منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة البقرة ....نور التقلين ج1 ص250-ص260

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة البقرة ....نور التقلين ج1 ص250-ص260   الجمعة يوليو 15, 2011 1:19 pm


تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 250
988- في كتاب معاني الاخبار حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد عن محمد بن الحسن الصفار عن إبراهيم بن هاشم عن اسمعيل بن مروان عن يونس ابن عبد الرحمن عن أبى الحسن عليه السلام قال سألته ما كان تابوت موسى و كم كان سعته؟
قال: ثلثة أذرع في ذراعين، قلت: ما كان فيه؟ قال. عصا موسى و السكينة، قلت، و ما السكينة؟ قال، روح الله يتكلم، كانوا إذا اختلفوا في شي‏ء كلمهم و أخبرهم ببيان ما يريدون.
989- في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد عن على بن الحكم عن معاوية ابن محمد عن سعيد السمان قال. سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول، انما مثل السلاح فينا مثل التابوت في بنى إسرائيل، كانت بنو إسرائيل في أى أهل بيت وجد التابوت على بابهم أوتوا النبوة، فمن صار اليه السلاح منا اوتى الامامة.
990- عن على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن ابى عمير عن محمد بن السكين عن نوح بن دراج عن عبد الله بن ابى يعفور قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول، انما مثل السلاح فينا مثل التابوت في بنى إسرائيل حيث ما دار التابوت دار الملك، فأينما دار فينا السلاح دار العلم.
991- محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن صفوان عن ابى الحسن الرضا عليه السلام قال. كان ابو جعفر يقول، انما مثل السلاح فينا مثل التابوت في بنى إسرائيل حيثما دار التابوت أوتوا النبوة، و حيثما دار السلاح فينا فثم الأمر، قلت. فيكون السلاح مزايلا للعلم؟ قال. لا.
992- عدة من أصحابنا عن احمد بن محمد عن ابن ابى نصر عن ابى الحسن الرضا عليه السلام قال. قال ابو جعفر عليه السلام. انما مثل السلاح فينا كمثل التابوت في بنى إسرائيل أينما دار التابوت دار الملك، و أينما دار السلاح فينا دار العلم.
993- محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن ابن ابى نصر عن ابى الحسن الرضا عليه السلام قال. السلاح فينا بمنزلة التابوت في بنى إسرائيل. يكون الامامة مع السلاح حيثما كان.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 251
994- في الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أسباط و محمد بن احمد عن موسى بن القاسم البجلي عن على بن أسباط عن ابى الحسن عليه السلام حديث طويل يقول فيه قلنا أصلحك الله ما السكينة؟ قال: ريح تخرج من الجنة لها صورة كصورة الإنسان و رائحة طيبة، و هي التي نزلت على إبراهيم، فأقبلت تدور حول أركان البيت و هو يضع الأساطين فقيل، له: هي من التي قال الله تعالى: «فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَ بَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسى‏ وَ آلُ هارُونَ» قال: فتلك السكينة في التابوت و كان فيه طشت يغسل فيها قلوب الأنبياء. و كان التابوت يدور في بنى إسرائيل مع الأنبياء، ثم اقبل علينا فقال: ما تابوتكم؟ قلنا:
السلاح قال، صدقتم هو تابوتكم.
995- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) و من كلام لأمير المؤمنين عليه السلام: فانى حاملكم إنشاء الله على سبيل النجاة، و ان كانت فيه مشقة شديدة و مرارة عتيدة و الدنيا حلاوة و الحلاوة لمن اغتر بها من الشقوة و الندامة عما قليل، ثم انى أخبركم ان رجالا من بنى إسرائيل أمرهم نبيهم ان لا يشربوا من النهر فلجوا في ترك امره فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فكونوا رحمكم الله من أولئك الذين أطاعوا نبيهم و لم يعصوا ربهم.
996- في روضة الكافي محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن محمد بن خالد و الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن يحيى الحلبي عن هارون بن خارجة عن ابى- بصير عن ابى جعفر عليه السلام في قول الله عز و جل «إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طالُوتَ مَلِكاً قالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنا وَ نَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ» قال، لم يكن من سبط النبوة و لا من سبط المملكة «قالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاهُ عَلَيْكُمْ» و قال، «إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَ بَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسى‏ وَ آلُ هارُونَ» فجاءت به الملئكة تحمله و قال الله جل ذكره، «إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَ مَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي فشربوا منه الا ثلثمائة و ثلثة عشر رجلا منهم من اغترف و منهم من لم يشرب فلما برزوا قال الذين اغترفوا، لا طاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجالُوتَ وَ جُنُودِهِ و قال الذين لم يغترفوا كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَ اللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ.
997- عنه عن احمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن فضالة بن أيوب عن يحيى تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 252
الحلبي عن عبد الله بن سليمان عن ابى جعفر عليه السلام انه قرأ «إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَ بَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسى‏ وَ آلُ هارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ» قال. كانت تحمله في صورة البقرة.
998- على بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن حريز عمن أخبره عن ابى جعفر عليه السلام في قول الله تبارك و تعالى. «يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَ بَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسى‏ وَ آلُ هارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ» قال. رضراض الألواح «1» فيها العلم و الحكمة
999- في مجمع البيان و قيل. كان التابوت في أيدى أعداء بنى إسرائيل من العمالقة غلبوهم لما مرج أمر بنى إسرائيل عليهم و روى ذلك عن أبى عبد الله عليه السلام و اختلف في السكينة التي كانت فيه، فقيل. ريح هفافة «2» من الجنة لها وجه كوجه الإنسان عن على عليه السلام، و قيل. كان لها جناحان و رأس كرأس الهرة من الزبرجد و الزمرد و روى ذلك في أخبارنا.
قال عز من قائل وَ قَتَلَ داوُدُ جالُوتَ وَ آتاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ.
1000- في الكافي عدة من أصحابنا عن احمد بن محمد عن أحمد بن أبى داود عن عبد الله بن أبان عن أبى عبد الله عليه السلام حديث طويل يذكر فيه مسجد السهلة يقول فيه عليه السلام و منه سار داود الى جالوت.
1001- في كتاب الخصال عن أبى جعفر عليه السلام قال: ان الله تبارك و تعالى لم يبعث أنبياء ملوكا في الأرض الا أربعة بعد نوح. ذو القرنين و اسمه عياش، و داود، و سليمان و يوسف عليهما السلام فاما عياش ملك ما بين المشرق و المغرب، و اما داود فملك ما بين الشامات الى بلاد إصطخر، و كذلك كان ملك سليمان و اما يوسف فملك مصر و بواديها و لم يجاوزها الى غيرها.
1002- عن ابى الحسن الاول عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله ان الله تبارك و تعالى اختار من كل شي‏ء اربعة اختار من الأنبياء اربعة للسيف إبراهيم و داود و موسى و أنا.
__________________________________________________
(1) رضراض الألواح: مكسوراتها و قد مر أيضا.
(2) ريح هفافة: طيبة ساكنة.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 253
1003- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى محمد بن جعفر عن أبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه و آله قال: عاش داود عليه السلام مأة سنة منها أربعون سنة ملكه
1004- في تفسير على بن إبراهيم قال: و كان بين موسى و بين داود خمسمائة سنة و بين داود و عيسى ألف سنة و مأة سنة.
1005- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن على بن معبد عن عبد الله بن القاسم عن يونس بن ظبيان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله ليدفع بمن يصلى من شيعتنا عمن لا يصلى من شيعتنا و لو اجتمعوا على ترك الصلوة لهلكوا، و ان الله ليدفع بمن يزكى من شيعتنا عمن لا يزكى و لو اجتمعوا على ترك الزكاة لهلكوا، و ان الله ليدفع بمن يحج من شيعتنا عمن لا يحج، و لو اجتمعوا على ترك الحج لهلكوا و هو قول الله عز و جل وَ لَوْ لا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَ لكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعالَمِينَ فو الله ما نزلت الا فيكم و لا عنى بها غيركم.
1006- في تفسير على بن إبراهيم حدثني ابى عن ابن ابى عمير عن جميل قال: قال ابو عبد الله عليه السلام: ان الله ليدفع و ذكر مثله الا قوله: فو الله ما نزلت إلخ.
1007- في مجمع البيان «وَ لَوْ لا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ» الاية قيل: فيه ثلثة أقوال، الثاني ان معناه يدفع الله بالبر عن الفاجر الهلاك عن على عليه السلام
و قريب منه
ما روى عن النبي صلى الله عليه و آله انه قال: لو لا عباد لله ركع، و صبيان رضع و بهايم رتع، لصب عليكم العذاب صبا.
1008- و روى جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله ان الله يصلح بصلاح الرجل المسلم ولده و ولد ولده و أهل دويرته و دويرات حوله، و لا يزالون في حفظ الله ما دام فيهم.
1009- في تفسير العياشي عن ابى عمرو الزبيري عن أبى عبد الله عليه السلام قال: بالزيادة بالايمان يفضل المؤمنون بالدرجات عند الله، قلت: و ان للايمان درجات و منازل يتفاضل بها المؤمنون عند الله؟ فقال: نعم قلت: صف لي ذلك رحمك الله. حتى أفهمه قال ما فضل الله به أولياء بعضهم على بعض فقال تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنا بَعْضَهُمْ عَلى‏ بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 254
اللَّهُ وَ رَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجاتٍ‏
الى آخر الاية و قال: «وَ لَقَدْ فَضَّلْنا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلى‏ بَعْضٍ» و قال:
«انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنا بَعْضَهُمْ عَلى‏ بَعْضٍ وَ لَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجاتٍ» و قال «هُمْ دَرَجاتٌ عِنْدَ اللَّهِ» فهذا ذكر الله درجات الايمان و منازله عند الله.
1010- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) و عن الأصبغ بن نباتة قال: كنت واقفا مع أمير المؤمنين عليه السلام يوم الجمل فجاء رجل حتى توقف بين يديه فقال: يا أمير المؤمنين كبر القوم و كبرنا و هلل القوم و هللنا و صلى القوم و صلينا، فعلى ما نقاتلهم! فقال أمير المؤمنين عليه السلام: على ما انزل الله عز و جل في كتابه فقال يا أمير المؤمنين ليس كل ما انزل الله في كتابه أعلمه فعلمنيه: فقال: على عليه السلام: ما انزل الله في سورة البقرة، فقال يا أمير المؤمنين ليس كل ما انزل الله في سورة البقرة أعلمه فعلمنيه، فقال على عليه السلام هذه الاية: «تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنا بَعْضَهُمْ عَلى‏ بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَ رَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجاتٍ وَ آتَيْنا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّناتِ وَ أَيَّدْناهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَ لَوْ شاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُمُ الْبَيِّناتُ وَ لكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَ مِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَ لَوْ شاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَ لكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يُرِيدُ فنحن الذين آمنا و هم الذين كفروا فقال الرجل: كفر القوم و رب الكعبة، ثم حمل فقاتل حتى قتل رحمه الله.
1011- في أمالي شيخ الطائفة قدس سره شبهه مع تغيير غير مغير للمعنى و في آخره بعد قوله: «وَ مِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ» فلما وقع الاختلاف كنا نحن اولى بالله عز و جل و بالنبي صلى الله عليه و آله و بالكتاب و بالحق، فنحن الذين آمنوا و هم الذين كفروا، و لو شاء الله قتالهم بمشيته و إرادته.
1012- في عيون الاخبار باسناده الى على بن موسى الرضا عن أبيه عن آبائه عن على بن أبى طالب عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله: ما خلق الله خلقا أفضل منى و لا أكرم عليه منى: قال على عليه السلام: فقلت: يا رسول الله أ فأنت أفضل أم جبرئيل؟ فقال عليه السلام: يا على ان الله تعالى فضل أنبيائه المرسلين على ملئكة المقربين، و فضلني على جميع النبيين و المرسلين، و الفضل بعدي لك يا على و للائمة من بعدك، و ان الملئكة لخدامنا و خدام محبينا
و الحديث طويل أخذنا منه الأنسب بالغرض. تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 255

1013- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن بكر بن صالح عن القاسم بن بريد قال: حدثنا ابو عمرو الزبيري عن أبى عبد الله عليه السلام و ذكر حديثا طويلا و فيه يقول عليه السلام: ثم ذكر ما فضل الله عز و جل به أوليائه بعضهم على بعض، فقال عز و جل:
«تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنا بَعْضَهُمْ عَلى‏ بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَ رَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجاتٍ» الى آخر الاية.
1014- عدة من أصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن أبيه رفعه عن محمد بن داود الغنوي عن الأصبغ بن نباتة عن أمير المؤمنين عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام: فاما ما ذكر من امر السابقين فإنهم أنبياء مرسلون و غير مرسلين، جعل الله فيهم خمسة أرواح:
روح القدس، و روح الايمان و روح القوة، و روح الشهوة، و روح البدن، فبروح القدس بعثوا أنبياء مرسلين و غير مرسلين، و بها علموا الأشياء، و بروح الايمان عبدوا الله و لم يشركوا به شيئا، و بروح القوة جاهدوا عدوهم و عالجوا معاشهم و بروح الشهوة أصابوا لذيذ الطعام و نكحوا الحلال من شباب النساء، و بروح البدن دبوا و درجوا «1» فهؤلاء مغفور لهم مصفوح عن ذنوبهم، ثم قال: قال الله عز و جل «تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنا بَعْضَهُمْ عَلى‏ بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَ رَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجاتٍ وَ آتَيْنا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّناتِ وَ أَيَّدْناهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ» ثم قال في جماعتهم «وَ أَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ» يقول أكرمهم ففضلهم على من سواهم، فهؤلاء مغفور لهم مصفوح عن ذنوبهم.
1015- في روضة الكافي ابن محبوب عن عمرو بن أبى المقدام عن أبيه قال قلت لأبي جعفر عليه السلام ان العامة يزعمون ان بيعة أبى بكر حيث اجتمع الناس كانت رضا لله عز ذكره، و ما كان الله ليفتن امة محمد صلى الله عليه و آله من بعده، فقال أبو جعفر (ع) أو ما يقرءون كتاب الله أو ليس الله يقول «وَ ما مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِنْ ماتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلى‏ أَعْقابِكُمْ وَ مَنْ يَنْقَلِبْ عَلى‏ عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ» قال: فقلت له:
انهم يفسرون على وجه آخر، قال أو ليس قد أخبر الله عز و جل عن الذين من قبلهم من الأمم انهم قد اختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات حيث قال «وَ آتَيْنا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّناتِ»

__________________________________________________
(1) دب: مشى على هينته كمشى الضعيف و درج الرجل: مشى.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 256
«وَ أَيَّدْناهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَ لَوْ شاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُمُ الْبَيِّناتُ وَ لكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَ مِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَ لَوْ شاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَ لكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يُرِيدُ» و في هذا ما يستدل به على ان أصحاب محمد صلى الله عليه و آله و سلم قد اختلفوا من بعده فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَ مِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ.
1016- في الخرائج و الجرائح روى عن عبد الله بن يحيى الكاهلي قال:
قال أبو عبد الله عليه السلام: إذا لقيت السبع ما ذا تقول؟ قلت: لا أدرى قال: إذا لقيته فاقرأ في وجهه آية الكرسي و قل: عزمت عليك بعزيمة الله و عزيمة رسوله و عزيمة سليمان بن داود، و عزيمة على أمير المؤمنين و الائمة من بعده تنحت (تنح ظ) عن طريقنا و لم تؤذنا فانا لا نؤذيك.
1017- في تفسير على بن إبراهيم حدثنا محمد بن أبي عبد الله قال: حدثنا محمد بن إسماعيل عن على بن العباس عن جعفر بن محمد عن الحسن بن أسيد عن يعقوب بن جعفر قال: سمعت موسى بن جعفر عليه السلام يقول: ان الله تبارك و تعالى أنزل على عبده محمد صلى الله عليه و آله انه لا اله الا هو الحي القيوم، و يسمى بهذه الأسماء الرحمن الرحيم العزيز الجبار العلى العظيم، فتاهت هنا لك عقولهم، و استخفت حلومهم، فضربوا له الأمثال و جعلوا له أندادا و شبهوه بالأمثال، و مثلوه أشباها، و جعلوه يزول و يحول فتاهوا في بحر عميق لا يدرون ما غوره، و لا يدركون بكيفية بعده.
1018- في الكافي على بن إبراهيم عن محمد بن عيسى و عدة من أصحابنا عن احمد بن أبى عبد الله و سهل بن زياد جميعا عن محمد بن عيسى عن أبى محمد الأنصاري عن أبان بن عثمان عن أبى عبد الله عليه السلام قال: شكا اليه رجل عبث أهل الأرض بأهل بيته و بعياله فقال كم سقف بيتك؟ قال: عشرة أذرع. فقال: اذرع ثمانية اذرع ثم اكتب آية الكرسي فيما بين الثمانية الى العشرة كما تدور، فان كل بيت سمكه «1» أكثر من ثمانية اذرع فهو محتضر تحضره الجن تكون فيه تسكنه.
1019- على بن إبراهيم عن أبيه عن اسمعيل بن مرار و احمد بن ابى عبد الله
__________________________________________________
(1) لسمك: السقف أو من أعلى البيت الى أسفله.

تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 257
عن أبيه جميعا عن يونس عمن ذكره عن أبى عبد الله عليه السلام قال: سمك البيت إذا رفع ثمانية أذرع كان مسكونا، فاذا زاد على ثمان فليكتب على رأس الثمان آية الكرسي.
1020- و باسناده الى محمد بن اسمعيل عن أبى عبد الله عليه السلام قال: إذا كان البيت فوق ثمانية اذرع فاكتب في أعلاه آية الكرسي.
1021- في من لا يحضره الفقيه في وصية النبي صلى الله عليه و آله و سلم لعلى عليه السلام: يا على و من كان في بطنه ماء أصفر فليكتب على بطنه آية الكرسي و يشربه فانه يبرأ بإذن الله عز و جل.
1022- في كتاب الخصال عن عتبة بن عمير الليثي عن أبى ذر (ره) قال: دخلت على رسول الله صلى الله عليه و آله و هو جالس في المسجد وحده الى أن قال: قلت له: فأى آية أنزلها الله تعالى عليك أعظم؟ قال: آية الكرسي، ثم قال: يا با ذر ما السموات السبع في الكرسي الا كحلقة ملقاة في ارض فلاة.
1023- و فيه فيما علم أمير المؤمنين عليه السلام أصحابه: و إذا اشتكى أحدكم عينه فليقرأ آية الكرسي و ليضمر في نفسه انها تبرأ فانه يعافى إنشاء الله.
1024- في أصول الكافي محمد بن يحيى عن عبد الله بن جعفر عن السياري عن محمد بن بكر عن أبى الجارود عن الأصبغ بن نباتة عن أمير المؤمنين عليه السلام انه قام اليه رجل فقال: يا أمير المؤمنين ان في بطني ماء اصفر فهل من شفاء؟ فقال: نعم بلا درهم و لا دينار، و لكن اكتب على بطنك آية الكرسي و تغسلها و تشربها، و تجعلها ذخيرة في بطنك فتبرأ بإذن الله عز و جل. ففعل الرجل فبرأ بإذن الله عز و جل.
1025- ابو عبد الله عليه السلام الأشعري عن معلى بن محمد عن الوشاء عن حماد بن عثمان قال: جلس ابو عبد الله عليه السلام متوركا رجله اليمنى على فخذه اليسرى، فقال له رجل:
جعلت فداك هذه جلسة مكروهة. فقال: لا انما هو شي‏ء قالته اليهود لما ان فرغ الله عز و جل من خلق السموات و الأرض و استوى على العرش جلس هذه الجلسة ليستريح، فانزل الله عز و جل: «اللَّهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لا نَوْمٌ» و بقي ابو عبد الله عليه السلام متوركا كما هو.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 258
1026- في مجمع البيان روى جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن النبي صلى الله عليه و آله قال: لما أراد الله عز و جل ان ينزل فاتحة الكتاب، و آية الكرسي، و شهد الله، و «قُلِ اللَّهُمَّ مالِكَ» الى قوله «بغير حساب» تعلقن بالعرش و ليس بينهن و بين الله حجاب، و قلن. يا رب تهبطنا دار الذنوب و الى من يعصيك و نحن معلقات بالطهور و بالقدس؟
فقال، و عزتي و جلالي ما من عبد قرأكن في دبر كل صلوة الا أسكنته حظيرة القدس على ما كان فيه، و الا نظرت اليه بعيني المكنونة في كل يوم سبعين نظرة، و الا قضيت له في كل يوم سبعين حاجة أدناها المغفرة و الا أعذته من كل عدو و نصرته عليه. و لا يمنعه دخول الجنة الا ان يموت.
1027- في عيون الاخبار في باب ما جاء عن الرضا عليه السلام من الاخبار المجموعة و باسناده عن على عليه السلام قال: قال النبي صلى الله عليه و آله من قرأ آية الكرسي مائة مرة كان كمن عبد الله طول حياته.
1028- في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن رجل سمع أبا الحسن الرضا عليه السلام يقول من قرأ آية الكرسي عند منامه لم يخف الفالج إنشاء الله، و من قرأها بعد كل صلوة لم يضره ذو حمة.
«1»
1029- في كتاب التوحيد باسناده الى ابى بصير عن ابى جعفر عليه السلام حديث يذكر فيه صفة الرب عز و جل و فيه: لم يزل حيا بلا حيوة، كان حيا بلا حيوة حادثة.
1030- و باسناده الى عبد الأعلى عن العبد الصالح يعنى موسى بن جعفر عليه السلام حديث طويل و فيه كان حيا بلا كيف و لا أين، حيا بلا حيوة حادثة بل حي لنفسه.
1031- و باسناده الى جابر الجعفي عن ابى جعفر عليه السلام قال: سمعته يقول ان الله تعالى نور لا ظلمة فيه، و علم لا جهل فيه، و حيوة لا موت فيه.
1032- في محاسن البرقي باسناده قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام قوله مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ قال نحن أولئك الشافعون.
1033- في كتاب التوحيد عن ابى عبد الله عليه السلام حديث طويل و فيه قال
__________________________________________________
(1) الحمة: السم. [.....]
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 259
السائل: فقوله «الرَّحْمنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوى‏ قال ابو عبد الله عليه السلام بذلك وصف نفسه و كذلك هو مستول على العرش باين من خلقه من غير ان يكون العرش حاملا له و لا أن يكون العرش حاويا له و لا ان العرش محتازا له و لكنا نقول هو حامل العرش و ممسك العرش، و نقول من ذلك ما قال: وسع كرسيه السموات و الأرض فثبتنا من العرش و الكرسي ما ثبته، و نفينا ان يكون العرش و الكرسي حاويا له، و أن يكون عز و جل محتاجا الى مكان أو الى شي‏ء مما خلق، بل خلقه محتاجون اليه.
1034- و باسناده عن النبي صلى الله عليه و آله حديث طويل يذكر فيه عظمة الله جل جلاله يقول فيه عليه السلام بعد ان ذكر الأرضين السبع ثم السموات السبع و البحر المكفوف و جبال البرد، و هذه السبع و البحر المكفوف و جبال البرد عند حجب النور كحلقة في فلاة قي «1» و هو سبعون ألف حجاب، يذهب نورها بالأبصار، و هذا و السبع و البحر المكفوف و جبال البرد و الهواء و الحجب عند الهواء الذي تحار فيه القلوب كحلقة في فلاة قي و السبع و البحر المكفوف و جبال البرد و الهواء و الحجب في الكرسي كحلقة في فلاة قي ثم تلا هذه الاية: «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ وَ لا يَؤُدُهُ حِفْظُهُما وَ هُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ»

و في روضة الكافي باسناده الى النبي صلى الله عليه و آله و سلم مثله.
1035- في كتاب التوحيد باسناده الى حنان بن سدير عن أبى عبد الله عليه السلام حديث طويل يقول فيه ثم العرش في الوصل منفرد من الكرسي، لأنهما بابان من أكبر أبواب الغيوب، و هما جميعا غيبان، و هما في الغيب مقرونان، لان الكرسي هو الباب الظاهر من الغيب الذي منه مطلع البدع، و منه الأشياء كلها، و العرش هو الباب الباطن الذي يوجد فيه علم الكيف و الكون و القدر و الحدو الأين و المشية و صفة الارادة و علم الألفاظ و الحركات و الترك و علم العود و البداء، فهما في العلم بابان مقرونان لان ملك بالعرش سوى ملك الكرسي، و علمه أغيب من علم الكرسي، فمن ذلك قال رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ اى صفته أعظم من صفة الكرسي و هما في ذلك مقرونان.
1036- حدثنا أبى رضى الله عنه قال حدثنا سعد بن عبد الله عن القاسم بن محمد عن سليمان بن داود عن حفص بن غياث قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز و جل
__________________________________________________
(1) القى- بالكسر و التشديد- من القوى و هي الأرض القفر الخالية.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة البقرة ....نور التقلين ج1 ص250-ص260
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: