منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سوة الاعراف....نور التقلين ج2 ص90-ص100

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سوة الاعراف....نور التقلين ج2 ص90-ص100   السبت يوليو 16, 2011 2:57 pm

تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 90
الله في كتابه: إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً الاية، فعرض الله علينا ولايتك فقعدنا عنها فمسخنا الله فبعضنا في البر و بعضنا في البحر، فاما الذين في البحر فنحن الجراري، و اما الذين في البر فالضب و اليربوع، قال: ثم التفت أمير المؤمنين عليه السلام إلينا فقال: أسمعتم مقالتها؟ قلنا: اللهم نعم، قال: و الذي بعث محمدا بالنبوة لتحيض كما تحيض نساؤكم.
320- عن طلحة بن زيد عن جعفر بن محمد عن أبيه عليه السلام في قول الله «فلما جاء أمرنا أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ» قال: افترق القوم ثلث فرق:
فرقة نهت و اعتزلت، و فرقة أقامت و لم تقارف الذنوب «1» و فرقة قارفت الذنوب فلم ينجو من العذاب الا من نهى، قال جعفر: قلت لأبي جعفر عليه السلام: ما صنع بالذين أقاموا و لم يقارفوا الذنوب؟ قال: بلغني انهم صاروا ذرا.
321- في كتاب الخصال عن أبي جعفر عليه السلام في قول الله تعالى: فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّرُوا بِهِ قال: كانوا ثلثة أصناف، صنف ائتمروا و أمروا، و صنف ائتمروا و لم يأمروا، و صنف لم يأمروا و لم يأتمروا فهلكوا.
322- في روضة الكافي سهل بن زياد عن عمرو بن عثمان عن عبد الله بن المغيرة عن طلحة بن زيد عن أبي عبد الله عليه السلام في قوله تعالى «فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ» قال: كانوا ثلثة أصناف: صنف ائتمروا و أمروا فنجوا، و صنف ائتمروا و لم يأمروا فمسخوا ذرا و صنف لم يأتمروا و لم يأمروا فهلكوا.
423- في مجمع البيان و وردت الرواية عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله: ان الله لم يمسخ شيئا فجعل له نسلا و عقبا.
324- في من لا يحضره الفقيه و قد روى ان المسوخ لم تبق أكثر من ثلثة أيام، و ان هذه مثل لها فنهى الله عز و جل عن أكلها.
325- في مجمع البيان: ليبعثن عليهم اى
على اليهود الى يوم القيمة مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذابِ اى من يذيقهم و يوليهم شدة العذاب بالقتل و أخذ الجزية منهم و المعنى
__________________________________________________
(1) قارف الذنب: قاربه. خالطه.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 91
به امة محمد صلى الله عليه و آله عند جميع المفسرين و هو المروي عن أبي جعفر عليه السلام.
326- في تفسير العياشي عن اسحق بن عبد العزيز قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: خص الله هذه الامة بآيتين من كتابه ان لا يقولوا ما لا يعلمون، ثم قرء: أَ لَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثاقُ الْكِتابِ الآية و قوله «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ»، الى قوله «الظالمين».
327- عن أبي السفاتج قال قال ابو عبد الله عليه السلام: آيتين في كتاب الله خص الله الناس ان لا يقولوا ما لا يعلمون قول الله: «أَ لَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثاقُ الْكِتابِ أَنْ لا يَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ» و قوله: «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ».
328- في أصول الكافي علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن يونس عن أبي يعقوب اسحق بن عبد الله عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله خص عباده بآيتين من كتابه أن لا يقولوا حتى يعلموا، و لا يردوا ما لم يعلموا، و قال عز و جل: «أَ لَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثاقُ الْكِتابِ أَنْ لا يَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ» و قال: «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ».
329- في تفسير على بن إبراهيم و في رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله: «الَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتابِ» الى آخره قال: نزلت في آل محمد صلى الله عليه و آله و أشياعهم.
330- في نهج البلاغة و لن تأخذوا بميثاق الكتاب حتى تعرفوا الذي نقضه، و لن تمسكوا به حتى تعرفوا الذي نبذه فالتمسوا ذلك من عند اهله، فإنهم عيش العلم و موت الجهل، هم الذين يخبركم حكمهم عن علمهم، و صمتهم عن منطقهم «1» و ظاهرهم عن باطنهم، لا يخالفون الدين و لا يختلفون فيه، فهو بينهم شاهد صادق و صامت ناطق.
331- في تفسير على بن إبراهيم قوله و إِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَ ظَنُّوا أَنَّهُ واقِعٌ بِهِمْ قال الصادق عليه السلام: لما انزل الله التورية على بنى إسرائيل لم يقبلوه،
__________________________________________________
(1) و لذلك قيل: صمت العارف أبلغ من نطق غيره.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 92
فرفع الله عليهم جبل طور سيناء فقال لهم موسى عليه السلام: ان لم تقبلوه وقع عليكم الجبل فقبلوه و طأطأوا رؤسهم.
332- في كتاب الاحتجاج للطبرسي «رحمه الله» عن ابى عبد الله عليه السلام حديث طويل و فيه قال السائل: أخبرنى عن طائر طار مرة و لم يطر قبلها و لا بعدها ذكره الله تعالى في القرآن ما هو؟ فقال: طور سيناء أطاره الله عز و جل على بنى إسرائيل حين أظلهم بجناح منه، فيه ألوان العذاب حتى قبلوا التورية، و ذلك قول الله عز و جل: «وَ إِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَ ظَنُّوا أَنَّهُ واقِعٌ بِهِمْ» الاية.
333- في كتاب المناقب لابن شهر آشوب و سأل طاوس اليماني أبا جعفر الباقر عليه السلام عن طاير طار مرة و لم يطير قبلها و لا بعدها قال عليه السلام: طور سيناء قوله تعالى: «وَ إِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ».
334- في تفسير العياشي و في رواية اسحق بن عمار عنه في قول الله تعالى: خُذُوا ما آتَيْناكُمْ بِقُوَّةٍ أ قوة في الأبدان أم قوة في القلوب؟ قال: فيهما جميعا.
335- عن محمد بن ابى حمزة عمن أخبره عن أبى عبد الله عليه السلام في قول الله:
«خُذُوا ما آتَيْناكُمْ بِقُوَّةٍ» قال: السجود و وضع اليدين على الركبتين في الصلوة.
336- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن يعقوب بن يزيد عن ابن ابى عمير عن أبى الربيع القزاز عن جابر عن أبى جعفر عليه السلام قال: قلت: لم سمى أمير المؤمنين؟ قال:
الله سماه، و هكذا أنزل في كتابه: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ و ان محمدا رسولي و ان علينا أمير المؤمنين».
337- محمد بن الحسن عن سهل بن زياد عن ابن محبوب عن عبد الرحمان بن كثير عن داود الرقى عن أبى عبد الله عليه السلام انه قال: لما أراد الله ان يخلق الخلق نثرهم بين يديه فقال لهم: من ربكم؟ فأول من نطق رسول الله صلى الله عليه و آله و أمير المؤمنين و الائمة عليهم السلام فقالوا: أنت ربنا فحملهم العلم و الدين، ثم قال للملائكة: هؤلاء حملة ديني و علمي و أمنائي في خلقي، و هم المسئولون، ثم قال لبني آدم: أقروا لله بالربوبية و لهؤلاء النفر بالولاية و الطاعة، فقالوا: ربنا أقررنا فقال الله للملائكة ير نور الثقلين، ج‏2، ص: 93
اشهدوا فقال الملائكة: شهدنا، قال على عليه السلام: ان لا تقولوا غدا إِنَّا كُنَّا عَنْ هذا غافِلِينَ أَوْ تَقُولُوا إِنَّما أَشْرَكَ آباؤُنا مِنْ قَبْلُ وَ كُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَ فَتُهْلِكُنا بِما فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ يا داود ولايتنا مؤكدة عليهم في الميثاق.
338- على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن ابى عمير عن بعض أصحابنا عن ابى بصير قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: كيف أجابوا و هم ذر؟ قال: جعل فيهم ما إذا سألهم أجابوه، يعنى في الميثاق.
339- على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن ابى عمير عن ابن أذينة عن زرارة ان رجلا سأل أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز و جل وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏ الى آخر الاية فقال و أبوه يسمع عليهما السلام: حدثني ابى ان الله عز و جل قبض قبضة من تراب التربة التي خلق الله منها آدم، فصب عليها الماء العذب الفرات، ثم تركها أربعين صباحا ثم صب عليها الماء المالح الأجاج «1» فتركها أربعين صباحا، فلما اختمرت الطينة أخذها فعركها عركا شديدا فخرجوا كالذر من يمينه و شماله و أمرهم جميعا ان يقعوا في النار فدخل أصحاب اليمين فصارت عليهم بردا و سلاما، و ابى أصحاب الشمال ان يدخلوها.
340- محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن ابن محبوب عن ابن رئاب عن بكير بن أعين قال: كان ابو جعفر عليه السلام يقول: ان الله أخذ ميثاق شيعتنا بالولاية لنا و هم ذر يوم أخذ الميثاق على الذر بالإقرار له بالربوبية و محمد صلى الله عليه و آله بالنبوة و عرض الله عز و جل على محمد أمته في الطين و هم اظلة و خلقهم من الطينة التي خلق منها آدم و خلق الله أرواح شيعتنا قبل أبدانهم بألفي عام و عرضهم عليه و عرفهم رسول الله صلى الله عليه و آله و عرفهم عليا و نحن نعرفهم في لحن القول.
341- عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد عن ابن محبوب عن صالح بن سهل عن أبى عبد الله عليه السلام ان بعض قريش قال لرسول الله صلى الله عليه و آله: بأى شي‏ء سبقت الأنبياء
__________________________________________________
(1) الأجاج: الشديد الملوحة.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 94
و أنت بعثت آخرهم و خاتمهم؟ قال: انى كنت أول من آمن بربي و أول من أجاب حين أخذ الله ميثاق النبيين و أشهدهم على أنفسهم «أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» فكنت أنا أول نبي قال: بلى، فسبقتهم بالإقرار بالله.
342- محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن على بن إسماعيل عن محمد بن إسماعيل عن سعدان بن مسلم عن صالح بن سهل عن أبى عبد الله عليه السلام قال سئل رسول الله صلى الله عليه و آله بأى شي‏ء سبقت ولد آدم؟ قال: اننى أول من أقر بربي ان الله أخذ ميثاق النبيين «وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» فكنت انا أول من أجاب.
343- في تفسير على بن إبراهيم حدثني ابى عن النضر بن سويد عن يحيى الحلبي عن ابن سنان قال: قال ابو عبد الله عليه السلام: أول من سبق الى بلى رسول الله صلى الله عليه و آله، و ذلك انه كان أقرب الخلق الى الله تبارك و تعالى، و كان بالمكان الذي قال له جبرئيل عليه السلام لما اسرى به الى السماء: تقدم يا محمد فقد وطئت موطئا لم يطأه ملك مقرب و لا نبي مرسل، و لولا ان روحه و نفسه كانت من ذلك المكان لما قدر ان يبلغه، و كان من الله عز و جل كما قال «قابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنى‏» اى بل ادنى.
344- في أصول الكافي محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن على بن الحكم عن داود العجلي عن زرارة عن حمران عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان الله تبارك و تعالى حيث خلق الخلق خلق ماء عذبا و ماء مالحا أجاجا فامتزج الماء ان، فأخذ طينا من أديم الأرض فعركه عركا شديدا، فقال لأصحاب اليمين و هم كالذر يدبون: الى الجنة بسلام، و قال لأصحاب الشمال: الى النار و لا أبالى، ثم قال: «أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏ شَهِدْنا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هذا غافِلِينَ» ثم أخذ الميثاق على النبيين فقال «أ لست بربكم و ان هذا محمد رسولي و ان هذا على أمير المؤمنين قالوا بلى» فثبتت لهم النبوة و أخذ الميثاق على أولى العزم اننى ربكم و محمد صلى الله عليه و آله و على أمير المؤمنين و أوصياؤه من بعده ولاة أمرى و خزان علمي عليهم السلام، و ان المهدي أنتصر به لديني و أظهر به دولتي و انتقم به من أعدائى و أعبد به طوعا و كرها قالوا:
أقررنا يا رب و شهدنا و لم يجحد آدم عليه السلام و لم يقر، فثبتت العزيمة لهؤلاء الخمسة في المهدي تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 95
و لم يكن لادم عزم على الإقرار به، و هو قول الله عز و جل: «وَ لَقَدْ عَهِدْنا إِلى‏ آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَ لَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً» قال: انما هو فترك ثم أمر نارا فأججت «1» فقال لأصحاب الشمال: ادخلوها، فهابوها و قال لأصحاب اليمين: ادخلوها فدخلوها فكانت عليهم بردا و سلاما، فقال أصحاب الشمال: [يا رب‏] أقلنا فقال قد أقلتكم اذهبوا فادخلوها فهابوها، فثم ثبتت الطاعة و الولاية و المعصية.
345- على بن إبراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس عن عبد الله بن سنان عن أبى عبد الله عليه السلام قال: سألته: عن قول الله عز و جل: «فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْها» ما تلك الفطرة؟ قال: هي الإسلام فطرهم الله حين أخذ ميثاقهم على التوحيد، قال: أ لست بربكم و فيه المؤمن و الكافر.
346- محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن ابن محبوب عن صالح بن سهل عن أبى عبد الله عليه السلام ان رجلا جاء الى أمير المؤمنين عليه السلام و هو مع أصحابه فسلم عليهم ثم قال: انا و الله أحبك و أتولاك! فقال له أمير المؤمنين: كذبت قال: بلى و الله انى لأحبك و أتولاك فقال له أمير المؤمنين: كذبت ما أنت كما قلت: ان الله خلق الأرواح قبل الأبدان بألفي عام، ثم عرض علينا المحب لنا فوالله ما رأيت روحك فيمن عرض فأين كنت؟ فسكت الرجل عند ذلك و لم يراجعه.
347- و في رواية اخرى قال أبو عبد الله عليه السلام: كان في النار.
348- في كتاب علل الشرائع باسناده الى حبيب قال: حدثني الثقة عن أبى عبد الله عليه السلام قال: ان الله تبارك و تعالى أخذ ميثاق العباد و هم اظلة قبل الميلاد فما تعارف من الأرواح ائتلف. و ما تناكر منها اختلف.
349- و باسناده الى حبيب عمن رواه عن ابى عبد الله عليه السلام قال: ما تقول في الأرواح انها جنود مجندة فما تعارف منها ايتلف و ما تناكر منها اختلف قال: فقلت انا نقول ذلك، قال: فانه كذلك ان الله عز و جل أخذ من العباد ميثاقهم و هم اظلة قبل الميلاد و هو قوله عز و جل: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ»

__________________________________________________
(1) الأجيج: ملتهب النار.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 96
الى آخر الآية قال: فمن أقربه يومئذ جاءت ألفته هاهنا و من أنكره يومئذ جاء خلافه هاهنا.
250- ابى «رحمه الله» قال: حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن الحسن بن على بن فضال عن ابن بكير عن زرارة قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز و جل: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» قال: ثبتت المعرفة و نسوا الوقت و سيذكرونه يوما، و لو لا ذلك لم يدر أحد من خالقه و لا من رازقه.
351- في كتاب التوحيد قال: ابى رحمه الله حدثنا سعد بن عبد الله عن إبراهيم بن هاشم و محمد بن الحسين بن أبى الخطاب و يعقوب بن يزيد جميعا عن ابن ابى عمير عن عمر بن أذينة عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال: سألته عن قول الله عز و جل: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» قال: اخرج من ظهر آدم ذريته الى يوم القيمة، فخرجوا كالذر فعرفهم و رآهم صنعه و لو لا ذلك لم يعرف أحد ربه.
352- ابى «رحمه الله» قال: حدثنا سعد بن عبد الله عن احمد بن محمد عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن ابن مسكان عن زرارة قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام:
أصلحك الله قول الله عز و جل في كتابه: «فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْها» قال فطرهم على التوحيد عند الميثاق، و على معرفته انه ربهم، قلت: و خاطبوه؟ قال: فطأطأ رأسه ثم قال: لولا ذلك لم يعلموا من ربهم و لا من رازقهم.
353- في تفسير على بن إبراهيم حدثني ابى عن ابن ابى عمير عن ابن مسكان عن أبى عبد الله عليه السلام في قوله: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» قلت: معاينة كان هذا؟ قال: نعم فثبتت المعرفة و نسوا الموقف و سيذكرونه، و لو لا ذلك لم يدر أحد من خالقه و رازقه، فمنهم من أقر بلسانه في الذر و لم يؤمن بقلبه فقال الله: «فَما كانُوا لِيُؤْمِنُوا بِما كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ».
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 97
354- في كتاب التوحيد باسناده الى أبى بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت له: أخبرني عن الله عز و جل هل يراه المؤمن يوم القيمة؟ قال: نعم و قد رأوه قبل يوم القيمة، فقلت: متى؟ قال: حين قال لهم: «أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» ثم سكت ساعة ثم قال: و ان المؤمنين ليرونه في الدنيا قبل يوم القيمة أ لست تراه في وقتك هذا؟ قال ابو بصير: فقلت له: جعلت فداك فأحدث بهذا عنك؟ فقال: لا، فانك إذا حدثت به فأنكره منكر جاهل بمعنى ما تقول، ثم قدر ان ذلك تشبيه كفر و ليست الرؤية بالقلب كالرؤية بالعين، تعالى الله عما يصفه المشبهون و الملحدون.
355- في الكافي محمد بن يحيى عن محمد بن موسى عن العباس بن معروف عن ابن ابى نجران عن عبد الله بن سنان عن ابن ابى يعفور عن ابى حمزة عن ابى جعفر عليه السلام قال: قال له رجل: كيف سميت الجمعة جمعة؟ قال: ان الله عز و جل جمع فيها خلقه لولاية محمد صلى الله عليه و آله و وصيه في الميثاق، فسماه يوم الجمعة لجمعه فيه خلقه.
356- في أمالي شيخ الطائفة باسناده الى جابر عن أبى جعفر عليه السلام عن أبيه عن جده عليهم السلام ان رسول الله صلى الله عليه و آله قال لعلى عليه السلام: أنت الذي احتج الله بك في ابتدائه الخلق حيث أقامهم أشباحا فقال لهم: أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ؟ قالُوا: بَلى‏ قال: و محمد صلى الله عليه و آله رسولي؟ قالوا: بلى قال: و على أمير المؤمنين و ابى الخلق جميعا الا استكبارا و عتوا عن ولايتك الا نفر قليل و هم أقل القليل و هم أصحاب اليمين.
357- في غوالي اللئالى و قال عليه السلام: أخذ الله الميثاق من ظهر آدم بنعمان «1» يعنى عرفة فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرهم بين يديه كالذر ثم كلمهم و تلا: «أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏».
358- في تهذيب الأحكام في الدعاء بعد صلوة الغدير المسند الى الصادق عليه السلام: و مننت علينا بشهادة الإخلاص لك بموالاة أوليائك الهداة المهديين من بعد النذير
__________________________________________________
(1) قال الجوهرى في الصحاح نعمان- بالفتح- و ادفى طريق الطائف يخرج الى عرفات.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 98
المنذر، و السراج المنير، و أكملت الدين بموالاتهم و البرائة من عدوهم و أتممت علينا النعمة التي جددت لنا عهدك، و ذكرتنا ميثاقك، المأخوذ منا في مبدء خلقك إيانا، و جعلتنا من أهل الاجابة، و ذكرتنا العهد و الميثاق و لم تنسنا ذكرك، فانك قلت:
«وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» شهدنا بمنك و لطفك بأنك أنت الله لا اله الا أنت ربنا، و محمد عبدك و رسولك نبينا و على أمير المؤمنين و الحجة العظمى و آيتك الكبرى و النَّبَإِ الْعَظِيمِ الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ.
359- في الكافي ابو على الأشعري عن محمد بن عبد الجبار عن صفوان عن ابى عميرة عن عبد الرحمان الحذاء عن ابى عبد الله عليه السلام قال: كان على بن الحسين عليهما السلام لا يرى بالعزل بأسا أ تقرأ هذه الاية «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» فكل شي‏ء أخذ الله منه الميثاق فهو خارج و ان كان على صخرة صماء.
360- في تفسير العياشي عن جابر قال: قال لي ابو جعفر عليه السلام: يا جابر لو يعلم الجهال متى سمى أمير المؤمنين على عليه السلام لم ينكروا حقه، قال: قلت:
جعلت فدك متى سمى؟ فقال لي: قوله: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ» «الى» «أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ» و ان محمدا صلى الله عليه و آله رسول الله و ان عليا أمير المؤمنين عليه السلام، قال: ثم قال لي: يا جابر هكذا و الله جاء بها محمد صلى الله عليه و آله.
361- عن ابن مسكان عن بعض أصحابه عن ابى جعفر عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه و آله ان أمتي عرضت على في الميثاق، فكان أول من آمن بى على عليه السلام، و هو أول من صدقنى حين بعثت، و هو الصديق الأكبر، و الفاروق يفرق بين الحق و الباطل.
362- عن ابى بصير عن ابى عبد الله عليه السلام في قول الله: «أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» قالوا بألسنتهم؟ قال: نعم، و قالوا بقلوبهم، فقلت: و اى شي‏ء كانوا يومئذ؟ قال:
صنع منهم ما اكتفي به.
363- عن جابر قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: متى سمى أمير المؤمنين عليه السلام تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 99
أمير المؤمنين؟ قال: قال: و الله أنزلت هذه الاية على محمد صلى الله عليه و آله «وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ و ان محمدا رسول الله و ان عليا أمير المؤمنين عليه السلام» فسماه الله و الله أمير المؤمنين.
364- عن الأصبغ بن نباتة عن على عليه السلام قال: أتاه ابن الكوا فقال: يا أمير المؤمنين أخبرنى عن الله تبارك و تعالى هل كلم أحدا من ولد آدم قبل موسى؟ فقال على عليه السلام:
قد كلم الله جميع خلقه برهم و فاجرهم و ردوا عليه الجواب، فثقل ذلك على ابن الكوا و لم يعرفه، فقال له: كيف كان ذلك يا أمير المؤمنين؟ فقال له: أو ما تقرء كتاب الله إذ يقول لنبيه: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ أَشْهَدَهُمْ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالُوا بَلى‏» فقد أسمعهم كلامه و ردوا عليه الجواب كما تسمع في قول الله يا ابن الكوا، «قالُوا بَلى‏» فقال لهم: إِنِّي أَنَا اللَّهُ لا اله الا أنا، و انا الرحمان فأقروا له بالطاعة و الربوبية و ميز الرسل و الأنبياء و الأوصياء، و أمر الخلق بطاعتهم فأقروا بذلك في الميثاق، فقال الملائكة عند إقرارهم: شهدنا عليكم يا بنى آدم ان تقولوا يوم القيمة إِنَّا كُنَّا عَنْ هذا غافِلِينَ.
365- عن رفاعة قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله: «وَ إِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ» قال: نعم الله الحجة على جميع خلقه يوم الميثاق هكذا و قبض يده.
366- في الكافي محمد بن يحيى و غيره عن احمد عن موسى بن عمر عن ابن سنان عن ابى سعيد القماط عن بكير بن أعين قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام: لأي علة وضع الله الحجر في الركن الذي هو فيه و لم يوضع في غيره؟ و لأي علة يقبل؟ و لأي علة اخرج من الجنة و لأي علة وضع ميثاق العباد فيه و العهد فيه و لم يوضع في غيره؟ و كيف السبب في ذلك؟ تخبرني جعلني الله فداك فان تفكري فيه لعجب، قال: فقال سألت و أعضلت في المسئلة «1» و استقصيت فافهم الجواب و فرغ قلبك و اصغ سمعك أخبرك إنشاء الله، ان الله تبارك و تعالى وضع الحجر الأسود و هي جوهرة أخرجت من الجنة
__________________________________________________
(1) اى جئت بمسئلة معضلة مشكلة.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سوة الاعراف....نور التقلين ج2 ص90-ص100
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: