منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة الانعام....نور التقلين ج1 ص730-ص40

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: تفسير سورة الانعام....نور التقلين ج1 ص730-ص40   السبت يوليو 16, 2011 1:52 pm



تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 730
الى غار ثم أرضعته ثم جعلت على باب الغار صخرة ثم انصرفت عنه قال: فجعل الله تبارك و تعالى رزقه في إبهامه فجعل يمصها فيشخب «1» لبنها و جعل يشب في اليوم كما يشب غيره في الجمعة و يشب في الجمعة كما يشب غيره في الشهر، و يشب في الشهر كما يشب غيره في السنة، فمكث ما شاء الله ان يمكث ثم ان امه قالت لأبيه: لو أذنت لي حتى أذهب الى ذلك الصبى فعلت قال: ففعل فذهبت، فاذا هي بإبراهيم صلى الله عليه و آله و سلم و إذا عيناه تزهران كأنهما سراجان قال: فأخذته فضمته الى صدرها و أرضعته ثم انصرفت عنه فسألها آزر عنه فقالت. قد واريته في التراب فمكثت تفعل فتخرج في الحاجة، فتذهب الى إبراهيم صلى الله عليه فتضمه الى صدرها و ترضعه ثم تنصرف، فلما تحرك أتته كما كانت تأتيه فصنعت به كما كانت تصنع، فلما أرادت الانصراف أخذ بثوبها فقالت له: مالك؟ فقال. اذهبي بى معك، فقالت له. حتى استأمر أباك، فقامت أم إبراهيم (ص) الى آزر فأعلمته القصة، فقال له ايتيني به فأقعديه على الطريق فاذا مر به اخوته دخل معهم و لا يعرف قال و كان اخوة إبراهيم صلى الله عليه يعملون الأصنام و يذهبون بها الى الأسواق و يبيعونها قال: فذهب اليه فجاءت به حتى أقعدته على الطريق و مر اخوته فدخل معهم فلما رآه أبوه وقعت عليه المحبة منه، فمكث ما شاء الله قال:
فبينما اخوته يعملون يوما من الأيام الأصنام إذا أخذ إبراهيم عليه السلام القدوم و أخذ خشبة فنجر منها صنما لم يروا قط مثله، فقال آزر لامه: انى لأرجو أن تصيب خيرا ببركة ابنك هذا قال فبيناهم كذلك إذ أخذ إبراهيم صلى الله عليه القدوم فكسر الصنم الذي عمله ففزع أبوه من ذلك فزعا شديدا فقال له: أى شي‏ء عملت؟ فقال إبراهيم صلى الله عليه أ تعبدون ما تنحتون؟ فقال آزر. هذا الذي يكون ذهاب ملكنا على يديه.
130- في كتاب المناقب لابن شهر آشوب جابر بن يزيد قال، سألت أبا جعفر عليه السلام عن قوله تعالى. وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ فرفع أبو جعفر عليه السلام بيده و قال. ارفع رأسك، فرفعته فوجرت السقف متفرقا و رمق ناظرى في ثلمة حتى رأيت نورا حار عنه بصرى، فقال. هكذا رأى إبراهيم ملكوت السموات و الأرض و انظر الى الأرض ثم ارفع رأسك، فلما رفعته رأيت السقف كما كان، ثم أخذ بيدي
__________________________________________________
(1) اى يسيل.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 731
و أخرجنى من الدار و ألبسنى ثوبا و قال. غمض عينيك ساعة ثم قال. أنت في الظلمات التي رأى ذو القرنين، ففتحت عيني فلم أر شيئا ثم تخطى خطا فقال، أنت على رأس عين الحيوة للخضر، ثم خرجنا من ذلك العالم حتى تجاوزنا خمسة، فقال. هذا ملكوت الأرض، قال، غمض عينيك و أخذ بيدي، فاذا نحن بالدار التي كنا فيها و خلع عنى ما كان البسنيه فقلت. جعلت فداك كم ذهب من اليوم؟ فقال، ثلث ساعات.
131- في بصائر الدرجات الحسن بن احمد بن سلمة عن الحسين بن على بن نفاح عن ابن جبلة الى أن قال في حديث بعده. و عنه عن محمد المثنى عن عثمان بن يزيد عن جابر بن عبد الله عن أبى جعفر عليه السلام قال. سألته عن قول الله عز و جل. «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ» قال. و كنت مطرقا الى الأرض، فرفع يده الى فوق ثم قال. ارفع رأسك فرفعت رأسى و نظرت الى السقف قد انفجر حتى خلص بصرى الى نور ساطع حار بصرى منه، ثم قال. رأى إبراهيم عليه السلام ملكوت السموات و الأرض هكذا ثم قال لي. أطرق فأطرقت ثم. قال ارفع رأسك، فرفعت رأسى فإذا السقف على حاله، ثم أخذ بيدي و قام و أخرجني من البيت الذي كنت فيه و أدخلنى بيتا آخر، فخلع ثيابه التي كانت عليه، و لبس ثيابا غيرها ثم قال، غض بصرك فغضضت بصرى فقال لي لا تفتح عينيك، فلبث ساعة ثم قال لي أ تدري اين أنت؟ قلت لا جعلت فداك، قال أنت في الظلمة التي سلكها ذو القرنين، فقلت له جعلت فداك أ تأذن لي فأفتح عيني؟
فقال افتح فانك لا تدري شيئا، ففتحت فاذا أنا في ظلمة لا أبصر فيها موضع قدمي، قال ثم سار قليلا و وقف فقال هل تدري أين أنت؟ فقلت لا. فقال: أنت واقف على عين الحيوة التي شرب منها الخضر [و شرب‏] و خرجنا من ذلك العالم الى عالم آخر فسلكنا فيه فرأيناه كهيئة عالمنا في بنيانه. و مساكنه و اهله، ثم خرجنا الى عالم ثالث كهيئة الاول و الثاني حتى وردنا خمسة عوالم، قال ثم قال لي، هذه ملكوت الأرض و لم يرها إبراهيم و انما رأى ملكوت السموات و هي اثنى عشر عالما كهيئة ما رأيت، كلما مضى منا امام سكن أحد هذه العوالم حتى يكون آخرهم القائم في عالمنا الذي نحن ساكنوه قال ثم قال غض بصرك فغضضت بصرى، فاذا نحن في البيت الذي خرجنا منه فنزع تلك الثياب تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 732
و لبس الثياب التي كانت عليه وعدنا الى مجلسنا فقلت. جعلت فداك كم مضى من النهار قال ثلث ساعات.
132- في تفسير على بن إبراهيم قوله. «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ لِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ» فانه حدثني ابى عن اسمعيل بن مرار عن يونس بن عبد الرحمن عن هشام عن أبى عبد الله عليه السلام قال كشط له عن الأرض «1» و من عليها و عن السماء و من فيها، و الملك الذي يحملها و العرش و من عليه، و فعل ذلك كله برسول الله صلى الله عليه و آله و أمير المؤمنين عليه السلام.
133- و حدثني ابى عن ابن ابى عمير عن ابى أيوب الخزاز عن ابى بصير عن ابى عبد الله عليه السلام قال، لما راى إبراهيم ملكوت السموات و الأرض التفت فرأى رجلا يزني، فدعا عليه فمات، ثم راى آخر فدعا عليه فمات ثم راى ثلثة فدعا عليهم فماتوا، فأوحى الله اليه يا إبراهيم ان دعوتك مستجابة فلا تدع على عبادي، فانى لو شئت لم أخلقهم، انى خلقت خلقي على ثلثة أصناف، صنف يعبدني و لا يشرك بى شيئا فأثيبه، و صنف يعبد غيري فليس يفوتني، و صنف يعبد غيري فأخرج من صلبه من يعبدني.
في روضة الكافي محمد بن يحيى عن احمد بن محمد بن عيسى و على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبى عمير عن ابى أيوب الخزاز عن ابى بصير عن أبى عبد الله عليه السلام مثله.
134- في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد البرقي رفعه قال سأل الجاثليق أمير المؤمنين عليه السلام فقال له أخبرنى عن قوله «وَ يَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمانِيَةٌ» فكيف قال ذاك و قلت انه يحمل العرش و السموات؟ فقال أمير المؤمنين عليه السلام ان العرش خلقه الله من أنوار أربعة نور أحمر منه احمرت الحمرة، و نور أخضر منه اخضرت الخضرة، و نور أصفر منه اصفرت الصفرة، و نور أبيض منه البياض و هو العلم الذي حمله الله الحملة، و ذلك نور من عظمته، فبعظمته و نوره أبصر قلوب
__________________________________________________
(1) كشط الغطاء عن الشي‏ء نزعه و كشفه عنه.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 733
المؤمنين، و بعظمته و نوره عاداه الجاهلون، و بعظمته و نوره ابتغى من في السماء و الأرض من جميع خلائقه اليه الوسيلة بالأعمال المختلفة و الأديان المشتبهة، فكل محمول يحمله الله بنوره و عظمته و قدرته لا يستطيع لنفسه ضرا و لا نفعا و لا موتا و لا حيوة و لا نشورا، فكل شي‏ء محمول و الله تبارك و تعالى الممسك لهما ان تزولا، و المحيط بهما من شي‏ء، و هو حيوة كل شي‏ء و نور كل شي‏ء، سُبْحانَهُ وَ تَعالى‏ عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيراً. فالذين يحملون العرش هم العلماء الذين حملهم الله علمه، و ليس يخرج من هذه الاربعة شي‏ء خلق الله في ملكوته، و هو الملكوت الذي أراه الله أصفياءه و أراه خليله صلى الله عليه، فقال: «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ لِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ» و كيف يحمل حملة العرش الله و بحيوته حييت قلوبهم، و بنوره اهتدوا الى معرفته.
135- محمد بن يحيى عن احمد عن صفوان بن يحيى عن أبى حمزة عن أبى جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله: من أطعم ثلثة نفر من المسلمين أطعمه الله من ثلث جنان في ملكوت السموات: الفردوس، و جنة عدن، و طوبى و شجرة «1» تخرج في جنة عدن غرسها ربنا بيده.
136- على بن إبراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبى عبد الله عليه السلام قال: قال النبي صلى الله عليه و آله و سلم: طوبى للمساكين بالصبر، و هم الذين يرون ملكوت السموات و الأرض.
137- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) حديث طويل عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم يقول فيه عليه السلام: يا أبا جهل أما علمت قصة إبراهيم الخليل عليه السلام لما رفع في الملكوت، و ذلك قول ربي: «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ لِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ» قوى الله بصره لما رفعه دون السماء حتى أبصر الأرض و من عليها
__________________________________________________
(1) قال الفيض (ره) في الوافي عد طويى من الجنان لان فيه من أنواع الثمار، و قوله و شجرة عطف على ثلاث يعنى أطعمه اللّه من ثلاث جنان و من شجرة في إحداها، غرس- اللّه بيده.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 734
ظاهرين و مستترين.
138- في تفسير العياشي عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام: «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ» قال، اعطى بصره من القوة ما بعد السموات و الأرض فرأى السموات و ما فيها، و راى العرش و ما فوقه، و راى ما في الأرض و ما تحتها.
139- في بصائر الدرجات أحمد بن محمد عن محمد بن محمد بن عبد الله ابن محمد الحجال عن ثعلبة عن عبد الرحيم عن أبى جعفر عليه السلام في هذه الاية: «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ لِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ» قال كشط له عن الأرض حتى رآها و من فيها، و الملك الذي يحملها، و العرش و من عليه، و كذلك أرى صاحبكم.
140- في الخرائج و الجرائح عن أحمد و عبد الله إبني محمد بن عيسى عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن عبد الله بن مسكان قال، قال أبو عبد الله عليه السلام: في قوله تعالى: «وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ» قال كشط الله لإبراهيم السموات حتى نظر الى ما فوق الأرض و كشطت له الأرض حتى راى ما تحت نجومها (ط تخومها) و ما فوق الهوى، و فعل بمحمد صلى الله عليه و آله و سلم مثل ذلك و انى لأرى صاحبكم و الائمة من بعده فعل بهم مثل ذلك، و سأله ابو بصير هل رأى محمد ملكوت السموات و الأرض كما راى ذلك إبراهيم عليه السلام؟ قال: نعم و صاحبكم و الائمة من بعده.
141- و قال ابو جعفر عليه السلام في ذلك كشط له السموات السبع حتى نظر الى السماء السابعة و ما فيها، و الأرضون السبع حتى نظر إليهن و ما فيهن، و فعل بمحمد كما فعل بإبراهيم، و انى لأرى صاحبكم قد فعل به مثل ذلك و الائمة من بعده بمثل ذلك.
142- و باسناده الى بريدة السلمي عن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم انه قال: يا على ان الله أشهدك معى سبع مواطن، فذكرها حتى ذكر الموطن الثاني فقال: أتانى جبرئيل عليه السلام فأسرى بى الى السماء فقال: أين أخوك؟ قلت: و دعته خلفي، فقال: ادع الله يأتيك به، فدعوت الله فاذا أنت معى كشط لي عن السموات السبع و الأرضين السبع حتى رأيت سكانها و عمارها، و موضع كل ملك فيها، لم أر من ذلك شيئا الا و قد رأيته.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 735
143- في كتاب الخصال عن يزداد بن إبراهيم عمن حدثنا من أصحابنا عن أبى عبد الله عليه السلام قال، سمعته يقول، قال أمير المؤمنين عليه السلام: و الله لقد أعطانى الله تبارك و تعالى تسعة أشياء لم يعطها أحدا قبلي خلا النبي صلى الله عليه و آله و سلم، فتحت لي السبل، و علمت الأسباب، و أجرى لي السحاب، و علمت المنايا و البلايا و فصل الخطاب، و لقد نظرت في الملكوت بإذن ربي جل جلاله، فما غاب عنى ما كان قبلي و ما يأتى بعدي الحديث.
144- في عوالي اللئالى و قال عليه السلام: لولا ان الشياطين يحومون حول قلب ابن آدم لنظر الى الملكوت.
145- في كتاب علل الشرائع باسناده الى على بن سالم عن أبيه عن ثابت بن دينار قال: سألت زين العابدين على بن الحسين بن على بن ابى طالب عليهم السلام عن الله جل جلاله هل يوصف بمكان؟ فقال: تعالى عن ذلك، قلت: فلم اسرى نبيه محمد صلى الله عليه و آله و سلم الى السماء؟ قال: ليريه ملكوت السموات و ما فيها من عجائب صنعه و بدايع خلقه، قلت: فقول الله عز و جل: «ثُمَّ دَنا فَتَدَلَّى فَكانَ قابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنى‏» قال: ذاك رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم دنا من حجب النور فرأى ملكوت السموات، ثم تدلى عليه السلام فنظر من تحته الى ملكوت الأرض، حتى ظن انه في القرب كقاب قوسين أو ادنى.
146- في عيون الاخبار في باب ذكر مجلس الرضا عليه السلام عند المأمون في عصمة الأنبياء عليهم السلام حدثنا تميم بن عبد الله بن تميم القرشي رضى الله عنه قال: حدثني ابى عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن على بن محمد بن الجهم قال: حضرت مجلس المأمون و عنده الرضا عليه السلام، فقال له المأمون: يا ابن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم أ ليس من قولك ان الأنبياء معصومون؟ قال: بلى قال: فأخبرنى عن قول الله تعالى في حق إبراهيم عليه السلام:
فلما جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأى‏ كَوْكَباً قالَ هذا رَبِّي؟ فقال الرضا عليه السلام: ان إبراهيم صلى الله عليه وقع على ثلثة أصناف: صنف يعبد الزهرة و صنف يعبد القمر. و صنف يعبد الشمس، و ذلك حين خرج من السرب الذي أخفى فيه، فلما جن عليه الليل راى الزهرة قالَ: هذا رَبِّي؟ على الإنكار و الاستخبار، فلما أفل الكوكب قالَ: لا أُحِبُّ الْآفِلِينَ لان الأفول تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 736
من صفات المحدث لا من صفات القديم، «فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بازِغاً قالَ هذا رَبِّي»؟ على الإنكار و الاستخبار، «فَلَمَّا أَفَلَ قالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ» يقول: لو لم يهدني ربي لكنت من القوم الظالمين، فلما أصبح رَأَى الشَّمْسَ بازِغَةً قالَ هذا رَبِّي هذا أَكْبَرُ من الزهرة و القمر؟ على الإنكار و الاستخبار لا على الاخبار و الإقرار، فلما أفلت قال للأصناف الثلاثة من عبدة الزهرة و القمر و الشمس: «يا قَوْمِ إِنِّي بَرِي‏ءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ حَنِيفاً وَ ما أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ» و انما أراد إبراهيم عليه السلام بما قال أن يبين لهم بطلان دينهم و يثبت عندهم ان العبادة لا تحق لمن كان بصفة الزهرة و القمر و الشمس، و انما تحق العبادة لخالقها و خالق السموات و الأرض، و كان ما احتج به على قومه ما ألهمه الله و آتاه، كما قال الله تعالى و تِلْكَ حُجَّتُنا آتَيْناها إِبْراهِيمَ عَلى‏ قَوْمِهِ فقال المأمون: لله درك يا أبا الحسن.
147- في تفسير العياشي عن ابى عبيدة عن ابى جعفر عليه السلام في قول إبراهيم صلوات الله عليه: «لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ» اى ناس للميثاق.
148- عن مسعدة عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله: «كانَ النَّاسُ أُمَّةً واحِدَةً» الآية حديث طويل و في آخره قلت له: أفضلان كانوا قبل النبي أم على هدى؟ قال: لم يكونوا على هدى، كانوا على فطرة الله التي فطرهم عليها لا تبديل لخلق الله، و لم يكونوا ليهتدوا حتى يهديهم الله، اما تسمع يقول إبراهيم: «لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ» اى ناسيا للميثاق.
149- في تفسير على بن إبراهيم قوله: «فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأى‏ كَوْكَباً قالَ هذا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قالَ لا أُحِبُّ الْآفِلِينَ» فانه حدثني ابى عن صفوان عن ابن مسكان قال: قال ابو عبد الله عليه السلام: ان آزر أبا إبراهيم كان منجما لنمرود بن كنعان فقال له: انى ارى في حساب النجوم ان هذا الزمان يحدث رجلا فينسخ هذا الدين و يدعو الى دين آخر، فقال له نمرود: في اى بلاد يكون؟ قال: في هذا البلاد، و كان منزل نمرود بكوثى ربا «1» فقال له نمرود: قد خرج الى الدنيا؟ قال آزر: لا، قال: فينبغي ان يفرق بين الرجال و
__________________________________________________
(1) كوثى ربا: اسم موضع بالعراق و بها ولد إبراهيم.
تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 737
النساء، ففرق بين الرجال و النساء، و حملت أم إبراهيم عليه السلام و لم يبين حملها، فلما جان ولادتها قالت: يا آزر انى قد اعتللت و أريد ان اعتزل عنك، و كان في ذلك الزمان المرأة إذا اعتلت اعتزلت عن زوجها، فخرجت و اعتزلت في غار، و وضعت بإبراهيم صلى الله عليه و هيئته و قمطته و رجعت الى منزلها و سدت باب الغار بالحجارة، فأجرى الله لإبراهيم عليه السلام لبنا من إبهامه و كانت امه تأتيه، و وكل نمرود بكل امرأة حامل، فكان يذبح كل ولد ذكر، فهربت أم إبراهيم بإبراهيم من الذبح، و كان يشب إبراهيم صلى الله عليه في الغار يوما كما يشب غيره في الشهر، حتى أتى له في الغار ثلث عشرة سنة، فلما كان بعد ذلك زارته امه، فلما أرادت ان تفارقه تشبث بها فقال:
يا أمي أخرجينى، فقالت له: يا بنى ان الملك ان علم انك ولدت في هذا الزمان قتلك، فلما خرجت امه خرج من الغار و قد غابت الشمس نظر الى الزهرة في السماء، فقال هذا ربي فلما غابت الزهرة قال: لو كان هذا ربي ما تحرك و لا برح، ثم قال: لا أحب الآفلين و الآفل الغايب، فلما نظر الى المشرق رأى و قد طلع القمر قال: هذا ربي هذا أكبر و أحسن فلما تحرك و زال قالَ: لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ، فلما أصبح و طلعت الشمس و راى ضوءها و قد أضاءت الدنيا لطلوعها قالَ: هذا رَبِّي هذا أَكْبَرُ و أحسن فلما تحركت و زالت كشف الله له عن السموات حتى راى العرش و من عليه، و أراه الله ملكوت السموات و الأرض، فعند ذلك «قالَ يا قَوْمِ إِنِّي بَرِي‏ءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ حَنِيفاً وَ ما أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ» فجاء الى امه و أدخلته دارها و جعلته بين أولادها.
و سئل ابو عبد الله عليه السلام عن قول إبراهيم: «هذا ربي» أشرك في قوله: هذا ربي؟
فقال: لا، بل من قال هذا اليوم فهو مشرك، و لم يكن من إبراهيم شرك، و انما كان في طلب ربه و هو من غيره شرك، فلما ادخلت أم إبراهيم، إبراهيم دارها نظر اليه آزر فقال:
من هذا الذي قد بقي في سلطان الملك و الملك يقتل أولاد الناس؟ قالت: هذا ابنك ولدته وقت كذا و كذا حين اعتزلت عنك، قال: ويحك ان علم الملك بهذا زالت منزلتنا عنده، و كان آزر صاحب امر نمرود و وزيره، و كان يتخذ الأصنام تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 738
له و للناس و يدفعها الى ولده فيبيعونها، و كان على دار الأصنام: فقالت أم إبراهيم: لآزر لا عليك ان لم يشعر الملك به بقي لنا ولدنا، و ان شعر به كفيتك الاحتجاج عنه، و كان آزر كلما نظر الى إبراهيم أحبه حبا شديدا و كان يدفع اليه الأصنام ليبيعها كما يبيع اخوته فكان يعلق في أعناقها الخيوط و يجرها على الأرض، و يقول: من يشترى ما يضره و لا ينفعه و يغرقها في الماء و الحماة، و يقول لها: اشربي و تكلمي، فذكر اخوته ذلك لأبيه، فنهاه فلم ينته، فحبسه في منزله و لم يدعه يخرج، «وَ حاجَّهُ قَوْمُهُ فقال إبراهيم «أَ تُحاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَ قَدْ هَدانِ» اى بين لي «وَ لا أَخافُ ما تُشْرِكُونَ بِهِ إِلَّا أَنْ يَشاءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْ‏ءٍ عِلْماً أَ فَلا تَتَذَكَّرُونَ» ثم قال لهم: «وَ كَيْفَ أَخافُ ما أَشْرَكْتُمْ وَ لا تَخافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُمْ بِاللَّهِ ما لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطاناً فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ» اى انا أحق بالأمن حيث أعبد الله أو أنتم الذين تعبدون الأصنام.
150- في تفسير العياشي عن محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام قال في إبراهيم عليه السلام: إذا راى كوكبا قال: انما كان طالبا لربه و لم يبلغ كفرا و انه من فكر من الناس في مثل ذلك فانه بمنزلته.
151- عن حجر قال: أرسل العلا بن سيابة يسأل أبا عبد الله عليه السلام عن قول إبراهيم عليه السلام «هذا ربي» قال: انه من قال هذا اليوم فهو عندنا مشرك، قال: لم يكن من إبراهيم شرك، انما كان في طلب ربه و هو من غيره شرك.
152- في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن أمير المؤمنين عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام يجيب لبعض الزنادقة و قد قال. واجده قد شهر هفوات أنبيائه بوصفه إبراهيم انه عبد كوكبا مرة، و مرة قمرا و مرة شمسا- و اما هفوات الأنبياء عليهم السلام و ما بينه الله في كتابه فان ذلك من أدل الدلالة على حكمة الله عز و جل الباهرة و قدرته القاهرة و عزته الظاهرة، لأنه علم ان إبراهيم الأنبياء عليهم السلام تكبر في صدور أممهم، و ان منهم من يتخذ بعضهم إلها كالذي كان من النصارى في ابن مريم، فذكرها دلالة على تخلفهم عن الكمال الذي تفرد به عز و جل.
153- في من لا يحضره الفقيه و روى بكر بن محمد عن أبى عبد الله عليه السلام تفسير نور الثقلين، ج‏1، ص: 739
انه سأل سائل عن وقت المغرب فقال: ان الله تبارك و تعالى يقول في كتابه لإبراهيم عليه السلام: «فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأى‏ كَوْكَباً قالَ هذا رَبِّي» فهذا أول الوقت و آخر ذلك غيبوبة الشفق.
154- في روضة الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبى عمير عن ابن أذينة ان رجلا دخل على أبى عبد الله عليه السلام فقال: رأيت كان الشمس طالعة على رأسى دون جسدي؟ فقال تنال أمرا جسيما و نورا ساطعا و دينا شاملا، فلو غطتك لانغمست فيه و لكنها غطت رأسك، اما قرأت: «فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بازِغَةً قالَ هذا رَبِّي هذا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ» تبرأ منها إبراهيم صلى الله عليه، قال قلت: جعلت فداك انهم يقولون ان الشمس خليفة أو ملك؟ فقال: ما أراك تنال الخلافة و لم يكن في آبائك و أجدادك ملك، و اى خلافة و ملوكية أكبر من الدين و النور ترجو به دخول الجنة انهم يغلطون، قلت: صدقت جعلت فداك.
155- في تفسير العياشي عن أبى بصير عن أبى عبد الله عليه السلام قال: قلت له:
الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ الزنا منه؟ قال. أعوذ بالله من أولئك، لا و لكنه ذنب إذا تاب تاب الله عليه، و قال: مد من الزنا و السرقة و شارب الخمر كعابد الوثن.
156- يعقوب بن شعيب عنه في قوله: «وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ» قال:
الضلال فما فوقه.
157- في مجمع البيان «الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا» الاية و
روى عن عبد الله بن مسعود قال لما نزلت هذه الاية شق على الناس و قالوا: يا رسول الله و أينا لم يظلم نفسه؟
فقال عليه السلام: انه ليس الذي يعنون الم تسمعوا الى ما قال العبد الصالح «يا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ» و اختلف في هذه الاية فقيل: انه من تمام قول إبراهيم عليه السلام و روى ذلك عن على عليه السلام.
158- في أصول الكافي محمد بن يحيى عن أحمد بن أبى زاهر عن الحسن ابن موسى الخشاب عن على بن حسان عن عبد الرحمن بن كثير عن أبى عبد الله عليه السلام.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="https://i.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة الانعام....نور التقلين ج1 ص730-ص40
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: