منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة ال عمران...ص330-340

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة ال عمران...ص330-340   الجمعة يوليو 15, 2011 7:56 pm

تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 330
أبا الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام. فحكى له هشام الحكاية، فلما فرغ قال ابو الحسن لبرية: يا برية كيف علمك بكتابك؟ قال: انا به عالم، ثم قال: كيف ثقتك بتأويله؟
قال: ما أوثقنى بعلمي فيه، قال فابتدأ ابو الحسن عليه السلام يقرأ الإنجيل فقال برية إياك كنت أطلب منذ خمسين سنة أو مثلك، قال فآمن برية و حسن ايمانه و آمنت المرأة التي كانت معه فدخل هشام و برية و المرأة على أبى عبد الله عليه السلام فحكى له هشام الكلام الذي جرى بين أبى الحسن موسى عليه السلام و بين برية، فقال أبو عبد الله عليه السلام: «ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» فقال برية: انى لكم التوراة و الإنجيل و كتب الأنبياء؟
قال هي عندنا وراثة من عندهم نقرأها كما قرءوها. و نقولها كما قولوا، ان الله لا يجعل حجة في أرضه يسأل عن شي‏ء فيقول: لا أدري.
104- في تفسير على بن إبراهيم و قوله: «إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى‏ آدَمَ وَ نُوحاً وَ آلَ إِبْراهِيمَ وَ آلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ» قال العالم عليه السلام: نزل «و آل إبراهيم و آل عمران و آل محمد على العالمين» فأسقطوا آل محمد من الكتاب.
105- في روضة الكافي على بن محمد عن على بن العباد عن على بن حماد عن عمرو بن شمر عن جابر عن ابى جعفر عليه السلام قال: «يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبارَكَةٍ» فاصل الشجرة المباركة إبراهيم صلى الله عليه و آله و هو قول الله عز و جل: «رَحْمَتُ اللَّهِ وَ بَرَكاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ» و هو قول الله عز و جل: «إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى‏ آدَمَ وَ نُوحاً وَ آلَ إِبْراهِيمَ وَ آلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ»

و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
106- في أمالي الصدوق (ره) باسناده الى أبي عبد الله عليه السلام: قال قال محمد ابن أشعث بن قيس الكندي للحسين عليه السلام: يا حسين بن فاطمة اية حرمة لك من رسول- الله ليست لغيرك؟ فتلا الحسين عليه السلام هذه الاية «إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى‏ آدَمَ وَ نُوحاً وَ آلَ إِبْراهِيمَ وَ آلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ» الاية قال و الله ان محمدا لمن آل إبراهيم و العترة الهادية لمن آل محمد
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
107- في مجمع البيان و في قراءة أهل البيت عليهم السلام و آل محمد على العالمين و قالوا أيضا: ان آل إبراهيم هم آل محمد الذين هم اهله، و يجب أن يكون الذين تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 331
اصطفاهم الله تعالى مطهرين معصومين منزهين عن القبايح، لأنه سبحانه لا يختار و لا يصطفى الا من كذلك و يكون ظاهره مثل باطنه في الطهارة و العصمة «ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ» قيل بعضها من كان بعض في التناسل و التوالد، فإنهم ذرية آدم ثم ذرية نوح، ثم ذرية إبراهيم:
و هو المروي عن أبي عبد الله عليه السلام لأنه قال: الذين اصطفاهم بعضهم من نسل بعض.
108- في تفسير العياشي عن أحمد بن محمد عن الرضا عن ابى جعفر عليه السلام من زعم انه قد فرغ من الأمر فقد كذب، لان المشية لله في خلقه، يريده ما يشاء و يفعل ما يريد، قال الله: «ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» آخرها من أولها، و أولها من آخرها، فاذا خبرتم بشي‏ء منها بعينه انه كان و كان في غيره منه فقد وقع الخبر على ما أخبرتم عنه.
109- عن ابى عمرو الزبيري عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت له: ما لحجة في كتاب الله ان آل محمد هم أهل بيته؟ قال: قول الله تبارك و تعالى: «ان الله اصطفى آدم و نوحا و آل إبراهيم و آل عمران و آل محمد» هكذا نزلت على العالمين «ذرية بعضها من بعض و الله سميع عليم» و لا يكون الذرية من القوم الا نسلهم من أصلابهم و قال «اعملوا آل داود شكرا و قليل من عبادي الشكور و آل عمران و آل محمد».
110- في كتاب المناقب لابن شهر آشوب: محمد بن سيرين ان عليا عليه السلام قال لابنه الحسن اجمع الناس فاجتمعوا فاقبل فخطب الناس فحمد الله و اثنى عليه و تشهد ثم قال: ايها الناس ان الله اختارنا لنفسه، و ارتضانا لدينه، و اصطفانا على خلقه، و انزل علينا كتابه و وحيه، و أيم الله لا ينقصنا أحد من حقنا شيئا الا انتقصه الله من حقه في عاجل دنياه و آجل آخرته، و لا تكون علينا دولة الا كانت لنا العاقبة، «وَ لَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ» ثم نزل و جمع بالناس و بلغ أباه فقبل بين عينيه، ثم قال: بابى و أمي «ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ».
111- في كتاب علل الشرائع أبى (ره) قال: حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد ابن أبى عبد الله البرقي عن محمد بن على عن محمد بن أحمد عن أبان بن عثمان عن اسمعيل الجعفي قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: ان المغيرة يزعم ان الحائض تقضى تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 332
الصلوة كما تقضى الصوم، فقال: ما له لا وفقه الله، ان امرأة عمران قالت رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ ما فِي بَطْنِي مُحَرَّراً و المحرر للمسجد لا يخرج منه أبدا، فلما وضعت مريم قالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُها أُنْثى‏ وَ اللَّهُ أَعْلَمُ بِما وَضَعَتْ وَ لَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثى‏ فلما وضعتها أدخلتها المسجد، فلما بلغت مبلغ النساء أخرجت من المسجد، أنى كانت تجد أياما تقضيها و هي عليها أن تكون الدهر في المسجد.
112- في تفسير العياشي عن اسمعيل الجعفي عن أبى جعفر عليه السلام قال: ان امرأة عمران لما نذرت ما في بطنها محررا قال و المحرر للمسجد إذا وضعته، و أدخل المسجد فلم يخرج من المسجد أبدا، فلما ولدت مريم «قالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُها أُنْثى‏ وَ اللَّهُ أَعْلَمُ بِما وَضَعَتْ وَ لَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثى‏ وَ إِنِّي سَمَّيْتُها مَرْيَمَ وَ إِنِّي أُعِيذُها بِكَ وَ ذُرِّيَّتَها مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ» فساهم عليها البنون، فأصاب القرعة زكريا و هو زوج أختها، و كفلها و أدخلها المسجد، فلما بلغت ما يبلغ النساء من الطمث و كانت أجمل النساء، و كانت تصلى فيضي‏ء المحراب لنورها، فدخل عليها زكريا فاذا عندها فاكهة الشتاء في الصيف و فاكهة الصيف في الشتاء. فقال: «أَنَّى لَكِ هذا قالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ» فهنا لك دعا زكريا ربه قال انى خفت الموالي من ورائي، الى ما ذكر الله من قصة يحيى و زكريا
113- عن حفص بن البختري عن أبى عبد الله عليه السلام في قول الله «إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ ما فِي بَطْنِي مُحَرَّراً» المحرر يكون في السكينة لا يخرج منها، فلما وضعتها أنثى «قالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُها أُنْثى‏ وَ لَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثى‏» ان الأنثى تحيض فيخرج من المسجد، و المحرر لا يخرج من المسجد.
114- و في رواية حريز عن أحدهما عليهما السلام نذرت ما في بطنها للكنيسة أن يخدم العباد، و لَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثى‏ في الخدمة قال فثبت و كانت تخدمهم، فتناولهم حتى بلغت فأمر زكريا أن نتخذ لها حجابا دون العباد و كان يدخل عليها فيرى عندها ثمرة الشتاء في الصيف و ثمرة الصيف في الشتاء فهنا لك دعا و سأل ربه أن يهب له ذكرا فوهب له يحيى.
115- عن سعد الإسكاف عن ابى جعفر عليه السلام قال: لقى إبليس عيسى بن مريم فقال تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 333
هل نالني من حبائلك شي‏ء؟ قال: قال: حدثتك التي «قالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُها أُنْثى‏» الى «الشيطان الرجيم».
116- في أمالي شيخ الطائفة قدس سره باسناده الى أمير المؤمنين على بن أبي طالب عليه السلام حديث طويل يذكر فيه تزويج الزهراء عليها السلام و ما أكرمه به النبي صلى الله عليه و آله و فيه يقول عليه السلام: ثم أتاني فأخذ بيدي فقال قم بسم الله، و قل على بركة الله و ما شاء الله لا قوة الا بالله توكلت على الله، ثم جاء بى حتى أقعدني عندها عليها السلام، ثم قال اللهم انهما أحب خلقك الى فأحبهما و بارك في ذريتهما و اجعل عليهما منك حافظا و انى أعيذهما بك و ذريتهما من الشيطان الرجيم.
117- في تفسير العياشي عن سيف عن نجم عن ابى جعفر عليه السلام قال: ان فاطمة عليها السلام ضمنت لعلى عليه السلام عمل البيت «1» و العجين و الخبز و قم البيت و ضمن لها على عليه السلام ما كان خلف الباب نقل الحطب و ان يجي‏ء بالطعام، فقال لها يوما يا فاطمة هل عندك شي‏ء؟
قالت: لا و الذي عظم حقك ما كان عندنا منذ ثلث الا شي‏ء تقربك به «2» قال: أ فلا أخبرتني؟
قالت: كان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم نهاني ان أسئلك شيئا فقال: لا تسألى ابن عمك شيئا ان جاءك بشي‏ء عفوا و الا فلا تسئليه، قال: فخرج صلوات الله عليه فلقي رجلا فاستقرض منه دينارا، ثم اقبل به و قد أمسى، فلقي مقداد بن الأسود فقال للمقداد: ما أخرجك في هذه الساعة؟ قال: الجوع و الذي عظم حقك يا أمير المؤمنين، قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: و رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم حي؟ قال: و رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم حي، قال: فهو أخرجني و قد استقرضت دينارا و سأوثرك به، فدفعه اليه فأقبل فوجد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم جالسا و فاطمة تصلى و بينها شي‏ء مغطى، فلما فرغت احضر ذلك الشي‏ء. فاذا جفنة من خبر و لحم، قال: يا فاطمة انى لك هذا؟ قالت: هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب، قال رسول الله صلى الله عليه و آله: الا أحدثك بمثلك و مثلها؟ قال بلى، قال مثل ذكريا إذ دخل على مريم المحراب، فوجد
__________________________________________________
(1) قم البيت: كنسه.
(2) في المصدر و كذا في تفسير البرهان: «ما كان عندنا منذ ثلاثة أيام شي‏ء نقريك به» و في البحار «منذ ثلاث الا شي‏ء آثرتك به»:
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 334
عندها رزقا قال يا مريم انى لك هذا قالت هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب فأكلوا منها شهرا و هي الجفنة التي يأكل منها القائم عليه السلام و هي عندنا.
118- في أصول الكافي احمد بن مهران و على بن إبراهيم جميعا عن محمد بن على عن الحسين بن راشد عن يعقوب بن جعفر بن إبراهيم عن أبى الحسن موسى عليه السلام انه قال لرجل نصراني: اما أم مريم فاسمعها مرتا و هي و هيبة بالعربية
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
119- محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد و على بن إبراهيم عن أبيه جميعا عن ابن محبوب عن ابن رئاب عن أبى عبد الله عليه السلام قال ان الله أوحى الى عمران انى واهب لك ذكرا سويا مباركا يبرئ الأكمه و الأبرص و يحيى الموتى بإذن الله، و جاعله رسولا الى بنى إسرائيل، فحدث عمران امرأته حنة بذلك و هي أم مريم، فلما حملت كان حملها [بها] عند نفسها غلام، فَلَمَّا وَضَعَتْها قالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُها أُنْثى‏ لَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثى‏، و لا تكون البنت رسولا، يقول الله عز و جل: «وَ اللَّهُ أَعْلَمُ بِما وَضَعَتْ» فلما وهب الله لمريم عيسى كان هو الذي بشربه عمران، و وعده إياه، فاذا قلنا في الرجل منا شيئا فكان في ولده أم ولد ولده فلا تنكروا ذلك.
120- في عيون الاخبار باسناده الى الريان بن شبيب قال دخلت على الرضا عليه السلام في أول يوم من المحرم، فقال لي يا بن شبيب أ صائم أنت؟ فقلت لا فقال ان هذا اليوم هو اليوم الذي دعا فيه زكريا عليه السلام ربه عز و جل؟ ف «قالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعاءِ» فاستجاب الله له و أمر الملئكة فنادت زكريا و هُوَ قائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيى‏ مُصَدِّقاً، فمن صام هذا اليوم ثم دعا الله تعالى استجاب الله تعالى له كما استجاب لزكريا عليه السلام.
121- في الكافي محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن على بن الحكم عن رجل عن محمد بن مسلم عن ابى عبد الله عليه السلام قال: من أراد ان يحبل له فليصل ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الركوع و السجود، ثم يقول: اللهم انى أسئلك بما سألك به زكريا يا رَبِّ «1»

__________________________________________________
(1) و في نسخة: «إذ قال رب».
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 335
لا تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ الْوارِثِينَ، اللهم هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعاءِ، اللهم باسمك استحللتها و في أمانتك أخذتها فان قضيت في رحمها ولدا فاجعله غلاما مباركا، و لا تجعل للشيطان فيه شريكا و نصيبا.
122- في من لا يحضره الفقيه و قال الصادق عليه السلام: ان طاعة الله عز و جل خدمته في الأرض و ليس شي‏ء من خدمته يعدل الصلوة فمن ثم نادت الملئكة زكريا و هو قائم يصلى في المحراب.
123- في مجمع البيان و روى الحرث بن المغيرة قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام انى من أهل بيت قد انقرضوا و ليس لي ولد، فقال ادع الله و أنت ساجد رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعاءِ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ الْوارِثِينَ، قال فقلت فولد على و الحسين، و «حصورا» لا يأتى النساء و هو المروي عن أبي عبد الله عليه السلام.
124- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى محمد بن اسمعيل القرشي عمن حدثه عن اسمعيل بن ابى رافع عن أبيه عن ابى رافع قال، قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم و قد ذكر عيسى بن مريم عليهما السلام، فلما أراد الله ان يرفعه اوحى اليه ان يستودع نور الله و حكمته و علم كتابه شمعون بن حمون الصفا خليفته على المؤمنين، ففعل ذلك فلم يزل شمعون في قومه يقوم بأمر الله عز و جل و يهتدى بجميع مقام عيسى عليه السلام في قومه من بنى إسرائيل، و يجاهد الكافر فمن أطاعه و آمن به و بما جاء به كان مؤمنا و من جحده و عصاه كان كافرا حتى استخلص ربنا تبارك و تعالى و بعث في عباده نبيا من الصالحين و هو يحيى بن زكريا، فمضى شمعون و ملك عند ذلك أردشير بن زاركا اربع عشرة سنة و عشرة أشهر، و في ثمان سنين من ملكه قتلت اليهود يحيى بن زكريا عليهما السلام و لما أراد الله عز و جل ان يقبضه اوحى اليه ان يجعل الوصية في ولد شمعون و يأمر الحواريين و أصحاب عيسى بالقيام معه، ففعل ذلك و عندها ملك سابور ابن أردشير ثلاثين سنة حتى قتله الله، و علم الله و نوره و تفصيل حكمته في ذرية يعقوب بن شمعون و معه الحواريون من أصحاب عيسى عليه السلام، و عند ذلك ملك بخت نصر مائة سنة و سبعا و ثمانين سنة و قتل من اليهود سبعين الف مقاتل على دم يحيى بن زكريا، و خرب تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 336
بيت المقدس ففرقت اليهود في البلدان.
125- في تفسير العياشي عن ابى بصير عن ابى عبد الله عليه السلام قال: ان زكريا لما دعا ربه ان يهب له فنادته الملئكة بما نادته به أحب ان يعلم ان ذلك الصوت من الله اوحى اليه: ان آية ذلك ان يمسك لسانه عن الكلام ثلاثة أيام، قال: فلما أمسك لسانه و لم يتكلم علم انه لا يقدر على ذلك الا الله، و ذلك قول الله: رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزاً.
126- عن حماد عمن حدثه عن أحدهما عليهما السلام قال: لما سأل ربه ان يهب له ذكرا فوهب الله له يحيى، فدخله من ذلك، فقال: «رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزاً» فكان يؤمي برأسه و هو الرمز.
127- عن الحكم بن عتيبة قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله في الكتاب إِذْ قالَتِ الْمَلائِكَةُ يا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ وَ طَهَّرَكِ وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ اصطفاها مرتين، و الاصطفاء انما هو مرة واحدة، قال: فقال لي يا حكيم ان لهذا تأويلا و تفسيرا فقلت له، ففسره لنا أبقاك الله فقال، يعنى اصطفاه إياها اولا من ذرية الأنبياء المصطفين المرسلين، و طهرها من ان يكون في ولادتها من آبائها و أمهاتها سفاحا، و اصطفاها بهذا في القرآن، يا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَ اسْجُدِي وَ ارْكَعِي شكرا لله.
128- في تفسير على بن إبراهيم قوله: «وَ إِذْ قالَتِ الْمَلائِكَةُ يا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ وَ طَهَّرَكِ وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ» قال: اصطفاها مرتين اما الاول فاصطفاها اى اختارها، و اما الثانية فانها حملت من غير فحل، فاصطفاها بذلك على نساء العالمين.
129- في مجمع البيان- «وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ» اى على نساء عالمي زمانك، لان فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و آله سيدة نساء العالمين و هو قول ابى جعفر عليه السلام
و قد روى عن النبي صلى الله عليه و آله انه قال: فضلت خديجة على نساء أمتي كما فضلت مريم على نساء العالمين.
130- و قال ابو جعفر عليه السلام معنى الاية اصطفاك من ذرية الأنبياء و طهرك من السفاح تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 337
و اصطفاك لولادة عيسى من غير فحل و زوج.
131- في كتاب علل الشرائع باسناده الى أبى عبد الله عليه السلام انه قال: انما سميت فاطمة عليها السلام محدثة لان الملائكة كانت تهبط من السماء فتناديها كما تنادي مريم بنت عمران، فتقول يا فاطمة إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ وَ طَهَّرَكِ وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ يا فاطمة اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَ اسْجُدِي وَ ارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ، فتحدثهم و يحدثونها، فقالت لهم ذات ليلة: أ ليست المفضلة على نساء العالمين مريم بنت عمران؟ فقالوا: ان مريم كانت سيدة نساء عالميها، و ان الله عز و جل جعلك سيدة نساء عالمك و عالمها، و سيدة نساء الأولين و الآخرين.
132- في أصول الكافي باسناده الى على بن محمد الهرمزاني عن أبى عبد الله الحسين بن على عليهما السلام قال لما قبضت فاطمة عليها السلام دفنها أمير المؤمنين عليه السلام سرا و عفى على موضع قبرها «1» ثم قام فحول وجهه الى قبر رسول الله صلى الله عليه و آله فقال السلام عليك يا رسول الله عنى و السلام عليك عن ابنتك و زايرتك، و البائنة في الثرى ببقعتك و المختار لها سرعة اللحاق بك، قل يا رسول الله عن صفيتك صبري، و عفى عن سيدة نساء العالمين تجلدي
«2» و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
133- في نهج البلاغة من كتاب له عليه السلام الى معاوية جوابا: و منا خير نساء العالمين، و منكم حمالة الحطب.
134- في من لا يحضره الفقيه روى المعلى بن محمد البصري عن جعفر بن سليمان عن أبى عبد الله بن الحكم عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال النبي صلى الله عليه و آله و سلم: ان عليا وصيي، و خليفتي و زوجته فاطمة سيدة نساء العالمين ابنتي،
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
135- في أمالي الصدوق (ره) باسناده الى النبي صلى الله عليه و آله انه قال: أيما امرأة صلت في اليوم و الليلة خمس صلوات، و صامت شهر رمضان، و حجت بيت الله الحرام
__________________________________________________
(1) عفى على قبره: محى أثره.
(2) عفى اى درس و انمحى. و التجلد: تكلف الجلادة.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 338
و زكت مالها، و أطاعت زوجها و والت عليا دخلت الجنة بشفاعة ابنتي فاطمة، و انها لسيدة نساء العالمين فقيل له: يا رسول الله هي سيدة نساء عالمها؟ فقال عليه السلام: ذاك مريم ابنة عمران، و اما ابنتي فاطمة فهي سيدة نساء العالمين من الأولين و الآخرين و انها لتقوم في محرابها فيسلم عليها سبعون ألف ملك من الملئكة المقربين و ينادونها بما نادت به الملئكة مريم، فيقولون يا فاطمة إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ وَ طَهَّرَكِ وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ‏

، و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
136- و باسناده الى الأصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام في بعض خطبه ايها الناس اسمعوا قولي و اعقلوه عنى، فان الفراق قريب، انا امام البرية و وصى خير الخليقة و زوج سيدة نساء هذه الامة.
137- في كتاب الخصال عن أبى جعفر عليه السلام قال: أول من سوهم عليه مريم بنت عمران و هو قول الله تعالى: وَ ما كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ و السهام سنة. في من لا يحضره الفقيه مثله.
138- في تفسير على بن إبراهيم «وَ ما كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَ ما كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ» قال لما ولدت اختصموا آل عمران فيها و كلهم قالوا نحن نكفلها، فخرجوا و ضربوا بالسهام بينهم فخرج سهم زكريا فكفلها زكريا.
139- في تفسير العياشي عن الحكم بن عتيبة عن أبى جعفر عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام: ثم قال لنبيه محمد صلى الله عليه و آله يخبره بما غاب عنه من خبر مريم و عيسى يا محمد ذلِكَ مِنْ أَنْباءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ في مريم و ابنها، و بما خصهما الله به و فضلهما و أكرمهما حيث قال «وَ ما كُنْتَ لَدَيْهِمْ» يا محمد يعنى بذلك رب الملئكة «إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ» حين أيتمت من أبيها.
140- و في رواية اخرى عن ابن ابى خراد «1» أيهم [يؤمن‏] يكفل مريم حين أيتمت من أبيها «وَ ما كُنْتَ لَدَيْهِمْ» يا محمد «إذ يختصمون» في مريم عند ولادتها
__________________________________________________
(1) و في المصدر و كذا البحار «ابن خرزاد» و لم أظفر على ترجمته في كتب الرجال على اختلافه.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 339
بعيسى بن مريم أيهم يكفلها و يكفل ولدها، قال فقلت له: أبقاك الله فمن كفلها؟ فقال اما تسمع لقوله الاية.
«1»
141- في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد بن عيسى عن ابن محبوب عن هشام بن سالم عن بريد الكناسي قال سألت أبا جعفر عليه السلام أ كان عيسى بن مريم حين تكلم في المهد حجة الله على أهل زمانه؟ فقال كان يؤمئذ نبيا حجة الله غير مرسل، أما تسمع لقوله حين قال «إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتانِيَ الْكِتابَ وَ جَعَلَنِي نَبِيًّا وَ جَعَلَنِي مُبارَكاً أَيْنَ ما كُنْتُ وَ أَوْصانِي بِالصَّلاةِ وَ الزَّكاةِ ما دُمْتُ حَيًّا»

و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
142- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) روى عن موسى بن جعفر عن أبيه عن آبائه عن الحسين بن على عليهم السلام انه قال ان يهوديا من يهود الشام و أحبارهم قال لعلى عليه السلام في أثناء كلام طويل فان هذا عيسى بن مريم تزعمون انه تكلم في المهد صبيا، قال له على عليه السلام لقد كان كذلك و محمد صلى الله عليه و آله و سلم سقط من بطن امه واضعا يده اليسرى على الأرض، و رافعا يده اليمنى الى السماء يحرك شفتيه بالتوحيد، و بدا من فيه نور رأى أهل مكة قصور بصرى من الشام و ما يليها، و القصور الحمر من ارض اليمن و ما يليها، و القصور البيض من إصطخر و ما يليها، و لقد أضاءت الدنيا ليلة ولد النبي صلى الله عليه و آله حتى فزعت الجن و الانس و الشياطين، و قالوا حدث في الأرض حدث الى ان قال قال له اليهودي فان عيسى يزعمون انه خلق كهيئة الطير فتنفخ فيها فكان طيرا بإذن الله عز و جل، فقال له على عليه السلام لقد كان كذلك و محمد صلى الله عليه و آله قد فعل ما هو شبيه لهذا، إذ أخذ يوم حنين حجرا فسمعنا للحجر تسبيحا و تقديسا ثم قال للحجر: انفلق، فانفلق ثلاث فلق يسمع لكل فلقة منها تسبيحا لا يسمع للأخرى، و لقد بعث الى شجرة يوم البطحاء فأجابته و لكل غصن منها تسبيح و تهليل و تقديس، ثم قال لها انشقي فانشقت نصفين ثم قال لها التزقي فالتزقت ثم قال لها اشهدي لي بالنبوة فشهدت، ثم قال له اليهودي فان عيسى يزعمون انه قد أبرء الأكمه و الأبرص بإذن الله عز و جل، فقال له على عليه السلام
__________________________________________________
(1) و في نسخة البحار «اما تسمع لقوله: و كفلها زكريا. الاية».

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة ال عمران...ص330-340
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: