منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة البقرة ...نور التقلين ج1 ص260-ص270

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة البقرة ...نور التقلين ج1 ص260-ص270   الجمعة يوليو 15, 2011 1:20 pm

تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 260
«وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ» قال علمه.
1037- حدثنا أبى رضى الله عنه قال: حدثنا على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبى- عمير عن عبد الله بن سنان عن أبى عبد الله عليه السلام في قوله عز و جل «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ؟ فقال السموات و الأرض و ما بينهما في الكرسي، و العرش هو العلم الذي لا يقدر أحد قدره.
1038- حدثنا محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد (ره) قال حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا يعقوب بن يزيد عن حماد بن عيسى عن ربعي عن فضيل بن يسار قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز و جل «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ» فقال يا فضيل السموات و الأرض و كل شي‏ء في الكرسي و في الكافي مثله سواء.
1039- في كتاب التوحيد حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار (ره) عن أبيه عن احمد بن محمد بن عيسى عن الحجال عن ثعلبة بن ميمون عن زرارة قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز و جل: «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ» السموات و الأرض وسعن الكرسي أم الكرسي وسع السموات و الأرض؟ فقال بل الكرسي وسع السموات و الأرض، و العرش و كل شي‏ء في الكرسي.
1040- حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن عبد الله بن بكير عن زرارة قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز و جل، «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ» السموات و الأرض و سعن الكرسي أم الكرسي وسع السموات و الأرض؟ فقال، ان كل شي‏ء في الكرسي
و في الكافي أيضا مثل هذين الحديثين سواء.
1041- في كتاب التوحيد باسناده الى عاصم بن حميد عن أبى عبد الله عليه السلام انه قال: الكرسي جزء من سبعين جزءا من نور العرش،
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
1042- في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد البرقي رفعه قال:
قال: أمير المؤمنين عليه السلام: الكرسي محيط بالسموات و الأرض و ما بينهما و ما تحت الثرى تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 261
و ان تجهر بالقول فانه يعلم السر و أخفى و ذلك قوله تعالى: «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ وَ لا يَؤُدُهُ حِفْظُهُما وَ هُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ»

و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
1043- في تفسير على بن إبراهيم و اما آية الكرسي فانه حدثني أبى عن الحسين ابن خالد انه قرأ أبو الحسن الرضا عليه السلام: «اللَّهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لا نَوْمٌ اى نعاس «لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَ ما فِي الْأَرْضِ وَ ما بَيْنَهُما وَ ما تَحْتَ الثَّرى‏ عالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهادَةِ الرحمن الرحيم مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ»

1044- في روضة الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن احمد بن محمد بن خالد عن محمد بن سنان عن أبى جرير القمى و هو محمد بن عبيد الله وفى نسخة عبد الله عن ابى الحسن عليه السلام «لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَ ما فِي الْأَرْضِ وَ ما بَيْنَهُما وَ ما تَحْتَ الثَّرى‏ عالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهادَةِ الرحمن الرحيم مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ».
1045- في تفسير على بن إبراهيم متصلا بما سبق: «يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَ ما خَلْفَهُمْ قال: ما بين أيديهم من أمور الأنبياء و ما كان، و ما خلفهم اى ما لم يكن بعد، قوله:
«إِلَّا بِما شاءَ» اى بما يوحى إليهم «وَ لا يَؤُدُهُ حِفْظُهُما» اى لا يثقل عليه حفظ ما في السموات و [ما] في الأرض قوله: «لا إِكْراهَ فِي الدِّينِ» اى لا يكره أحد على دينه من الا من بعد ان تبين له و يبين له الرشد من الغى «فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ» فهم الذين غصبوا آل محمد حقهم قوله: «فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى‏» يعنى الولاية «لَا انْفِصامَ لَها» اى حبل لا انقطاع له الله ولى الذين آمنوا» يعنى أمير المؤمنين و الائمة عليهم السلام «يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ وَ الَّذِينَ كَفَرُوا» و هم الظالمون آل محمد «أولياؤهم الطاغوت و هم الذين تبعوا من غصبهم يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُماتِ أُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ و الحمد الله رب العالمين كذا أنزلت.
1046- حدثني أبى عن النضر بن سويد عن موسى بن بكر عن زرارة عن ابى عبد الله عليه السلام في قوله، «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ» أيما أوسع، الكرسي أو السموات قال، لا بل الكرسي وسع السموات و الأرض، و العرش و كل شي‏ء خلق الله في الكرسي.
1047- حدثني أبى عن اسحق بن الهيثم عن سعد بن طريف عن الأصبغ بن نباتة ان عليا صلوات الله عليه سئل عن قول الله تبارك و تعالى: «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ» تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 262
قال. السموات و الأرض و ما فيهما من مخلوق في جوف الكرسي و له أربعة أملاك يحملونه بإذن الله، فاما ملك منهم ففي صورة الآدميين. و هي أكرم الصور على الله، و هو يدعو الله و يتضرع اليه و يطلب الشفاعة و الرزق لبني آدم، و الملك الثاني في صورة الثور و هو سيد البهائم و هو يطلب الى الله و يتضرع اليه و يطلب الشفاعة و الرزق لجميع البهائم، و الملك الثالث في صورة النسر و هو سيد الطير و هو يطلب الى الله تبارك و تعالى و يتضرع اليه و يطلب الشفاعة و الرزق لجميع الطير، و الملك الرابع في صورة الأسد و هو سيد السباع و هو يرغب الى الله و يتضرع اليه و يطلب الشفاعة و الرزق لجميع السباع و لم يكن في هذه الصور أحسن من الثور و الا أشد انتصابا منه حتى اتخذ الملاء من بنى إسرائيل العجل فلما عكفوا عليه و عبدوه من دون الله خفض الملك الذي في صورة الثور رأسه استحياء من الله ان عبد من دون الله شي‏ء يشبه و تخوف «1» أن ينزل به العذاب.
1048- في عيون الاخبار باسناده الى محمد بن سنان قال: سالت أبا الحسن الرضا عليه السلام، هل كان الله عارفا بنفسه قبل ان يخلق الخلق، قال، نعم، قلت، يراها و يسمعها؟ قال ما كان محتاجا الى ذلك لأنه لم يكن يسألها و لا يطلب منها هو نفسه، و نفسه هو، قدرته نافذة، فليس يحتاج الى ان يسمى نفسه و لكنه اختار لنفسه أسماء لغيره يدعوه بها، لأنه إذا لم يدع باسمه لم يعرف فأول ما اختاره لنفسه «العلى العظيم» لأنه أعلى الأشياء كلها فمعناه الله و اسمه العلى العظيم، هو أول أسمائه لأنه [علا] على كل شي‏ء و في أصول الكافي مثله.
1049- في روضة الكافي محمد بن خالد عن حمزة بن عبيد عن اسمعيل بن عباد عن أبى عبد الله عليه السلام: «وَ لا يُحِيطُونَ بِشَيْ‏ءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِما شاءَ» و آخرها «وَ هُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ و الحمد لله رب العالمين»
و آيتين بعدها.
1050- في كتاب الخصال عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله في حديث طويل: الأمور ثلثة: امر تبين لك رشده فاتبعه و امر تبين لك غيه فاجتنبه، و امر
__________________________________________________
(1) في بعض النسخ «تخوفا».
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 263
اختلف فيه فرده الى الله.
1051- في مجمع البيان «فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ» و قيل فيه خمسة أقوال أحدها انه الشيطان و هو المروي عن أبي عبد الله عليه السلام.
1052- في أصول الكافي حميد بن زياد عن الحسن بن محمد بن سماعة عن غير واحد عن أبان عن محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام في قول الله عز و جل: «فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى‏» قال: هي الايمان.
1053- على بن إبراهيم عن أبيه و محمد بن يحيى عن احمد بن محمد جميعا عن ابن محبوب عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام انه قال: في قوله عز و جل:
«فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى‏» قال: هي الايمان بالله وحده لا شريك له،
و الحديثان طويلان أخذنا منهما موضع الحاجة.
1054- في كتاب المناقب لابن شهر آشوب موسى بن جعفر عن آبائه عليهما السلام و ابو الجارود عن الباقر عليه السلام في قوله تعالى: «فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى‏» قال، مودتنا أهل البيت.
1055- في محاسن البرقي عنه عن الحسن بن احمد عن أبان الأحمر عن ابى جعفر الأحول عن محمد بن مسلم عن ابى جعفر عليه السلام قال عروة الله الوثقى التوحيد و الصبغة الإسلام.
1056- في عيون الاخبار باسناده الى ابى الحسن الرضا عن أبيه عن آبائه عن على عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: من أحب ان يركب سفينة النجاة و يستمسك بالعروة الوثقى و يعتصم بحبل الله المتين فليوال عليا بعدي، و ليعاد عدوه و ليأتم بالأئمة الهداة من ولده.
1057- و فيه فيما جاء عن الرضا عليه السلام من الاخبار المجموعة و باسناده قال قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: الائمة من ولد الحسين من أطاعهم فقد أطاع الله، و من عصاهم فقد عصى الله هم العروة الوثقى و هم الوسيلة الى الله تعالى.
1058- و فيه باسناده الى الرضا عليه السلام انه ذكر القرآن يوما فعظم الحجة فيه و الاية تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 264
المعجزة في نظمه، فقال: هو حبل الله المتين و عروته الوثقى و طريقته المثلى.
1059- و في باب ما كتبه الرضا عليه السلام للمأمون من محض الإسلام و شرايع الدين و ان الأرض لا تخلو من حجة الله تعالى على خلقه في كل عصر و أوان و انهم العروة الوثقى و أئمة الهدى و الحجة على أهل الدنيا الى ان يرث الله الأرض و من عليها.
1060- في كتاب الخصال عن عبد الله بن العباس قال، قام رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم فينا خطيبا فقال في آخر خطبته نحن كلمة التقوى و سبيل الهدى و المثل الأعلى و الحجة العظمى و العروة الوثقى.
1061- في كتاب التوحيد باسناده الى ابى بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال، قال أمير- المؤمنين عليه السلام في خطبة، انا حبل الله المتين و انا عروة الله الوثقى،
1062- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى إبراهيم بن ابى محمود عن الرضا عليه السلام حديث طويل و فيه نحن حجج الله في أرضه و نحن كلمة التقوى و العروة الوثقى،
1063- في كتاب معاني الاخبار باسناده الى عبد الله بن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله من أحب ان يستمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها فليستمسك بولاية أخي و وصيي على بن أبي طالب فانه لا يهلك من أحبه و تولاه، و لا ينجو من أبغضه و عاداه.
1064- في كتاب الخصال عن أبي عبد الله عن أبيه عن آبائه عن على بن ابى طالب عليهم السلام قال المؤمن ينقلب في خمسة من النور، مدخله نور، و مخرجه نور، و علمه نور، و كلامه نور، و منظره يوم القيمة الى النور.
1065- في روضة الكافي سهل عن ابن محبوب عن ابن رئاب عن حمران بن أعين عن ابى جعفر عليه السلام «و الذين كفروا أولياؤهم الطواغيت».
1066- في تفسير العياشي عن مسعدة بن صدقة قال: قص ابو عبد الله عليه السلام قصة الفريقين جميعا في الميثاق حتى بلغ الاستثناء من الله في الفريقين فقال ان الخير و الشر تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 265
خلقان من خلق الله له فيهما المشية في تحويل ما شاء الله «1» فيما قدر فيها حال عن حال و المشية فيما خلق لها من خلقه في منتهى ما قسم لهم من الخير و الشر و ذلك ان الله قال في كتابه «اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ وَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِياؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُماتِ» فالنور هم آل محمد عليهم السلام و الظلمات عدوهم.
1067- عن مهزم الأسدي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال الله تبارك و تعالى: لأعذبن كل رعية دانت بإمام ليس من الله، و ان كانت الرعية في أعمالها برة تقية، و لأعفون عن كل رعية دانت بكل امام من الله و ان كانت الرعية في أعمالها سيئة، قلت: فيعفو عن هؤلاء و يعذب هؤلاء قال: نعم ان الله تعالى يقول: «اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ» ثم ذكر حديث ابن ابى يعفور رواية محمد بن الحسين و زاد فيه فأعداء على أمير المؤمنين هم الخالدون في النار و ان كانوا في أديانهم على غاية الورع و الزهد و العبادة.
1068- في أصول الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام حديث طويل في طينة المؤمن و الكافر و فيه أَ وَ مَنْ كانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْناهُ فكان موته اختلاط طينته مع طينة الكافر، و كان حيوته حين فرق الله بينهما بكلمته، كذلك يخرج الله عز و جل المؤمن في الميلاد من الظلمة بعد دخوله فيها الى النور، و يخرج الكافر من النور الى الظلمة بعد دخوله الى النور
1069- و باسناده الى الباقر عليه السلام حديث طويل في شأن انا أنزلناه في ليلة القدر يقول فيه عليه السلام و قد ذكر نزول الملئكة بالعلم فان قالوا: من سماء الى سماء فليس في السماء أحد يرجع من طاعة الى معصية و ان قالوا من سماء الى أرض و أهل الأرض أحوج الخلق الى ذلك فقل فهل لهم بد من سيد يتحاكمون اليه، فان قالوا فان الخليفة هو حكمهم، فقل:
«اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ» «الى قوله «خالدون» لعمري ما في الأرض و لا في السماء ولى لله عز و جل الا و هو مؤيد و من أيده لم يخط و ما في الأرض عدو لله عز ذكره الا و هو مخذول، و من خذل لم يصب، كما ان الأمر لا بد من تنزيله من السماء يحكم به أهل الأرض كذلك لا بد من وال.
__________________________________________________
(1) و في المصدر «أ يشاء» بدل «ما شاء اللّه».
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 266
1070- عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد بن عيسى عن ابن محبوب عن عبد العزيز العبدي عن عبد الله بن أبى يعفور قال: قلت لأبي عبد الله عليهما السلام انى أخالط الناس فيكثر عجبي من أقوام لا يتولونكم و يتولون فلانا و فلانا لهم امانة و صدق وفاء، و أقوام يتولونكم ليس لهم تلك الامانة و لا الوفاء و الصدق قال. فاستوى أبو- عبد الله عليه السلام جالسا فأقبل على كالغضبان ثم قال: لا دين لمن دان الله بولاية امام جايز ليس من الله و لا عتب على من دان بولاية امام عادل من الله قلت لا دين لأولئك و لا عتب على هؤلاء؟ قال نعم لا دين لأولئك و لا عتب على هؤلاء، ثم قال: الا تسمع لقول الله عز و جل. «اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ» يعنى ظلمات الذنوب الى نور التوبة و المغفرة لولايتهم كل امام عادل من الله عز و جل: و قال: «وَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِياؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُماتِ، قال [قلت أ ليس الله عنى بها الكفار حين قال:] و الذين كفروا؟ قال: فقال: و أى نور للكافر و هو كافر فأخرج من الظلمات انما عنى إلخ كذا في تفسير العياشي «1» انما عنى بهذا انهم كانوا على نور الإسلام، فلما ان تولوا كل امام جائر ليس من الله خرجوا بولايتهم من نور الإسلام الى ظلمات الكفر، فأوجب الله لهم النار مع الكفار، فَأُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ.
1071- في أمالي شيخ الطائفة قدس سره باسناده الى على عليه السلام عن النبي صلى الله عليه و آله انه تلا هذه الآية: «فَأُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ» قيل: يا رسول الله من أصحاب النار؟ قال: من قائل عليا بعدي فأولئك أصحاب النار هم مع الكفار فقد كفروا بالحق لما جاءهم.
1072- في كتاب ثواب الأعمال باسناده الى حنان بن سدير قال حدثني رجل من أصحاب ابى عبد الله (ع) قال سمعته يقول ان أشد الناس عذابا يوم القيامة لسبعة نفرا و لهم ابن آدم الذي قتل أخاه، و نمرود الذي حاج إبراهيم في ربه الحديث و هو مذكور بتمامه في سورة الفلق.
__________________________________________________
(1) اى من قوله (ع) «قال: قلت أ ليس اللّه ... الى قوله ... انما عنى» غير موجود في رواية الكافي بل هو من زيادة رواية العياشي في التفسير.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 267
1073- و فيه باسناده الى اسحق بن عمار الصير في عن ابى الحسن الماضي (ع) حديث طويل يقول في آخره، و ان في جوف تلك الحية «1» لسبع صناديق فيها خمسة من الأمم السالفة و اثنان من هذه الامة، قال قلت جعلت فداك و من الخمسة و من الاثنان؟
قال اما الخمسة فقابيل الذي قتل هابيل، و نمرود الذي حاج إبراهيم في ربه، قال انا أحيى و أميت، و فرعون الذي قال انا ربكم الأعلى، و يهود الذي هود اليهود، و بولس [الذي‏] نصر النصارى، و من هذه الامة اعرابين.
1074- في كتاب الخصال عن محمد بن خالد باسناده رفعه الى ابى عبد الله (ع) قال ملك الأرض كلها اربعة مؤمنان و كافران، فاما المؤمنان فسليمان بن داود و ذو القرنين و الكافران نمرود و بخت نصر.
1075- في تفسير العياشي عن ابى بصير قال لما دخل يوسف على الملك قال له كيف أنت يا إبراهيم؟ قال: انى لست بإبراهيم انا يوسف بن يعقوب بن اسحق بن إبراهيم، قال و هو صاحب إبراهيم الذي حاج إبراهيم في ربه، قال و كان اربعمأة سنة شابا.
1076- في روضة الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن احمد بن محمد بن ابى نصر عن أبان بن عثمان عن حجر عن ابى عبد الله عليه السلام قال خالف إبراهيم عليه السلام قومه و عاب آلهتهم حتى ادخل على نمرود فخاصمه فقال إبراهيم (ع) رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَ يُمِيتُ قالَ أَنَا أُحْيِي وَ أُمِيتُ قالَ إِبْراهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِها مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَ اللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ‏

و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
1077- في مجمع البيان و ان اختلف في وقت هذه المحاجة قيل: بعد القائه في النار و جعلها عليه بردا و سلاما عن الصادق عليه السلام
، و قد روى عن الصادق عليه السلام ان إبراهيم قال له: أحي من قتلته ان كنت صادقا.
1078- في تفسير العياشي عن ابى بصير عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله: أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلى‏ قَرْيَةٍ وَ هِيَ خاوِيَةٌ عَلى‏ عُرُوشِها قالَ أَنَّى يُحْيِي هذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِها

__________________________________________________
(1) اشارة الى ما ذكر في الحديث قبيل هذا الكلام و وصف جية في قليب من النار.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 268
فقال: ان الله بعث على بنى إسرائيل نبيا يقال له ارميا، فقال قل لهم ما بلد تنقيته من كرائم البلدان و غرس «1» فيه من كرائم الغرس و نقيته من كل غرسة فاخلف فأنبت خرنوبا «2» قال: فضحكوا و استهزءوا به فشكاهم الى الله قال: فأوحى الله اليه ان قال لهم ان البلد بيت المقدس و الغرس بنو إسرائيل تنقيته من كل غرسة، و نحيت عنهم كل جبار، فأخلفوا فعملوا المعاصي «3» فلا سلطن عليهم في بلدهم من يسفك دمائهم و يأخذ أموالهم: فان بكوا الى فلم ارحم بكائهم و ان دعوا لم استجب دعائهم فشلتهم و فشلت، ثم لأخربنها مأة عام ثم لأعمرنها فلما حدثهم جزعت العلماء فقالوا: يا رسول الله ما ذنبنا نحن و لم نكن نعمل بعملهم؟ فعاود لنا ربك فصام سبعا فلم يوح اليه شي‏ء فأكل اكلة ثم صام سبعا فلم يوح اليه شي‏ء فالك اكلة ثم صام سبعا فلما ان كان يوم الواحد و العشرين اوحى الله اليه: لترجعن عما تصنع أ تراجعني في امر قضيته أو لاردن وجهك على دبرك؟
ثم اوحى الله اليه قل لهم لأنكم رأيتم المنكر فلم تنكروه. فسلط الله عليهم بخت نصر فصنع بهم ما قد بلغك ثم بعث بخت نصر الى النبي فقال: انك قد نبئت عن ربك و حدثتهم بما اصنع بهم فان شئت فأقم عندي فيمن شئت و ان شئت فاخرج، فقال لا بل اخرج فتزود عصيرا و تينا و خرج، فلما ان غاب مد البصر التفت إليها فقال أَنَّى يُحْيِي هذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِها فَأَماتَهُ اللَّهُ مائة عام أماته غدوة و بعثه عشية قبل ان تغيب الشمس و كان أول شي‏ء خلق منه عيناه في مثل غرقئ البيض «4» ثم قيل له: «كَمْ لَبِثْتَ قالَ لَبِثْتُ يَوْماً» فلما نظر الى الشمس
__________________________________________________
(1) كذا في النسخ و الظاهر كما في نسختي البحار و البرهان غرست».
(2) قال المجلسي (ره) في بيان الحديث- و قد نقله عن كتاب تفسير القمى (ره)-: قوله: فأخلف اى فسد من قولهم: اخلف الطعام: إذا تغير طعمه و رائحته، و اخلف فلان اى فسد، أو لم يأت بما هو عادة من قولهم: اخلف الوعد، أو من قولهم: أخلفت النجوم أمهلت فلم يكن فيها مطر، و يحتمل ان يكون المراد تغير أهل القرية و فسادهم «انتهى» و الخرنوب: شجر مثمر من فصيل- ة القرنيات، دائم الورق، منابته منطقة شرقى المتوسط ثماره على شكل قرني، طويلة و عريضة، يستخرج منه نوع من الدبس.
(3) كذا في النسخ و في المصدر «فعملوا بمعاصي اللّه».
(4) الغرقئ: بياض البيض الذي يؤكل.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 269
لم تغب قال: «أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عامٍ فَانْظُرْ إِلى‏ طَعامِكَ وَ شَرابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَ انْظُرْ إِلى‏ حِمارِكَ وَ لِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَ انْظُرْ إِلَى الْعِظامِ كَيْفَ نُنْشِزُها ثُمَّ نَكْسُوها لَحْماً» قال فجعل ينظر الى عظامه كيف يصل بعضها الى بعض، و يرى العروق كيف تجري فلما استوى قائما قالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ

و في رواية هارون «1» فتزود عصيرا و لبنا
1079- عن جابر عن ابى جعفر عليه السلام قال: نزلت هذه الاية على رسول الله صلى الله عليه و آله هكذا الم تر الى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال ما تبين لرسول الله انها في السموات قال رسول الله اعلم ان الله على كل شي‏ء قدير، سلم رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم للرب و آمن يقول الله: «فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ».
1080- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن أبي عبد الله عليه السلام حديث طويل و فيه يقول عليه السلام و أمات الله ارميا النبي عليه السلام الذي نظر الى خراب بيت المقدس و ما حوله حين غزاهم بخت نصر و قالَ: أَنَّى يُحْيِي هذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِها فَأَماتَهُ اللَّهُ مائة عام ثم أحياه و نظر الى أعضائه كيف تلتئم و كيف تلبس اللحم، و الى مفاصله و عروقه كيف توصل فلما استوى قاعدا قالَ: أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ.
1081- في مجمع البيان «أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلى‏ قَرْيَةٍ» و هو عزير و هو المروي عن أبي عبد الله عليه السلام و قيل: هو ارميا و هو المروي عن ابى جعفر عليه السلام.
1082-- و روى عن على عليه السلام ان عزيرا خرج من اهله و امرأته حامل و له خمسون سنة، فأماته الله مأة سنة ثم بعثه فرجع الى أهله ابن خمسين سنة و لها ابن له مائة سنة، فكان ابنه أكبر منه فذلك من آيات الله.
1083- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى محمد بن اسمعيل القرشي عمن حدثه عن اسمعيل بن ابى رافع عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و آله حديث طويل قال فيه و قد ذكر بخت نصر و قتله من قتل من اليهود سبعين الف مقاتل على دم يحيى بن زكريا عليهما السلام، و خرب بيت المقدس و تفرقت الملوك البلدان في سبعة و أربعين سنة من ملكه، بعث الله العزير، نبيا الى أهل القرى التي أمات الله عز و جل أهلها، ثم بعثهم له و كانوا
__________________________________________________
(1) اى هارون بن خارجة الآتي في رواية على بن إبراهيم.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة البقرة ...نور التقلين ج1 ص260-ص270
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: