منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة المائدة...نور التقلين ج1 ص582-ص590

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة المائدة...نور التقلين ج1 ص582-ص590   السبت يوليو 16, 2011 7:47 am

تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 582
بسم الله الرحمن الرحيم
سورة المائدة
1- في كتاب ثواب الأعمال باسناده الى أبى جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة المائدة في كل يوم خميس لم يلبس ايمانه بظلم و لم يشرك به أبدا.
2- في مجمع البيان أبى بن كعب عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم قال: من قرأ سورة المائدة أعطى من الأجر بعدد كل يهودي و نصراني يتنفس في دار الدنيا عشر حسنات، و محى عنه عشر سيئات، و رفع له عشر درجات.
3- و روى العياشي باسناده عن عيسى بن عبد الله عن أبيه عن جده عن على عليه السلام قال: كان القرآن ينسخ بعضه بعضا، و انما يؤخذ من أمر رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم بآخره و كان من آخر ما نزل عليه سورة المائدة نسخت ما قبلها و لم ينسخها شي‏ء، و لقد نزلت عليه و هو على بغلة شهباء و ثقل عليها الوحي حتى وقفت و تدلى بطنها «1» حتى رأيت سرتها تكاد تمس الأرض و أغمى على رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم حتى وضع يده على ذؤابة «2» شيبة ابن وهب الجمحي، ثم رفع ذلك عن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم فقرأ علينا سورة المائدة، فعمل رسول الله و عملنا.
4- و باسناده عن أبى حمزة الثمالي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: نزلت المائدة كملا، و نزل معها سبعون ألف ملك.
5- في تهذيب الأحكام الحسين بن سعيد عن صفوان عن العلا عن محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام عن أمير المؤمنين عليه السلام انه قال في حديث طويل: سبق الكتاب الخفين انما نزلت المائدة قبل أن يقبض بشهرين.
__________________________________________________
(1) اى استرسل و تمايل الى السفل.
(2) الذؤابة: الناصية و هي شعر مقدم الرأس، و في المصدر «رأس» مكان «ذؤابة».
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 583
6- في تفسير على بن إبراهيم عن اسمعيل بن أبى زياد الكوفي عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهم السلام عن على عليه السلام قال: ليس في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا الا و هي في التوراة يا أيها المساكين.
7- عن جعفر بن أحمد عن العمركي بن على عن على بن جعفر بن محمد عن أخيه موسى عن على بن الحسين عليهما السلام قال: ليس في القرآن: «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» الا و هي في التوراة يا أيها المساكين.
8- في تفسير على بن إبراهيم حدثني أبى عن النضر بن سويد عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: أَوْفُوا بِالْعُقُودِ قال: اى بالعهود.
9- أخبرنا الحسين بن محمد بن عامر عن المعلى بن محمد البصري عن ابن أبى عمير عن أبي جعفر الثاني عليه السلام في قوله: «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ» قال، ان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم عقد عليهم لعلى صلوات الله عليه بالخلافة في عشرة مواطن، ثم أنزل الله يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ التي عقدت عليكم لأمير المؤمنين عليه السلام.
10- في الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبى عمير عن عمر بن أذينة عن محمد بن مسلم قال: سألت أحدهما عليهما السلام عن قول الله عز و جل: أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعامِ فقال: الجنين في بطن امه إذا أشعر و أوبر فذكاته ذكوة امه، فذلك الذي عنى عز و جل.
في من لا يحضره الفقيه روى عمر بن أذينة عن محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام و ذكر مثله الا قوله فذلك الى آخره.
11- في تفسير العياشي عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام في قوله: «أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعامِ» قال: هي الاجنة «1» التي في بطون الانعام، و قد كان أمير المؤمنين عليه السلام يأمر ببيع الاجنة.
12- عن وهب بن وهب عن جعفر بن محمد عن أبيه ان عليا عليه السلام سئل عن أكل لحم الفيل و الدب و القرد؟ فقال: ليس هذا من بهيمة الانعام التي يؤكل.
13- عن المفضل قال: سألت الصادق عليه السلام عن قول الله، «أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعامِ»

__________________________________________________
(1) الاجنة جمع الجنين.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 584
قال، البهيمة هنا الولي و الانعام المؤمنون.
14- في تفسير على بن إبراهيم قوله: وَ لَا الْقَلائِدَ قال: يقلدها النعل التي قد صلى فيها، قوله: وَ لَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرامَ قال: الذين يحجون البيت.
15- في مجمع البيان «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعائِرَ اللَّهِ» الى قوله، «شَدِيدُ الْعِقابِ» قال ابو جعفر عليه السلام، نزلت هذه الآية في رجل من بنى ربيعة يقال له الحطم، و قال السدي، اقبل الحطم بن هند البكري حتى أتى النبي صلى الله عليه و آله و سلم وحده و خلف خيله خارج المدينة فقال، الى ما تدعو؟ و قد كان النبي صلى الله عليه و آله قال لأصحابه يدخل عليكم اليوم رجل من بنى ربيعة يتكلم بلسان شيطان، فلما أجابه النبي صلى الله عليه و آله قال، أنظرني لعلى أسلم ولى من أشاوره فخرج من عنده، فقال رسول الله صلى الله عليه و آله، لقد دخل بوجه كافر و خرج بعقب غادر فمر بسرح «1» من سروح المدينة فساقه و انطلق به و هو يرتجز و يقول.
قد لفها الليل بسواق حطم ليس يراعى إبل و لا غنم‏


و لا بجزار على ظهر و ضم باتوا نياما و ابن هند لم ينم‏


بات يقاسيها غلام كالزلم خدلج الساقين ممسوح القدم «2»
ثم أقبل من عام قابل حاجا قد قلد هديا، فأراد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: ان يبعث اليه فنزلت هذه الآية: «وَ لَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرامَ» و هو قول عكرمة و ابن جريح.
16- و فيه و اختلف في هذا فقيل هو منسوخ بقوله: «فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ» عن أكثر المفسرين، و قيل لم ينسخ من هذه السورة شي‏ء و لا من هذه الاية، لأنه يجوز أن يبتدأ المشركون في الأشهر الحرم بالقتال الا إذا قاتلوا عن ابن جريح و هو المروي عن أبى جعفر عليه السلام.
__________________________________________________
(1) السرح: الماشية.
(2) الحطم: الراعي الظلوم للماشية و الوضم: خشبة الجزائر التي يقطع عليها اللحم و قاسى الألم: كابده و عالج شدته و الزلم: السهم لا ريش عليه و الخدلج: الممتلئ الساقين و سمينهما.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 585
17- في الكافي محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن على بن الحكم عن على ابن أبى حمزة عن ابى بصير عن أبى عبد الله عليه السلام قال: لا تأكل من فريسة السبع و لا الموقوذة و لا المتردية الا ان تدركه حيا فتذكيه.
18- فيمن لا يحضره الفقيه و روى عبد العظيم بن عبد الله الحسنى عن أبى جعفر محمد بن على الرضا عليه السلام انه قال، سألته عما أهل لغير الله به؟ قال: ما ذبح لصنم أو وثن أو شجر حرم الله ذلك كما حرم الميتة و الدم و لم الخنزير، «فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ باغٍ وَ لا عادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ» ان يأكل الميتة قال: فقلت: يا ابن رسول الله متى تحل للمضطر الميتة؟
فقال: حدثني أبى عن أبيه عن آبائه عليهم السلام ان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم سئل فقيل له: يا رسول الله انا نكون بأرض فتصيبنا المخمصة فمتى تحل لنا الميتة؟
قال: ما لم تصطبحوا أو تغتبقوا أو تحتفئوا بقلا «1» فشأنكم بها، قال عبد العظيم: فقلت:
يا ابن رسول الله فما معنى قوله: «فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ باغٍ وَ لا عادٍ»؟ قال: العادي السارق و الباغي الذي يبغى الصيد بطرا أو لهوا لا ليعود به على عياله، ليس لهما ان يأكلا الميتة إذا اضطرا، هي حرام عليهما في حال الاضطرار كما هي حرام عليهما في حال الاختيار و ليس لهما أن يقصرا في صوم و لا صلوة في سفر قال فقلت قوله عز و جل وَ الْمُنْخَنِقَةُ وَ الْمَوْقُوذَةُ وَ الْمُتَرَدِّيَةُ وَ النَّطِيحَةُ وَ ما أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا ما ذَكَّيْتُمْ قال المنخنقة التي انخنقت بأخناقها حتى تموت و الموقوذة التي مرضت و وقذها المرض حتى لم يكن بها حركة. و المتردية التي تتردى من مكان مرتفع الى أسفل أو تتردى من جبل أو في بئر فتموت، و النطيحة التي تنطحها بهيمة اخرى فتموت، و ما أكل السبع منه فمات و ما ذبح على النصب على حجر أو صنم الا ما أدرك ذكوته فذكي، قلت: وَ أَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلامِ قال: كانوا في الجاهلية يشترون بعيرا فيما بين عشرة أنفس و يستقسمون عليه بالقداح، و كانت عشرة أنفس سبعة لها أنصباء و ثلثة لا أنصباء
__________________________________________________
(1) الاصطباح: أكل الصبوح و هو الغداء خلاف الغبوق و هو أكل العشاء و أصلهما الشرب ثم استعملا في الاكل و احتفى البقل: إذا أخذه من وجه الأرض بأطراف أصابعه من قصره و قتله. اى إذا لم تجدوا في الأرض من البقل شيئا و لو بان تحتفوه فتنتفوه لصغره.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 586
لها، أما التي لها أنصباء فالفذ و التوأم و النافس و الحلس و المسيل و المعلى و الرقيب و اما التي لا أنصباء لها فالفسيح و المنيح و الوغد، فكانوا يجيلون السهام بين عشرة فمن خرج باسمه سهم من التي لا أنصباء لها الزم ثلث ثمن البعير فلا يزالون بذلك حتى يقع السهام الثلاثة التي لا أنصباء لها الى ثلثة منهم فيلزمونهم ثمن البعير ثم ينحرونه و تأكله السبعة الذين لم ينقدوا في ثمنه شيئا، و لم يطعموا منه الثلاثة الذين أنقدوا ثمنه شيئا فلما جاء الإسلام حرم الله عز و جل ذلك فيما حرم فقال عز من قائل: وَ أَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلامِ ذلِكُمْ فِسْقٌ يعنى حراما و هذا الخبر في روايات ابى الحسين الأسدي رضى الله عنه عن سهل بن زياد عن عبد العظيم بن عبد الله الحسنى عن ابى جعفر محمد بن على الرضا عليهما السلام.
19- في عيون الاخبار عن ابى جعفر محمد بن على الباقر عليه السلام انه قال.
في قوله: «حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَ الدَّمُ وَ لَحْمُ الْخِنْزِيرِ» قال: الْمَيْتَةُ وَ الدَّمُ وَ لَحْمُ الْخِنْزِيرِ معروف «وَ ما أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ» يعنى ما ذبح للأصنام. و اما المنخنقة فان المجوس كانوا لا يأكلون الذبائح و لا يأكلون الميتة و كانوا يخنقون البقر و الغنم فاذا انخنقت و ماتت أكلوها، و المتردية كانوا يشدون أعينها و يلقونها من السطح، فاذا ماتت أكلوها، و النطيحة كانوا يناطحون بالكباش فاذا مات أحدها أكلوه و ما أكل السبع الا ما ذكيتم فكانوا يأكلون ما يقتله الذئب و الأسد فحرم الله عز و جل ذلك، و ما ذبح على النصب كانوا يذبحون لبيوت النيران و قريش كانوا يعبدون الشجر و الصخر فيذبحون لها، وَ أَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلامِ ذلِكُمْ فِسْقٌ قال: كانوا يعمدون الى الجزور فيجزونه عشرة أجزاء، ثم يجتمعون عليه فيخرجون السهام فيدفعونها الى رجل و هي سبعة لها أنصباء و ثلثة لا أنصباء لها، فالتي لها أنصباء الفذ و التوأم و المسيل و النافس و الحلس و الرقيب و المعلى، فالفذ، له سهم، و التوأم له سهمان و المسيل له ثلثة، و النافس له أربعة أسهم و الحلس له خمسة أسهم. و الرقيب له ستة أسهم، و المعلى له سبعة أسهم، و التي لا أنصباء لها السفيح و المنيح و الوغد و ثمن الجزور على من لم يخرج له من الأنصباء شي‏ء و هو القمار فحرمه الله تعالى.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 587
20- في تهذيب الأحكام الحسين بن سعيد عن ابن أبى عمير عن عمر بن أذينة عن زرارة عن ابى جعفر عليه السلام قال: كل شي‏ء من الحيوان غير الخنزير و النطيحة و المتردية و ما أكل السبع و هو قول الله عز و جل: «إِلَّا ما ذَكَّيْتُمْ» فان أدركت شيئا منها و عين تطرف أو قائمة تركض أو ذنب تمصع «1» فقد أدركت ذكوته فكله.
21- في مجمع البيان «إِلَّا ما ذَكَّيْتُمْ» و اختلف في الاستثناء الى ماذا يرجع؟
فقيل: يرجع الى جميع ما تقدم ذكره من المحرمات سوى ما لا يقبل الذكوة من الخنزير و الدم عن على عليه السلام.
22- و روى عن السيدين الباقر و الصادق عليهما السلام ان ادنى ما تدرك به الذكوة ان يدركه و هو تتحرك اذنه أو ذنبه أو تطرف عينه.
23- في تفسير على بن إبراهيم قوله: الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ قال: ذلك لما نزلت ولاية أمير المؤمنين عليه السلام.
24- في تفسير العياشي عن عمرو بن شمر عن جابر قال: قال ابو جعفر عليه السلام في هذه الاية «الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ» يوم يقوم القائم عليه السلام ييأس بنو امية، فهم الذين كفروا يئسوا من آل محمد عليهم السلام.
25- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن عمر بن أذينة عن زرارة و الفضيل بن يسار و بكير بن أعين و محمد بن مسلم و بريد بن معاوية قالوا جميعا قال: ابو جعفر عليه السلام و كان الفريضة تنزل بعد الفريضة الاخرى، و كانت الولاية آخر الفرايض فأنزل الله عز و جل: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي قال ابو جعفر عليه السلام يقول الله عز و جل: لا انزل عليكم بعد هذه فريضة، قد أكملت لكم الفرايض.
26- محمد بن يحيى عن احمد بن محمد و محمد بن الحسين جميعا عن محمد ابن اسمعيل بن بزيع عن منصور بن يونس عن ابى الجارود عن ابى جعفر عليه السلام قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: فرض الله عز و جل الى قوله: ثم نزلت الولاية و انما أتاه
__________________________________________________
(1) مصعت الدابة بذنبها: حركته. [.....]
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 588
ذلك في يوم الجمعة بعرفة، انزل الله عز و جل: «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي» و كان كمال الدين بولاية على بن ابى طالب فقال عند ذلك رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم أمتي حديثوا عهد بالجاهلية و متى أخبرتهم بهذا في ابن عمى يقول قائل و يقول قائل؟
فقلت في نفسي من غير ان ينطق به لساني فأتتنى عزيمة من الله عز و جل بتلة أوعدني ان لم أبلغ ان يعذبني فنزلت: «يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَ إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ وَ اللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكافِرِينَ» فأخذ رسول الله صلى الله عليه و آله بيد على عليه السلام فقال: يا ايها الناس انه لم يكن نبي من الأنبياء ممن كان قبلي الا و قد عمره الله ثم دعاه فأجابه، فأوشك ان ادعى فأجيب، و انا مسئول و أنتم مسئولون فما ذا أنتم قائلون؟ فقالوا: نشهد انك قد بلغت و نصحت و أديت ما عليك فجزاك الله أفضل جزاء المرسلين، فقال: اللهم اشهد ثلث مرات، ثم قال: يا معشر المسلمين هذا وليكم من بعدي فليبلغ الشاهد منكم الغايب.
27- في تفسير على بن إبراهيم حدثني أبى عن صفوان بن يحيى عن العلا عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: آخر فريضة أنزلها الله تعالى الولاية، ثم لم ينزل بعدها فريضة، ثم نزل: «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ» بكراع الغميم «1» فأقامها رسول الله صلى الله عليه و آله بالجحفة فلم ينزل بعدها فريضة.
28- في روضة الكافي خطبة لأمير المؤمنين عليه السلام و هي خطبة الوسيلة يقول فيها عليه السلام بعد أن ذكر النبي صلى الله عليه و آله و قوله حين تكلمت طائفة فقالوا: نحن موالي رسول الله صلى الله عليه و آله فخرج رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم الى حجة الوداع ثم صار الى غدير خم فأمر فأصلح له شبه المنبر ثم علاه و أخذ بعضدي حتى رأى بياض إبطيه رافعا صوته قائل في محفله: من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه، و كانت على ولايتي ولاية الله و على عداوتي عداوة الله، و أنزل الله عز و جل في ذلك: «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِيناً» فكانت ولايتي كمال الدين و رضا الرب جل ذكره.
__________________________________________________
(1) كراع الغميم: واد بينه و بين المدينة نحو من مأة و سبعين ميلا. و بينه و بين مكة نحو ثلاثين ميلا.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 589
29- في أمالي الصدوق (ره) باسناده الى الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، يوم غدير خم أفضل أعياد أمتي و هو اليوم الذي أمرنى الله تعالى ذكره فيه بنصب أخى على بن أبي طالب عليه السلام علما لامتى يهتدون به من بعدي، و هو اليوم الذي أكمل الله فيه الدين و أتم على أمتي فيه النعمة، و رضى لهم الإسلام دينا
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
30- و باسناده الى الحسن بن على عليهما السلام عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم حديث طويل يقول فيه: و حب أهل بيتي و ذريتي استكمال الدين و تلا رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم هذه الاية: «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِيناً» الى آخر الاية.
31- في مجمع البيان باسناده الى ابى سعيد الخدري ان رسول الله صلى الله عليه و آله لما نزلت هذه الاية قال: الله أكبر على إكمال الدين و إتمام النعمة و رضا الرب برسالتي و ولاية على بن أبي طالب من بعدي، و قال: من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من خذله،
و المروي عن الإمامين أبي جعفر و أبي عبد الله عليهما السلام انه انما نزل بعد أن نصب النبي صلى الله عليه و آله عليا علما للأنام يوم غدير خم بعد منصرفه عن حجة الوداع، قالا: و هو آخر فريضة أنزلها الله تعالى ثم لم ينزل بعدها فريضة.
32- في تهذيب الأحكام في الدعاء بعد صلوة الغدير المسند الى الصادق عليه السلام شهادة الإخلاص لك بالوحدانية بأنك أنت الله الذي لا اله الا أنت، و ان محمدا عبدك و رسولك و عليا أمير المؤمنين، و ان الإقرار بولايته تمام توحيدك و الإخلاص بوحدانيتك و كمال دينك و تمام نعمتك و فضلك على جميع خلقك و بريتك، فانك قلت و قولك الحق:
«الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِيناً» اللهم فلك الحمد على ما مننت به علينا من الإخلاص لك بوحدانيتك، إذ هديتنا لموالاة وليك الهادي من بعد نبيك المنذر و رضيت لنا الإسلام دينا بموالاته.
33- في عيون الاخبار باسناده الى الرضا عليه السلام حديث طويل و فيه يقول عليه السلام: و انزل في حجة الوداع و هي آخر عمره عليه السلام «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِيناً» و امر الامامة من تمام الدين.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
العلوي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر عدد المساهمات : 60
نقاط : 131
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/04/2011
الموقع : http://www.tal3afr.com/vb/index.php

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة المائدة...نور التقلين ج1 ص582-ص590   السبت يوليو 16, 2011 11:44 am

مشكوووووووووووور وبارك الله بك

_________________
معهد التطور العربي Arab development Forum لتطوير المنتديات ومواقع الانترنت

لزيارة المعهد اضغط على الرابط التالي http://www.ar-deve.com/vb/




منتديات انوار كربلاء

زورنا  عبر الرابط االتالي http://www.tal3afr.com/vb/index.php
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tal3afr.com/vb/index.php
 
تفسير سورة المائدة...نور التقلين ج1 ص582-ص590
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: