منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة يونس....نور التقلين ج2 ص300-ص310

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة يونس....نور التقلين ج2 ص300-ص310   الأحد يوليو 17, 2011 6:07 am

تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 300
يكون ذلك يا ابن رسول الله؟ قال: إذا حيل بينكم و بين الكعبة بأقوام لا خلاق لهم و الله و رسوله منهم براء، و ظهرت الحمرة في السماء ثلثا فيها أعمدة كأعمدة اللجين «1» يتلالأ نورا و يخرج الشروسي من ارمنية و آذربيجان يريدون الجبل الأسود المتلاحم «2» بالجبل الأحمر لزيق جبال طالقان، فيكون بينه و بين المروزي وقعة صيلمانية يشيب فيها الصغير و يهرم منها الكبير، و يظهر القتل بينهما فعندها توقعوا خروجه الى الزوراء فلا يلبث بها حتى يوافي ماهان «3» ثم يوافي واسط العراق فيقيم بها سنة أو دونها، ثم يخرج الى كوفان فتكون بينهم وقعة من النجف الى الحيرة الى الغري وقعة شديدة تذهل منها العقول، فعندها يكون بوار الفئتين و على الله حصاد الباقين ثم تلا: «بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ أَتاها أَمْرُنا لَيْلًا أَوْ نَهاراً فَجَعَلْناها حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ» فقلت: سيدي يا ابن رسول الله فما الأمر؟ قال: نحن أمر الله عز و جل و جنوده قلت: سيدي يا ابن رسول الله حان الوقت؟ قال: «اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَ انْشَقَّ الْقَمَرُ»

و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
42- في كتاب معاني الاخبار باسناده الى العلا بن عبد الكريم قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول في قول الله عز و جل: و الله يدعو الى دار السلام قال: ان السلام هو الله عز و جل و داره التي خلقها لعباده و لأوليائه الجنة.
43- و باسناده الى عبد الله بن الفضل الهاشمي عن أبى عبد الله عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام: و السلام اسم من أسماء الله عز و جل.
44- في الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن بكر بن صالح عن القاسم بن بريد عن ابى عمر و الزبيري عن أبي عبد الله عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام: فأخبر انه تبارك و تعالى أول من دعا الى نفسه، و دعا الى طاعته و اتباع امره، فبدأ بنفسه فقال: «وَ اللَّهُ يَدْعُوا إِلى‏ دارِ السَّلامِ وَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى‏ صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ».
__________________________________________________
(1) تلاحم الشي‏ء: تلائم بعد ان كان متباينا. [.....]
(2) الصيلم: الأمر الشديد و وقعة صيلمة: مستأصلة.
(3) ماهان: الدينور و نهاوند. قاله المجلسي (ره) في البحار.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 301
45- في مجمع البيان: لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنى‏ وَ زِيادَةٌ ذكر في ذلك وجوه الى قوله: و ثالثها:
ان الزيادة غرفة من لؤلؤة واحدة لها اربعة أبواب عن على بن أبي طالب عليه السلام.
46- في أمالي شيخ الطائفة «قدس سره» باسناده الى أمير المؤمنين عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام: قال الله تعالى: «لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنى‏ وَ زِيادَةٌ» و الحسنى هي الجنة و الزيادة هي الدنيا.
47- في تفسير على بن إبراهيم قوله: «لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنى‏ وَ زِيادَةٌ» قال:
النظر الى رحمة الله تعالى «1» و
في رواية ابى الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله:
«لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنى‏ وَ زِيادَةٌ» قال: اما الحسنى فالجنة، و اما الزيادة فالدنيا ما أعطاهم الله في الدنيا لم يحاسبهم به في الآخرة و يجمع لهم ثواب الدنيا و الآخرة.
يقول الله: وَ لا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَ لا ذِلَّةٌ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيها خالِدُونَ.
48- في أصول الكافي الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الوشاء عن أبان ابن ميمون القداح قال: قال لي ابو جعفر عليه السلام: اقرأ قلت: من اى شي‏ء أقرأ؟ قال:
من السورة التاسعة، قال: قال: فجعلت التمسهما، فقال: اقرأ من سورة يونس، قال: فقرأت: «لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنى‏ وَ زِيادَةٌ وَ لا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَ لا ذِلَّةٌ» قال: حسبك، قال قال رسول الله صلى الله عليه و آله: انى لأعجب كيف لا أشيب إذا قرأت القرآن.
49- على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن ابى عمير عن يونس عن محمد بن مروان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من شي‏ء الا و له كيل و وزن الا الدموع، فان القطرة تطفى بحارا من نار، فاذا أغر و رقت العين بمائها لم يرهق وجهها قتر و لا ذلة «2» فاذا فاضت حرمه الله على النار، و لو ان باكيا بكى في امة لرحموا.
50- عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن ابن فضال عن ابى جميلة و منصور بن
__________________________________________________
(1) و في المصدر «وجه اللّه» عوض «رحمة اللّه».

(2) أغر و رقت عيناه: دمعتا كأنهما غرقتا في دمعهما و لم يفضا و رهق بمعنى لحق و غشي.
و القتر: الغبار، و في الغريب: ترهقها قترة: يعلوها سواد كالدخان.

تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 302
يونس عن محمد بن مروان عن أبي عبد الله عليه السلام قال في حديث طويل: و لا فاضت عين على خده فرهق ذلك الوجه قتر و لا ذلة.
51- في مجمع البيان و روى الفضيل بن يسار عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال:
قال رسول الله صلى الله عليه و آله: ما من عين ترقرقت «1» بمائها الا حرم الله ذلك الجسد على النار فان فاضت من خشية الله لم يلحق ذلك الوجه قتر و لا ذلة و في تفسير العياشي نحوه.
52- في تفسير على بن إبراهيم و قال على بن إبراهيم رحمه الله في قوله عز و جل: «وَ لا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَ لا ذِلَّةٌ» قال: القتر الجوع و الفقر، و الذلة الخوف.
53- و في رواية ابى الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله عز و جل:
و الذين كسبوا السيئات جَزاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِها وَ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ما لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عاصِمٍ قال: هؤلاء أهل البدع و الشبهات و الشهوات يسود الله وجوههم ثم يلقونه، يقول الله تبارك و تعالى: كَأَنَّما أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً يسود الله وجوههم يقوم القيمة و يلبسهم الذلة و الصغار يقول الله عز و جل: أُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ.
54- في روضة الكافي يحيى الحلبي عن المثنى عن ابى بصير عن ابى عبد الله عليه السلام في قوله عز و جل: «كَأَنَّما أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً» قال: أما ترى البيت إذا كان الليل كان أشد سوادا من خارج، فكذلك هم يزدادون سوادا.
55- في تفسير على بن إبراهيم قوله: و يَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكانَكُمْ أَنْتُمْ وَ شُرَكاؤُكُمْ فَزَيَّلْنا بَيْنَهُمْ قال: يبعث الله عز و جل نارا تزيل بين الكفار و المؤمنين.
56- في نهج البلاغة: فكيف لو تناهت بكم الأمور و بعثرت القبور، هُنالِكَ تَبْلُوا كُلُّ نَفْسٍ ما أَسْلَفَتْ وَ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ وَ ضَلَّ عَنْهُمْ ما كانُوا يَفْتَرُونَ.
57- في روضة الكافي ابو على الأشعري عن محمد بن عبد الجبار عن ابن فضال و الحجال جميعا عن ثعلبة عن عبد الرحمان بن مسلمة الجريري قال: قلت
__________________________________________________
(1) ترقرق عينه: دمعت.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 303
لأبي عبد الله عليه السلام يوبخونا و يكذبونا انا نقول ان صبحتين تكونان يقولون: من أين تعرف المحقة من المبطلة إذا كانتا؟ قال: فما ذا تردون عليهم؟ قلت ما نرد عليهم شيئا، قال: قولوا يصدق بها إذا كانت من كان يؤمن بها من قبل ان الله عز و جل يقول: أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدى‏ فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ.
58- عنه عن محمد عن ابن فضال و الحجال عن داود بن فرقد: قال: سمع رجل من العجلية «1» هذا الحديث قوله: ينادى مناد الا ان فلان بن فلان و شيعته هم الفائزون أول النهار، و ينادى آخر النهار: الا ان عثمان و شيعته هم الفائزون، قال: و ينادى أول النهار منادى آخر النهار، فقال الرجل فما يدرينا أيما الصادق من الكاذب؟ فقال:
يصدقه عليها من كان يؤمن بها قبل ان ينادى ان الله عز و جل يقول: «أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدى‏» الآية.
59- في كشف المحجة لابن طاوس «رحمه الله» عن أمير المؤمنين عليه السلام حديث طويل و فيه يقول عليه السلام: اسمعوا قولي يهديكم الله إذا قلت، و أطيعوا أمري إذا أمرت فوالله لئن أطعتموني لا تغووا، و ان عصيتموني لا ترشدوا، قال الله تعالى:
«أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدى‏ فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ».
60- في عيون الاخبار في باب ما جاء عن الرضا عليه السلام في وصف الامامة و الامام و ذكر فضل الامام و رتبته حديث طويل يقول فيه الرضا عليه السلام: ان الأنبياء و الائمة يوفقهم الله و يؤتيهم من مخزون علمه و حكمه ما لا يؤتيه غيرهم، فيكون علمهم فوق كل علم أهل زمانهم في قوله عز و جل: «أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدى‏ فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ»

و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
61- في تفسير على بن إبراهيم و في رواية ابى الجارود عن ابى جعفر عليه السلام في قوله: «أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدى‏ فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ» فاما مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ فهو محمد و آل محمد من بعده و اما «من لا يهدى فهو من خالف من قريش و غيرهم أهل بيته.
__________________________________________________
(1) عجل: قبيلة من ربيعة و هو عجل بن لجيم بن صعب، و العجلية من ينسب الى عجل «معجم البحرين».
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 304
62- في الكافي عدة من أصحابنا عن احمد بن ابى عبد الله عن عمرو بن عثمان عن على بن ابى حمزة عن ابى بصير عن ابى عبد الله عليه السلام قال: لقد قضى أمير المؤمنين عليه السلام بقضية ما قضى بها أحد كان قبله، و كانت أول قضية قضى بها بعد رسول الله صلى الله عليه و آله، و ذلك أنه لما قبض رسول الله صلى الله عليه و آله و أفضى الأمر الى ابى بكر أتى رجل قد شرب الخمر، فقال له ابو بكر: أشربت الخمر؟ فقال الرجل: نعم، فقال:
و لم شربتها و هي محرمة؟ فقال: اننى أسلمت و منزلي بين ظهراني قوم «1» يشربون الخمر و يستحلونها، و لو أعلم انه حرام اجتنبتها، قال فالتفت ابو بكر الى عمر فقال: ما تقول يا با حفص في أمر هذا الرجل؟ فقال معضلة و ابو الحسن لها! فقال ابو بكر: يا غلام ادع لنا عليا فقال عمر: بل يؤتى الحكم في منزله فأتوه و معه سلمان الفارسي فأخبروه بقضية الرجل، فاقتص عليه قصته فقال على عليه السلام لأبي بكر:
ابعث من يدور به على مجالس المهاجرين و الأنصار، فمن كان تلا عليه آية التحريم فليشهد عليه، ففعل أبو بكر ما قال على عليه السلام، فلم يشهد عليه أحد فخلى سبيله، فقال سلمان لعلى عليه السلام: لقد أرشدتهم، فقال على عليه السلام: انما أردت ان أجدد تأكيد هذه الآية في و فيهم «أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدى‏ فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ».
63- في تفسير العياشي عن عمرو بن القاسم قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام و ذكر أصحاب النبي صلى الله عليه و آله ثم قرأ «أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ» الى قوله:
«تحكمون» فقلنا: من هو أصلحك الله؟ فقال: بلغنا ان ذلك على عليه السلام.
64- عن مسعدة بن صدقة عن ابى عبد الله عليه السلام انه سئل عن الأمور العظام التي تكون مما لم تكن فقال: لم يأن أوان كشفها بعد، و ذلك قوله: بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ و لما يأتيهم تأويله.
65- عن حمران قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن الأمور العظام من الرجعة و غيرها؟
__________________________________________________
(1) يقال هو نازل بين ظهرانيهم و بين أظهرهم اى وسطهم و معظمهم.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 305
فقال: ان هذا الذي تسألونى عنه لم يأت أوانه قال الله: «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ».
66- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن ابى عمير عن يونس عن أبى يعقوب اسحق بن عبد الله عن أبى عبد الله عليه السلام قال: ان الله خص عباده بآيتين من كتابه أن لا يقولوا حتى يعلموا و لا يردوا ما لم يعلموا و قال عز و جل: «أَ لَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثاقُ الْكِتابِ أَنْ لا يَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ» و قال: «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ».
67- في تفسير على بن إبراهيم و قال على بن إبراهيم في قوله: «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ» قال: نزلت في الرجعة كذبوا بها اى انها لا تكون.
68- في أمالي شيخ الطائفة باسناده الى أمير المؤمنين عليه السلام قال: قلت: أربع انزل الله تعالى تصديقى بها في كتابه الى قوله: قلت فمن شيئا عاداه «1» فانزل الله «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ».
69- في تفسير العياشي عن اسحق بن عبد العزيز قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: خص الله هذه الامة بآيتين من كتابه الا يقولوا ما لا يعلمون ثم قرأ: «أَ لَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثاقُ الْكِتابِ» الآية و قوله: «بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ» الى قوله «الظَّالِمِينَ».
70- في تفسير على بن إبراهيم و في رواية أبى الجارود عن أبى جعفر عليه السلام في قوله: وَ مِنْهُمْ مَنْ لا يُؤْمِنُ بِهِ فهم أعداء محمد و آل محمد من بعده و رَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ و الفساد المعصية لله و لرسوله.
71- في تفسير العياشي عن جابر عن أبى جعفر عليه السلام قال: سألته عن تفسير هذه الآية و لِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذا جاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَ هُمْ لا يُظْلَمُونَ قال: تفسيرها في الباطن ان لكل قرن من هذه الامة رسولا من آل محمد يخرج الى
__________________________________________________
(1) كذا في النسخ و لم أظفر على الحديث فيما عندي من نسخة الأمالي.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 306
القرن الذي هو إليهم رسول، و هم الأولياء و هم الرسل، و اما قوله: «فَإِذا جاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ» فان معناه ان رسل الله يقضون بِالْقِسْطِ وَ هُمْ لا يُظْلَمُونَ كما قال الله.
72- عن حمران قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله: إِذا جاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ ساعَةً وَ لا يَسْتَقْدِمُونَ قال: هو الذي سمى لملك الموت عليه «1» في ليلة القدر.
73- في تفسير على بن إبراهيم و في رواية ابى الجارود عن أبى جعفر عليه السلام: في قوله قل أ رأيتم ان آتيكم عذابه بياتا يعنى ليلا أو نهارا ماذا يستعجل منه المجرمون فهذا عذاب ينزل في آخر الزمان على فسقة أهل القبلة و هم يجحدون نزول العذاب عليهم.
74- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن القاسم بن محمد الجوهري عن بعض أصحابه عن ابى عبد الله عليه السلام في قوله: و يستنبئونك أحق هو ما يقول محمد في على عليه السلام قُلْ إِي وَ رَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَ ما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ.
75- في أمالي الصدوق «رحمه الله» حدثنا محمد بن الحسن رضى الله عنه قال:
حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن على بن محمد القاساني عن سليمان بن داود المنقري عن يحيى بن سعيد عن أبى عبد الله الصادق عن أبيه عليهما السلام في قول الله تبارك و تعالى: «وَ يَسْتَنْبِئُونَكَ أَ حَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَ رَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ» قال: يستنبئك يا محمد أهل مكة عن على بن أبي طالب أ امام هُوَ؟ قُلْ إِي وَ رَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ.
76- في تفسير على بن إبراهيم ثم قال وَ لَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ آل محمد صلوات الله عليهم حقهم ما في الأرض جميعا لافتدت به في ذلك الوقت يعنى الرجعة.
77- و حدثني محمد بن جعفر قال: حدثني محمد بن احمد عن احمد بن الحسين عن صالح بن ابى حماد عن الحسن بن موسى الخشاب عن رجل عن حماد بن عيسى عمن رواه عن ابى عبد الله عليه السلام قال: سئل عن قوله: وَ أَسَرُّوا النَّدامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذابَ قال: قيل له ما ينفعهم اسرار الندامة و هم في العذاب؟ قال كرهوا شماتة الأعداء.
__________________________________________________
(1) و في نسخة: «عليه السلام».
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 307
78- في روضة الكافي باسناده الى ابى عبد الله عليه السلام عن النبي صلى الله عليه و آله حديث طويل يقول فيه صلى الله عليه و آله: و شر الندامة ندامة يوم القيمة.
79- في كتاب الاهليلجة قال الصادق عليه السلام: و أنزل عليكم كتابا فيه شِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ من أمراض الخواطر و مشتبهات الأمور.
80- في أصول الكافي على عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن ابى عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: شكا رجل الى النبي صلى الله عليه و آله وجعا في صدره، فقال: استشف بالقرآن فان الله عز و جل يقول: و شِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ.
81- في روضة الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن عمرو بن عثمان عن على بن عيسى رفعه قال: ان موسى عليه السلام ناجاه الله تبارك و تعالى فقال له في مناجاته: يا موسى لا يطول في الدنيا أملك و ذكر حديثا قدسيا طويلا يقول فيه عز من قائل و قد ذكر محمدا صلى الله عليه و آله: و لأنزلن عليه قرآنا فرقانا شِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ من نفث الشيطان.
82- في نهج البلاغة قال عليه السلام: و تعلموا القرآن فانه ربيع القلوب و استشفوا بنوره فانه شِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ.
83- في تفسير على بن إبراهيم رجع الى رواية على بن إبراهيم بن هاشم قال: ثم قال جل ذكره: «يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَ شِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ وَ هُدىً وَ رَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ» قال رسول الله صلى الله عليه و آله: و القرآن ثم قال: قل لهم يا محمد بِفَضْلِ اللَّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ قال: الفضل رسول الله صلى الله عليه و آله و رحمته أمير المؤمنين عليه السلام، و بذلك فليفرحوا، قال: فليفرح شيعتنا هو خير مما أعطوا أعدائنا من الذهب و الفضة.
84- في مجمع البيان و روى أنس عن النبي صلى الله عليه و آله انه قال: من هداه الله للإسلام و علمه القرآن ثم شكى الفاقة كتب الله الفاقة بين عينيه الى يوم القيمة، ثم تلا «قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ» الآية و قال أبو جعفر عليه السلام فضل الله رسوله و رحمته على بن أبي طالب.
85- في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن احمد بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن محمد بن الفضيل عن الرضا عليه السلام قال: قلت له: «قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 308
- فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ»
قال: بولاية محمد و آل محمد عليهم السلام هو خير مما يجمع هؤلاء من دنياهم.
86- في أمالي الصدوق (رحمه الله) باسناده الى النبي صلى الله عليه و آله حديث طويل و فيه يقول صلى الله عليه و آله لعلى عليه السلام: و الذي بعث محمدا بالحق نبيا ما آمن بى من أنكرك، و لا أقر بى من جحدك، و لا آمن بالله من كفر بك وان فضلك لمن فضلي و ان فضلي لفضل الله و هو قول الله عز و جل «قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ» ففضل الله نبوة نبيكم و رحمته ولاية على بن أبى طالب عليه السلام «فبذلك» قال: بالنبوة و الولاية «فليفرحوا» يعنى الشيعة «هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ» يعنى مخالفيهم من الأهل و المال و الولد في دار الدنيا.
87- في تفسير العياشي عن الأصبغ بن نباتة عن أمير المؤمنين عليه السلام في قول الله:
«قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا» قال: فليفرح شيعتنا هو خير مما اعطى عدونا من الذهب و الفضة.
88- عن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت: «بِفَضْلِ اللَّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ» قال: الإقرار بنبوة محمد صلى الله عليه و آله و الايتمام بأمير المؤمنين عليه السلام هو خير مما يجمع هؤلاء في دنياهم.
89- في تفسير على بن إبراهيم قوله: وَ ما تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَ ما تَتْلُوا مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ مخاطبة لرسول الله صلى الله عليه و آله و ما تعملون مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً قال: كان رسول الله صلى الله عليه و آله إذا قرأ هذه الآية بكى بكاء شديدا «1».
90- في كتاب التوحيد حديث طويل عن على عليه السلام يقول فيه و قد سأله رجل عما اشتبه عليه من الآيات: و اما قوله: وَ ما يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَ لا فِي السَّماءِ كذلك ربنا لا يعزب عنه شي‏ء و كيف يكون من خلق الأشياء لا يعلم ما خلق و هو الخلاق العليم.
__________________________________________________
(1)
«في مجمع البيان: قال الصادق عليه السلام: كان رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله إذا قرأ هذه الاية بكا بكاء شديدا.

منه عفى عنه» (عن هامش بعض النسخ).
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 309
91- في تفسير العياشي عن عبد الرحمن بن سالم الأشل عن بعض الفقهاء قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ، ثم قال: تدرون من أولياء الله؟ قالوا: من هم يا أمير المؤمنين؟ فقال: هم نحن و أتباعنا ممن تبعنا من بعدنا، طوبى لنا و طوبى لهم أفضل من طوبى لنا، قالوا: يا أمير المؤمنين ما شأن طوبى لهم أفضل من طوبى لنا؟ ألسنا نحن و هم على امر؟ قال:
لا، انهم حملوا ما لم تحملوا عليه و أطاقوا ما لم تطيقوا.
92- عن بريد العجلي عن أبي جعفر عليه السلام قال: وجدنا في كتاب على بن الحسين عليهما السلام: «أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ» إذا أدوا فرائض الله، و أخذوا بسنن رسول الله صلى الله عليه و آله، و تورعوا عن محارم الله، و زهدوا في عاجل زهرة الدنيا، و رغبوا فيما عند الله، و اكتسبوا الطيب من رزق الله، لا يريدون التفاخر و التكاثر، ثم أنفقوا فيما يلزمهم من حقوق واجبة، فأولئك الذين بارك الله لهم فيما اكتسبوا و يثابون على ما قدموا لآخرتهم.
93- في كتاب الخصال عن أمير المؤمنين على بن أبي طالب عليه السلام قال: ان الله تبارك و تعالى أخفى اربعة في اربعة أخفى وليه في عباده «1» فلا تستصغرن عبدا من عبيد الله فربما يكون وليه و أنت لا تعلم
، و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
94- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى ابى بصير قال: قال الصادق عليه السلام: يا با بصير طوبى لشيعة قائمنا المنتظرين لظهوره في غيبته، و المطيعين له في ظهوره أولئك أولياء الله الذين لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ.
95- في من لا يحضره الفقيه و أتى رسول الله صلى الله عليه و آله رجل من أهل البادية له جسم و جمال، فقال: يا رسول الله أخبرني عن قول الله عز و جل: الَّذِينَ آمَنُوا وَ كانُوا يَتَّقُونَ لَهُمُ الْبُشْرى‏ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَ فِي الْآخِرَةِ فقال: اما قوله:َهُمُ الْبُشْرى‏ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا»
فهي الرؤيا الحسنة يراها المؤمن فيبشر بها في دنياه، و اما قوله عز و جل:ِي الْآخِرَةِ»
فانها بشارة المؤمن يبشر بها عند موته ان الله عز و جل
__________________________________________________
(1) هذا موافق للمصدر و في نسخة «في عداوه» و هو مصحف.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة يونس....نور التقلين ج2 ص300-ص310
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: