منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة المائدة ....نور التقلين ج1 ص600-ص610

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة المائدة ....نور التقلين ج1 ص600-ص610   السبت يوليو 16, 2011 1:25 pm



تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 600
جسده، فأوجب الله عز و جل على ذريته الاغتسال من الجنابة الى يوم القيامة، و البول يخرج من فضلة الشراب الذي يشربه الإنسان. و الغائط يخرج من فضلة الطعام الذي يأكله الإنسان فعليه في ذلك الوضوء، قال اليهودي: صدقت يا محمد.
83- في تفسير العياشي عن زرارة عن ابى جعفر عليه السلام قال: فرض الله الغسل على الوجه و الذراعين و المسح على الرأس و القدمين فلما جاء حال السفر و المرض و الضرورة وضع الله الغسل و اثبت الغسل مسحا، فقال وَ إِنْ كُنْتُمْ مَرْضى‏ أَوْ عَلى‏ سَفَرٍ أَوْ جاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّساءَ الى و أيديكم منه.
84- في الكافي محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن ابن محبوب عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال ملامسة النساء هو الإيقاع بهن.
85- على بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام انه سئل عن التيمم فتلا هذه الآية «السَّارِقُ وَ السَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُما» و قال فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَ أَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرافِقِ قال فامسح على كفيك من حيث موضع القطع، و قال: «وَ ما كانَ رَبُّكَ نَسِيًّا».
قال مؤلف هذا الكتاب عفى عنه: للوضوء و الغسل و التيمم مسائل كثيرة و لها مدارك من السنة و غيرها و قد بينها الاصحاب رضوان الله عليهم في محالها.
86- في تفسير على بن إبراهيم قوله وَ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَ مِيثاقَهُ الَّذِي واثَقَكُمْ بِهِ قال: لما أخذ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم الميثاق عليهم بالولاية قالوا: سَمِعْنا وَ أَطَعْنا ثم نقضوا ميثاقه.
87- في مجمع البيان «وَ مِيثاقَهُ الَّذِي واثَقَكُمْ بِهِ» قيل فيه أقوال:
الى قوله: و ثانيها،
ان المراد بالميثاق ما بين لهم في حجة الوداع من تحريم المحرمات و كيفية الطهارة و فرض الولاية و غير ذلك عن ابى الجارود عن ابى جعفر عليه السلام.
88- في تهذيب الأحكام في الدعاء بعد صلوة الغدير المسند الى الصادق عليه السلام و ليكن من قولكم إذا التقيتم أن تقولوا: الحمد الله الذي أكرمنا بهذا اليوم و جعلنا من الموفين بعهده إلينا و ميثاقه الذي واثقنا به من ولاية ولاة أمره و القوام بقسطه.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 601
89- في تفسير على بن إبراهيم قوله: فَبِما نَقْضِهِمْ مِيثاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ يعنى نقض عهد أمير المؤمنين وَ جَعَلْنا قُلُوبَهُمْ قاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَواضِعِهِ قال:
من نحى أمير المؤمنين عليه السلام عن موضعه، و الدليل على ان الكلمة أمير المؤمنين قوله:
«وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ» يعنى به الامامة قوله وَ لا تَزالُ تَطَّلِعُ عَلى‏ خائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَ اصْفَحْ قال منسوخة بقوله «فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ».
90- في الكافي على بن إبراهيم عن محمد بن اسمعيل البرمكي عن على بن الحسين عن عمرو بن عثمان عن الحسين بن خالد عمن ذكره عن أبى الربيع الشامي قال: قال لي ابو عبد الله عليه السلام: لا تشتر من السودان أحدا، فان كان لا بد فمن النوبة فإنهم من الذين قال الله عز و جل: وَ مِنَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّا نَصارى‏ أَخَذْنا مِيثاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا به اما انهم سيذكرون ذلك الحظ و سيخرج مع القائم عليه السلام منا عصابة منهم، و لا تنكحوا من الأكراد أحدا فإنهم جنس من الجن كشف عنهم الغطاء.
91- في تفسير على بن إبراهيم قوله يا أَهْلَ الْكِتابِ قَدْ جاءَكُمْ رَسُولُنا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتابِ وَ يَعْفُوا عَنْ كَثِيرٍ قال يبين النبي صلى الله عليه و آله مما أخفيتموه مما في التوراة من اخباره و يدع كثيرا لا يبينه قَدْ جاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَ كِتابٌ مُبِينٌ يعنى بالنور أمير المؤمنين و الائمة عليهم السلام.
قال مؤلف هذا الكتاب، ستسمع إنشاء الله في هذه الورقة عن قريب عند قوله تعالى. «يا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسارِعُونَ فِي الْكُفْرِ» عن ابى جعفر عليه السلام حديثا طويلا و فيه سبب نزول هذه الآية.
92- في كتاب الخصال عن أبي عبد الله عليه السلام قال رن «1» إبليس اربع رنات أولهن يوم لعن، و حين اهبط الى الأرض، و حين بعث محمدا صلى الله عليه و آله و سلم على حين فترة من الرسل (الحديث).
93- في كتاب التوحيد في باب مجلس الرضا عليه السلام مع أصحاب الملل و
__________________________________________________
(1) الرنة: الصيحة.

تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 602
المقالات قال الرضا عليه السلام لرأس الجالوت: و قد قال داود في زبوره و أنت تقرأ: اللهم ابعث مقيم السنة بعد الفترة فهل تعرف نبيا اقام السنة بعد الفترة غير محمد صلى الله عليه و آله و سلم؟ قال رأس الجالوت: هذا قول داود نعرفه و لا ننكره و لكن عنى بذلك عيسى و أيامه هي الفترة، قال الرضا عليه السلام: جهلت ان عيسى لم يخالف السنة، و قد كان موافقا لسنة التوراة حتى رفعه الله اليه، و في الإنجيل مكتوب ان ابن البرة ذاهب و الفار قليطا جائي من بعده، و هو الذي يخفف الآصار و يفسر لكم كل شي‏ء، و يشهد لي كما شهدت له، أنا جئتكم بالأمثال و هو يأتيكم بالتأويل، أ تؤمن بهذا في الإنجيل؟ قال: نعم لا أنكره.
94- في الكافي عدة من أصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن عبد العظيم بن عبد الله قال سمعت أبا الحسن عليه السلام يخطب بهذه الخطبة: الحمد لله العالم بما هو كائن الى أن قال عليه السلام، و ان محمدا عبده و رسوله المصطفى و وليه المرتضى و بعثه بالهدى أرسله على حين فترة من الرسل و اختلاف من الملل و انقطاع من السبل و دروس من الحكمة، و طموس من أعلام الهدى و البينات.
95- في روضة الكافي خطبة لأمير المؤمنين عليه السلام يقول فيها: ابتعثه على حين فترة من الرسل و هداة من العلم و اختلاف من الملل و ضلال عن الحق و جهالة بالرب، و كفر بالبعث و الوعد.
96- في تفسير على بن إبراهيم حدثني ابى عن الحسن بن محبوب عن أبى حمزة الثمالي عن أبى الربيع قال: سأل: نافع بن الأزرق أبا جعفر محمد بن على الباقر عليه السلام فقال أخبرنى كم بين عيسى و محمد من سنة؟ فقال: أخبرك بقولي أو بقولك؟ قال: أخبرني بالقولين جميعا، قال: اما بقولي فخمسمائة، و اما بقولك فستمائة، و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة. في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد بن خالد عن الحسن ابن محبوب عن ابى حمزة ثابت بن دينار الثمالي و ابو منصور عن أبى الربيع مثله.
97- على بن إبراهيم عن أبيه و احمد بن محمد الكوفي عن على بن عمرو بن أيمن جميعا عن محسن بن احمد بن معاذ عن أبان بن عثمان عن بشير النبال عن ابى عبد الله عليه السلام قال بينا رسول الله صلى الله عليه و آله جالسا إذ جاءته امرأة فرحب بها و أخذ بيدها و أقعدها، تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 603
ثم قال: ابنة نبي ضيعه قومه خالد بن سنان دعاهم فأبوا أن يؤمنوا
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
98- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد رضى الله عنه قال: حدثنا سعد بن عبد الله قال: حدثنا محمد بن الوليد الخزاز و السندي بن محمد البزاز جميعا عن محمد بن أبى عمير عن أبان بن عثمان الأحمر عن بشير النبال عن أبى جعفر الباقر و ابى عبد الله الصادق عليهما السلام قالا: جاءت ابنة خالد بن سنان العبسي الى رسول الله صلى الله عليه و آله فقال لها مرحبا بابنة أخى فصافحها و أدناها و بسط لها رداه، ثم أجلسها عليه الى جنبه، ثم قال هذه ابنة بنى ضيعه قومه خالد بن سنان العبسي و كان اسمها محياة بنت خالد بن سنان.
99- و باسناده الى محمد بن اسمعيل القرشي عمن حدثني عن اسمعيل بن أبى رافع عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم حديث طويل قال فيه بعد أن ذكر عيسى ثم يحيى ثم العزير ثم دانيال عليهم السلام و ملوك زمانهم، فلما أراد الله أن يقبض دانيال أمره أن يستودع نور الله و حكمته مكيخا بن دانيال ففعل، و عند ذلك ملك هرمز ثلثة و ستين سنة و ثلثة أشهر و أربعة أيام، و ملك بعده بهرام بن بهرام ستا و عشرين سنة، و ولى أمر الله مكيخا بن دانيال و أصحابه المؤمنون و شيعته الصديقون غير انهم لا يستطيعون أن يظهروا الايمان في ذلك الزمان و لا أن يتعلقوا به و عند ذلك ملك بهرام بن بهرام سبع سنين، و في زمانه انقطعت الرسل و كانت الفترة و ولى أمر الله يومئذ مكيخا بن دانيال و أصحابه المؤمنون، فلما أراد الله عز و جل أن يقبضه أوحى اليه في منامه ان استودع نور الله و حكمته ابنه أنشوا بن مكيخا، و كانت الفترة بين عيسى و بين محمد صلى الله عليه و آله أربعمائة سنة و ثمانين سنة، و أولياء الله يومئذ في الأرض ذرية أنشوا بن مكيخا يرث ذلك منهم واحد بعد واحد ممن يختاره الجبار.
100- و باسناده الى مقاتل بن سليمان بن دواك رووا عن أبى عبد الله عليه السلام عن النبي صلى الله عليه و آله حديثا طويلا و في آخره يقول صلى الله عليه و آله و سلم: و أوصى عيسى الى شمعون بن حمون الصفا، و أوصى شمعون الى يحيى بن زكريا، و أوصى يحيى بن زكريا الى منذر، و أوصى منذر تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 604
الى سليمة: و أوصى سليمة الى بردة، ثم قال رسول الله صلى الله عليه و آله: و دفعها الى بردة و أنا أدفعها إليك يا على.
و قال الصدوق في هذا الكتاب يعنى الفترة انه لم يكن بينهما رسول و لا نبي و لا وصى ظاهر مشهور كمن كان قبله، و على ذلك دل الكتاب المنزل: ان الله عز و جل بعث محمدا صلى الله عليه و آله و سلم على حين فترة من الرسل من الأنبياء و الأوصياء، و لكن قد كان بينه و بين عيسى عليهما السلام أنبياء و أئمة مستورون خائفون، منهم خالد بن سنان العبسي نبي لا يدفعه دافع، و لا ينكره منكر، لتواطى الاخبار بذلك عن الخاص و العام و شهرتهم عندهم، و كان بين مبعثه و بين مبعث نبينا صلى الله عليه و آله خمسون سنة.
101- في الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن حماد عن حريز عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال، سألته هل سئل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم عن الأطفال؟ فقال. قد سأل، فقال، الله اعلم بما كانوا عاملين ثم قال، يا زرارة و هل تدري قوله، اللَّهُ أَعْلَمُ بِما كانُوا عاملين؟ قلت، لا قال، لله فيهم المشية، انه إذا كان يوم القيامة جمع الله عز و جل الأطفال و الذي مات من الناس في الفترة و الشيخ الكبير الذي أدرك النبي صلى الله عليه و آله و هو لا يعقل، و الأصم و الأبكم الذي لا يعقل، و المجنون و الأبله الذي لا يعقل، و كل واحد منهم يحتج على الله عز و جل فيبعث الله إليهم ملكا من الملئكة فيؤجج لهم نارا ثم يبعث الله إليهم ملكا فيقول لهم، ان ربكم يأمركم أن تثبتوا فيها فمن دخلها كانت عليه بردا و سلاما و أدخل الجنة، و من تخلف عنها دخل النار.
102- على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن ابى عمير عن هشام عن ابى عبد الله عليه السلام انه سئل عمن مات في الفترة و عمن لم يدرك الحنث و المعتوه؟ فقال، يحتج الله عليهم يرفع لهم نارا فيقول لهم ادخلوها، فمن دخلها كانت عليه بردا و سلاما، و من ابى قال:
ها أنتم قد أمرتكم فعصيتموني.
103- و بهذا الاسناد قال: ثلثة تحتج عليهم الا بكم و الطفل و من مات في الفترة؟
فترفع لهم نارا فيقال لهم ادخلوها، فمن دخلها كانت عليه بردا و سلاما، و من ابى قال الله تبارك و تعالى هذا قد أمرتكم فعصيتموني.
ير نور الثقلين، ج‏1، ص: 605
104- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن أمير المؤمنين عليه السلام حديث طويل يذكر فيه أهوال القيامة و فيه: فيقام الرسل فيسألوا عن تأدية الرسالات التي حملوها الى أممهم فأخبروا انهم قد أدوا ذلك الى أممهم، و تسأل الأمم فيجحدوا كما قال الله:
«فَلَنَسْئَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَ لَنَسْئَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ» فيقولون: «ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ» فتشهد الرسل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم فيشهد بصدق الرسل و تكذيب من جحدها من الأمم، فيقول كل امة منهم: بلى قد جاءنا بشير و نذير و الله على كل شي‏ء قدير اى مقتدر على شهادة جوارحكم عليكم بتبليغ الرسل إليكم رسلاتهم و كذلك قال الله تعالى لنبيه: فَكَيْفَ إِذا جِئْنا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَ جِئْنا بِكَ عَلى‏ هؤُلاءِ شَهِيداً فلا يستطيعون رد شهادته خوفا من أن يختم الله على أفواههم و ان تشهد عليهم جوارحهم بما كانوا يعملون.
105- في مصباح الشريعة قال الصادق عليه السلام في كلام طويل: و قال عز و جل وَ عَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ جعل التوكل مفتاح الايمان و الايمان قفل التوكل و حقيقة التوكل الإيثار و أصل الإيثار تقديم الشي‏ء بحقه، و لا ينفك المتوكل في توكله من إثبات أحد الإيثارين، فان آثر معلول التوكل و هو الكون حجب به و ان آثر معلول علة التوكل و هو الباري سبحانه بقي معه.
106- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن أبان بن تغلب عن الصادق عليه السلام حديث طويل و فيه قال: قال على عليه السلام لعمر بن الخطاب في أول جلوس ابى بكر: يا ابن صهاك الحبشية لولا كتاب من الله سبق و عهد من رسول الله صلى الله عليه و آله تقدم لأرينك أينا أضعف ناصرا و أقل عددا ثم التفت الى أصحابه فقال: انصرفوا رحمكم الله لا دخلت المسجد إلا كما دخل أخواي موسى و هارون إذ قال له أصحابه فَاذْهَبْ أَنْتَ وَ رَبُّكَ فَقاتِلا إِنَّا هاهُنا قاعِدُونَ و الله لا دخلته الا لزيارة رسول الله صلى الله عليه و آله أو لقضية أقضاها فانه لا يجوز لحجة اقام رسول صلى الله عليه و آله ان يترك الناس في حيرة.
107- في تفسير العياشي عن ابى بصير عن أحدهما عليهما السلام ان رأس المهدي «1» يهدى الى موسى بن عيسى على طبق، قلت: فقد مات هذا و هذا؟ قال: فقد قال الله
__________________________________________________
(1) المراد من المهدي هو المهدي العباسي.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 606
ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ فلم يدخلوها و دخلها الأبناء، أو قال أبناء الأبناء، فكان ذلك دخلوهم، فقلت: لو ترى ان الذي قال في المهدي و في عيسى «1» يكون مثل هذا؟ فقال: نعم يكون في أولادهم، فقلت: ما تنكر ان يكون ما قال في ابن الحسن يكون في ولده؟ قال: ليس ذلك مثل ذا.
108- عن زرارة و حمران و محمد بن مسلم عن ابى جعفر و ابى عبد الله عليهما السلام عن قوله «يا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ» قال: كتبها لهم ثم محاها.
109- عن ابى بصير قال: قال ابو عبد الله عليه السلام لي: ان بنى إسرائيل قال لهم:
«ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ» فلم يدخلوها حتى حرمها عليهم و على اتباعهم و على أبنائهم، و انما دخلها أبناء الأبناء.
110- عن اسمعيل الجعفي عن أبى عبد الله عليه السلام قال: قلت له: أصلحك الله «ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ» أ كان كتبها لهم؟ قال: اى و الله لقد كتبها لهم، ثم بدا له لا يدخلوها، قال: ثم ابتدأ هو فقال: ان الصلوة كانت ركعتين عند الله فجعلها للمسافر و زاد للمقيم ركعتين فجعلها أربعا.
111- عن مسعدة بن صدقة عن أبى عبد الله عليه السلام انه سئل عن قول الله «ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ» قال: كتبها لهم ثم محاها، ثم كتبها لأبنائهم فدخلوها، و الله يمحو ما يشاء و يثبت و عنده أم الكتاب.
112- عن ابن سنان عن أبى عبد الله عليه السلام في قول الله: «ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ» قال: كان في علمه انهم سيعصون و يتيهون أربعين سنة ثم يدخلونها بعد تحريمها إياها عليهم.
113- عن حريز عن بعض أصحابه عن ابى جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: و الذي نفسي بيده لتركبن سنن من كان قبلكم حذو النعل بالنعل، و القذة بالقذة «2»

__________________________________________________
(1) و في نسخة البحار «ابن عيسى» و هو الظاهر.
(2) القذة: ريش السهم يعنى كما تقدر كل واحدة منهن على صاحبتها و تقطع، قال ابن الأثير يضرب مثلا للشيئين يستويان و لا يتفاوتان.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 607
حتى لا يخطون طريقهم، و لا يخطئكم سنة بنى إسرائيل، ثم قال أبو جعفر عليه السلام: قال موسى لقومه: «يا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ» فردوا عليه. و كانوا ستمائة ألف فقالوا: «يا مُوسى‏ إِنَّ فِيها قَوْماً جَبَّارِينَ وَ إِنَّا لَنْ نَدْخُلَها حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْها فَإِنْ يَخْرُجُوا مِنْها فَإِنَّا داخِلُونَ قالَ رَجُلانِ مِنَ الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا» أحدهما يوشع بن نون و كلا بن يافثا «1» قال: و هما ابن عمه فقالا: ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبابَ فَإِذا دَخَلْتُمُوهُ الى قوله: انا هاهنا قاعدون قال: فعصى أربعون ألفا و سلم هارون و ابناه و يوشع بن نون و كلا بن يافثا، فسماهم الله فاسقين فقال: فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفاسِقِينَ فتاهوا أربعين سنة لأنهم عصوا، فكان حذو النعل بالنعل، ان رسول الله صلى الله عليه و آله لما قبض لم يكن على امر الله الا على و الحسن و الحسين و سلمان و المقداد و أبو ذر، فمكثوا أربعين حتى قام على فقاتل من خالفه.
114- عن داود الرقى قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: كان ابو جعفر عليه السلام يقول: نعم الأرض الشام و بئس القوم أهلها و بئس البلاد مصر اما انها سجن من سخط الله عليه و لم يكن دخول بنى إسرائيل مصر الا من سخطه و من معصيته منهم لله، لان الله قال:
«ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ» يعنى الشام فأبوا أن يدخلوها فتاهوا في الأرض أربعين سنة في مصر وفيا فيها «2» ثم دخلوها أربعين سنة ثم قال: و ما كان خروجهم من مصر و دخولهم الشام الا من بعد توبتهم و رضا الله عنهم.
115- في قرب الاسناد للحميري أحمد بن محمد بن عيسى عن احمد بن محمد بن ابى نصر عن الرضا عليه السلام قال: قلنا له: ان أهل مصر يزعمون ان بلادهم مقدسة، قال:
و كيف ذلك؟ قلت: جعلت فداك يزعمون انه يحشر من جبلهم سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب، قال: لا، لعمري ما ذاك كذلك، و ما غضب الله على بنى إسرائيل الا أدخلهم مصر، و لا رضى عنهم الا أخرجهم منها الى غيرها، و لقد اوحى الله تبارك و تعالى الى موسى أن يخرج عظام يوسف منها، و لقد قال رسول الله صلى الله عليه و آله: لا تغتسلوا رؤسكم بطينها،
__________________________________________________
(1) و في المصدر «كالب بن يافنا».
(2) فيافى كصحارى لفظا و معنى.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 608
و لا تأكلوا في فخارها «1» فانها تورث الذلة
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
116- في تفسير العياشي عن الحسين بن ابى العلا عن أبى عبد الله عليه السلام قال ذكر أهل مصر و ذكر قوم موسى و قولهم: «فَاذْهَبْ أَنْتَ وَ رَبُّكَ فَقاتِلا إِنَّا هاهُنا قاعِدُونَ» فحرمها الله عليهم أربعين سنة و تيههم. فكان إذا كان العشاء و أخذوا في الرحيل نادوا الرحيل الرحيل الوحا الوحا «2» فلم يزالوا كذلك حتى تغيب الشمس حتى إذا ارتحلوا و استوت بهم الأرض، قال الله تعالى للأرض ديرى بهم فلا يزالون كذلك حتى إذا أسحروا و قارب الصبح قالوا ان هذا الماء قد أتيتموه فانزلوا فاذا أصبحوا أذاهم في منازلهم التي كانوا فيها بالأمس.
فيقول بعضهم لبعض يا قوم لقد ضللتم و أخطأتم الطريق، فلم يزالوا كذلك حتى اذن الله لهم فدخلوها و قد كان كتبها لهم.
117- في الكافي على بن إبراهيم عن ابن فضال عن محمد بن الحصين عن محمد بن الفضيل عن عبد الرحمن ابن يزيد عن ابى عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: مات داود النبي صلى الله عليه يوم السبت مفجوءا فأظلته الطير بأجنحتها و مات موسى عليه السلام كليم الله في التيه فصاح صائح من السماء مات موسى و اى نفس لا تموت؟
118- في تفسير على بن إبراهيم حدثني ابى عن الحسن بن محبوب عن العلا بن رزين عن محمد بن مسلم عن ابى جعفر عليه السلام و ذكر حديثا طويلا و ذكر فيه قلت: فأيهما مات قبل صاحبه؟ قال: مات هارون قبل موسى عليهما السلام، و ماتا جميعا في التيه.
119- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى ابى حمزة عن ابى جعفر عليه السلام حديثا طويلا يقول فيه عليه السلام: ان الله تبارك و تعالى أرسل يوشع بن نون الى بنى إسرائيل من بعد موسى بنبوته بدؤها في البرية التي تاه فيها بنو إسرائيل،
__________________________________________________
(1) الفخار جمع الفخارة: الجرة و يقال له بالفارسية «سبوه».
(2) الوحي: العجلة، يقال في الاستعجال: «الوحي الوحي» اى البدار البدار يمد و يقصر. [.....]
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 609
120- في نهج البلاغة قال عليه السلام: أيها الناس لو لم تتخاذلوا عن نصر الحق و لم تهنوا عن توهين الباطل لم يطمع فيكم من ليس مثلكم، و لم يقومن قوى عليكم لكنكم تهتم متاه بنى إسرائيل، و لعمري ليضعفن لكم التيه من بعدي أضعافا، خلفتم الحق وراء ظهوركم، و قطعتم الأدنى و وصلتم الا بعد.
121- في روضة الكافي رفعه قال: ان موسى ناجاه الله تبارك و تعالى فقال له في مناجاته: يا موسى ان إبني آدم تواضعا في منزلة لينالا بها من فضلي و رحمتي، فقربا قربانا، و لا اقبل الا من المتقين فكان من شأنهما ما قد علمت فكيف تثق بالصاحب بعد الأخ و الوزير،
و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
122- في من لا يحضره الفقيه روى جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ان أول ما يحكم الله عز و جل فيه يوم القيامة الدماء، فيوقف ابنا آدم فيفضل بينهما، ثم الذين يلونهما من أصحاب الدماء حتى لا يبقى منهم أحد من الناس بعد ذلك حتى يأتى المقتول بقاتله، فيشخب دمه «1» في وجهه فيقول: أنت قتلته فلا يستطيع أن يكتم الله حديثا.
123- في مجمع البيان قالوا ان حوا امرأة آدم كانت تلد في كل بطن غلاما و جارية فولدت في أول بطن قابيل، و قيل قابين و توأمته إقليما بنت آدم، و البطن الثاني هابيل و توأمته ليوذا، فلما أدركوا جميعا أمر الله تعالى آدم ان ينكح قابيل أخت هابيل، و هابيل أخت قابيل، فرضي هابيل و ابى قابيل لان أخته كانت أحسنهما و قال: ما امر الله بهذا و لكن هذا من رأيك، فأمرهما آدم أن يقربا قربانا، فرضيا بذلك فغدا هابيل و كان صاحب ماشية فأخذ من خير غنمه زبدا و لبنا، و كان قابيل صاحب زرع فأخذ من شر زرعه ثم صعدا فوضعا القربانين على الجبل، فأتت النار فأكلت قربان هابيل و تجنبت قربان قابيل، فكان آدم غائبا بمكة عنهما خرج إليها ليزور البيت بأمر ربه، فقال قابيل: لا عشت يا هابيل في الدنيا و قد تقبل قربانك و لم يتقبل قرباني؟ و تريد أن تأخذ أختى الحسناء و آخذ أختك القبيحة؟ فقال له هابيل
__________________________________________________
(1) اى يسيل.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة المائدة ....نور التقلين ج1 ص600-ص610
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: