منتديات العترة الطاهرة


منتدى الشيعة العالمي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى قيام يوم الدين
احاديث قدسية   
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة


احاديث قدسية  · يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أذنب عبدا ذنب فيقول يارب أذنبت ذنبا فاغفرة لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد فأذنب ذنبا فقال اى ربى أذنبت ذنبا فاغفر لي فقال الله علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ثم عاد عبدي فأذنب ذنبا فقال يارب أذنبت ذنبا فقال الله عز وجل علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء ما دام يستغفرني ويتوب إلى ))


احاديث قدسية  
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أوحى الله إلى داود يا داود لو يعلم المدبرين عن شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابوا شوقا أليا يا داود هذة رغبتي والمدبرون فكيف محبتي بالمقبلين عليا ))

احاديث قدسية 
· يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

(( أني لاجدنى استحى من عبدي يرفع أليا يدية يقول يارب ارب فاردهما فتقول الملائكة إلى هنا أنة ليس أهلا لان تغفر لة فيقول الله ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم أنى قد غفرت لعبدي ))

· جاء في الحديث أن العبد إذا رفع يدة إلى السماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فتحجب الملائكة صوتة فيكررها فيقول يارب فيقول الله عز وجل إلى متى تحجبون صوت عبدي عنى لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي ))


المواضيع الأخيرة
» كل مولود يلد على الفطرة
السبت مايو 24, 2014 7:19 am من طرف أبن العرب

» معهد التطور العربي Arab development Forum
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 4:42 pm من طرف العلوي

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:02 pm من طرف أبن العرب

» نتائج السادس الاعدادي الدور الثاني 2013 في العرق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:07 pm من طرف العلوي

» نتائج الثالث المتوسط الدور الثاني 2013 في العراق
الجمعة أغسطس 02, 2013 11:04 pm من طرف العلوي

» حصريا نتائج الثالث المتوسط والسادس الاعدادي 2012 الدور الثالث في العراق
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:39 am من طرف العلوي

» احببت ان ارحب بجميع الاعضاء الجدد واتمنى ان ارى مساهماتهم الفعالة
الأربعاء يوليو 11, 2012 7:46 pm من طرف العلوي

» ترتيب الانبياء واعمارهم
الجمعة يونيو 01, 2012 9:20 pm من طرف ahmed almosuy

» من اكلات عيد الاضحى كل سنة وانتوا طيبين
السبت فبراير 11, 2012 9:13 am من طرف الجعفري

سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تفسير سورة يوسف....نور التقلين ج2 ص470-ص480

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر الثور عدد المساهمات : 233
نقاط : 677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: تفسير سورة يوسف....نور التقلين ج2 ص470-ص480   الأحد يوليو 17, 2011 10:19 am

تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 470
كل كبير، يا من لا شريك له و لا وزير، يا خالق الشمس و القمر المنير، يا عصمة المضطر الضرير، يا قاصم كل جبار مبير، يا مغنى البائس الفقير، يا جابر العظم الكسير، يا مطلق المكبل «1» الأسير أسئلك بحق محمد و آل محمد أن تجعل لي من أمري فرجا و مخرجا، و ترزقني من حيث احتسب و من حيث لا احتسب، قال: فلما أصبح دعا به الملك فخلى سبيله و ذلك قوله و قَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ.
213- في روضة الكافي على عن أبيه عن الحسن بن على عن ابى جعفر الصائغ عن محمد بن مسلم قال: دخلت على ابى عبد الله عليه السلام و عنده ابو حنيفة فقلت له: جعلت فداك رأيت رؤيا عجيبة، فقال: يا ابن مسلم هاتها، فان العالم بها جالس و أومى بيده الى ابى حنيفة، قال: فقلت: رأيت كأنى دخلت داري و إذا أهلي قد خرجت على فكسرت جوزا كثيرا و نثرته على، فتعجبت من هذه الرؤيا! فقال ابو حنيفة: أنت رجل تخاصم و تجادل لئاما في مواريث أهلك، فبعد نصب شديد تنال حاجتك منها إنشاء الله تعالى، فقال ابو عبد الله عليه السلام: أصبت و الله يا با حنيفة، قال: ثم خرج ابو- حنيفة من عنده فقلت: جعلت فداك انى كرهت تعبير هذا الناصب فقال: يا ابن مسلم لا يسؤك الله، فما يواطي تعبيرهم تعبيرنا، و لا تعبيرنا تعبيرهم، و ليس التعبير كما عبره قال: فقلت له: جعلت فداك فقولك أصبت و تحلف عليه و هو مخطئ؟ قال: نعم حلفت على انه أصاب الخطأ قال قلت له: فما تأويلها؟ قال يا ابن مسلم انك تتمتع بامرأة فتعلم بها أهلك فتمزق عليك ثيابا جددا، فان القشر كسوة اللب، قال ابن مسلم فوالله ما كان بين تعبيره و تصحيح الرؤيا الا صبيحة الجمعة، فلما كان غداة الجمعة أنا جالس بالباب إذ مرت بى جارية فأعجبتنى فأمرت غلامي فردها، ثم أدخلها داري فتمتعت بها فأحست بى و بها أهلي، فدخلت علينا البيت، فبادرت الجارية نحو الباب و بقيت أنا، فمزقت على ثيابا كنت ألبسها في الأعياد.
214- و جاء موسى الزوار العطار الى ابى عبد الله عليه السلام فقال له: يا بن رسول الله صلى الله عليه و آله رأيت رؤيا هالتني! رأيت صهرا لي ميتا و قد عانقني و قد خفت أن يكون الأجل
__________________________________________________
(1) المكبل: المقيد بالكبل و هو القيد.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 471
قد اقترب؟ فقال له: يا موسى توقع الموت صباحا و مساء فانه ملاقينا، و معانقة الأموات للأحياء أطول لأعمارهم، فما كان اسم صهرك؟ قال: حسين، فقال: اما ان رؤياك تدل على بقائك و زيارتك أبا عبد الله عليه السلام، فان كل من عانق سمى الحسين عليه السلام يزوره إنشاء الله.
215- في مجمع البيان و في كتاب النبوة باسناده عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت له: كم عاش يعقوب مع يوسف بمصر؟ قال: عاش حولين، قلت:
فمن كان الحجة لله في الأرض يعقوب أم يوسف؟ قال: كان يعقوب، و كان الملك ليوسف فلما مات يعقوب حمله يوسف في تابوت الى ارض الشام فدفن في بيت المقدس، فكان يوسف بعد يعقوب الحجة، قلت: فكان يوسف رسولا نبيا؟ قال: نعم، اما تسمع قوله عز و جل: «لَقَدْ جاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّناتِ».
216- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى محمد بن الفضل عن ابى حمزة الثمالي عن أبي جعفر محمد بن على الباقر عليهما السلام حديث طويل و في آخره يقول عليه السلام: اما يعقوب فكانت نبوته بأرض كنعان، ثم هبط الى مصر فتوفي فيها، ثم حمل بعد ذلك جسده حتى دفن بأرض كنعان و الرؤيا التي راى يوسف الأحد عشر كوكبا و الشمس و القمر له ساجدين، و كانت نبوته في ارض بدوها.
217- في كتاب علل الشرائع باسناده الى عبد الله بن المغيرة عمن ذكره عن ابى عبد الله عليه السلام قال: استأذنت زليخا على يوسف فقيل لها: انا نكره ان نقدم بك عليه لما كان منك اليه قالت: انى لا أخاف من يخاف الله، فلما دخلت قال لها: يا زليخا ما لى أراك قد تغير لونك؟ قالت: الحمد لله الذي جعل الملوك بمعصيتهم عبيدا، و جعل العبيد بطاعتهم ملوكا فقال لها: ما الذي دعاك الى ما كان منك؟ قالت: حسن وجهك يا يوسف. فقال: كيف لو رأيت نبيا يقال له محمد صلى الله عليه و آله يكون في آخر الزمان أحسن منى وجها، و أحسن منى خلقا، و أسمح منى كفا؟ قالت: صدقت، قال: و كيف علمت انى صدقت؟ قال:
لأنك حين ذكرته وقع حبه في قلبي، فأوحى الله عز و جل الى يوسف: انها قد صدقت و انى قد أحببتها لحبها محمدا، فأمره الله تبارك و تعالى أن يتزوجها.
218- في تفسير على بن إبراهيم حدثني محمد بن عيسى ان يحيى بن أكثم تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 472
سأل موسى بن محمد بن على بن موسى مسائل، فعرضها على أبى الحسن و كان أحدها:
أخبرنى عن قول الله عز و جل: «وَ رَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَ خَرُّوا لَهُ سُجَّداً» و قد سبق أكثر الحديث عند هذه الآية و يتصل بآخر ما سبق قال: و لما مات العزيز في السنين الجدبة افتقرت امرأة العزيز و احتاجت حتى سألت، فقالوا لها: لو قعدت للعزيز و كان يوسف سمى العزيز و كل ملك كان لهم سمى بهذا الاسم، فقالت: استحى منه، فلم يزالوا بها حتى قعدت له، فأقبل يوسف في موكبه فقامت اليه فقالت: سبحان الذي جعل الملوك بالمعصية عبيدا، و جعل العبيد بالطاعة ملوكا، فقال لها يوسف: أنت تيك؟ فقالت:
نعم و كان اسمها زليخا، فقال لها: هل لك في؟ قالت: دعني بعد ما كبرت أ تهزأ بى قال لا، قالت: نعم، فأمر بها فحولت الى منزله و كانت هرمة، فقال لها: أ لست فعلت بى كذا و كذا؟ فقالت: يا نبي الله لا تلمني فانى بليت ببلية لم يبل بها أحد، قال: و ما هي؟ قالت: بليت بحبك و لم يخلق الله لك في الدنيا نظيرا و بليت بأنه لم يكن بمصر امرأة أجمل منى و لا أكثر مالا منى، فنزعا منى و بليت بزوج عنين، فقال لها يوسف: فما تريدين؟ فقالت: تسأل الله أن يرد على شبابي، فسأل الله فرد عليها شبابها فتزوجها و هي بكر.
219- في أمالي شيخ الطائفة قدس سره باسناده الى ابى جعفر محمد بن على الباقر عليه السلام قال: لما أصابت امرأة العزيز الحاجة قيل لها: لو أتيت يوسف بن يعقوب عليهما السلام فشاورت في ذلك، فقيل لها: انا نخافه عليك، قالت: كلا انى لا أخاف من يخاف الله، فلما دخلت عليه فرأته في ملكه، قالت: الحمد لله الذي جعل العبيد ملوكا بطاعته، و جعل الملوك عبيدا بمعصيته فتزوجها فوجدها بكرا، فقال:
أ ليس هذا أحسن؟ أ ليس هذا أجمل؟ فقالت: انى كنت بليت منك بأربع خصال:
كنت أجمل أهل زماني، و كنت أجمل زمانك، و كنت بكرا، و كان زوجي عنينا.
220- في تفسير العياشي عن عباس بن يزيد قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول بينا رسول الله صلى الله عليه و آله جالس، في أهل بيته إذ قال: أحب يوسف ان يعومن لنفسه «1» قال
__________________________________________________
(1) كذا في النسخ لكن في المصدر و نسخة البحار «ان يستوثق لنفسه».
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 473
فقيل: بماذا يا رسول الله؟ قال: لما عجل «1» له عزيز مصر لبس ثوبين جديدين أو قال نظيفين و خرج الى فلاة من الأرض فصلى ركعات، فلما فرغ رفع رأسه الى السماء فقال:
رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَ عَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحادِيثِ فاطِرَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيا وَ الْآخِرَةِ قال: فهبط اليه جبرئيل فقال له ما حاجتك؟ فقال: تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَ أَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ فقال ابو عبد الله عليه السلام: خشي الفتن.
221- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن هارون بن مسلم عن مسعدة ابن صدقة عن ابى جعفر عليه السلام حديث طويل يذكر فيه يوسف و فيه: فكان من امره الذي كان ان احتاز مملكة الملك و ما حولها الى اليمن.
222- في كتاب الخصال عن ابى جعفر عليه السلام قال: ان الله تبارك و تعالى لم- يبعث أنبياء ملوكا في الأرض الا اربعة الى ... و اما يوسف فملك مصر و براريها و لم يتجاوزها الى غيرها.
223- في كتاب كمال الدين و تمام النعمة باسناده الى محمد بن جعفر عن أبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه و آله قال: عاش يعقوب بن اسحق مأة و أربعين سنة و عاش يوسف بن يعقوب عليه السلام مأة و عشرين سنة.
224- في مجمع البيان و في كتاب النبوة بالإسناد عن محمد بن مسلم الى قوله: و بالإسناد عن ابى خالد عن ابى عبد الله عليه السلام قال: دخل يوسف السجن و هو ابن اثنى عشرة سنة و مكث فيه ثماني عشرة سنة، و بقي بعد خروجه ثمانين سنة، فذلك مأة سنة و عشر سنين.
225- في روضة الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن محبوب عن جميل بن صالح عن يزيد الكناسي عن ابى عبد الله عليه السلام قال: ان رسول الله صلى الله عليه و آله كان نزل على رجل بالطائف قبل الإسلام فأكرمه، فلما ان بعث الله محمدا صلى الله عليه و آله الى الناس قيل للرجل: أ تدري من الذي أرسله الله عز و جل الى الناس؟ قال: لا، قال: هو محمد بن عبد الله صلى الله عليه و آله يتيم أبى طالب و ه و الذي كان نزل بالطائف يوم كذا و كذا فأكرمته، قال: فقدم الرجل
__________________________________________________
(1) كذا في النسخ لكن في المصدر و المنقول عنه في البحار «لما عزل له ... اه».
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 474
على رسول الله صلى الله عليه و آله فسلم عليه و أسلم ثم قال له: تعرفني يا رسول الله؟ قال: و من أنت؟
قال: أنا رب المنزل الذي نزلت به بالطائف في الجاهلية يوم كذا و كذا فأكرمتك فقال له رسول الله صلى الله عليه و آله: مرحبا بك سل حاجتك، قال: أسئلك مأتى شاة برعاتها، فأمر له رسول الله صلى الله عليه و آله بما سأل، ثم قال لأصحابه: ما كان على هذا الرجل ان يسألني سؤال عجوز بنى إسرائيل لموسى عليه السلام، فقالوا: و ما سئلت عجوز بنى إسرائيل فقال: ان الله عز و جل أوحى الى موسى ان احمل عظام يوسف من مصر قبل أن يخرج منها الى الأرض المقدسة بالشام، فسأل موسى عليه السلام عن قبر يوسف عليه السلام فجاء شيخ فقال:
ان كان أحد يعرف قبره ففلانة، فأرسل موسى عليه السلام إليها، فلما جاءته قال: تعلمين قبر يوسف؟ قالت: نعم، قال فدليني عليه و لك ما سألت، قالت: لا أدلك عليه الا بحكمي، قال: فلك الجنة، قالت: لا الا بحكمي عليك، فأوحى الله عز و جل الى موسى: لا يكبر عليك أن تجعل لها حكمها، فقال لها موسى: فلك حكمك قالت:
فان حكمي ان أكون معك في درجتك التي تكون فيها يوم القيامة في الجنة، فقال رسول الله صلى الله عليه و آله: ما كان على هذا لو سألنى ما سألت عجوز بنى إسرائيل؟.
226- في من لا يحضره الفقيه قال الصادق عليه السلام: ان الله عز و جل أوحى الى موسى بن عمران: ان أخرج عظام يوسف عليه السلام من مصر و وعده طلوع القمر فأبطأ القمر عليه فسأل عمن يعلم موضعه؟ فقيل له: هاهنا عجوز تعلم فبعث إليها فأتى بعجوز مقعدة عمياء فقال: تعرفين قبر يوسف عليه السلام؟ قالت: نعم قال فأخبرنى بموضعه فقالت: لا أفعل حتى تعطيني خصالا تطلق رجلي و تعيد الى بصرى و ترد الى شبابي و تجعلني معك في الجنة، فكبر ذلك على موسى عليه السلام فأوحى الله اليه انما تعطى على فأعطها ما سألت ففعل فدلته على قبر يوسف عليه السلام فاستخرجه من شاطئ النيل في صندوق مرمر فلما أخرجه طلع القمر فحمله الى الشام، فلذلك يحمل أهل الكتاب موتاهم الى الشام، و هو يوسف بن يعقوب و ما ذكر الله عز و جل يوسف في القرآن غيره.
227- في تفسير على بن إبراهيم: و كَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 475
يَمُرُّونَ عَلَيْها وَ هُمْ عَنْها مُعْرِضُونَ‏
قال: الكسوف و الزلزلة و الصواعق.
228- أخبرنا احمد بن إدريس قال: حدثنا احمد بن محمد عن على بن الحكم عن موسى بن بكر عن الفضيل عن ابى جعفر عليه السلام في قوله تبارك و تعالى:
وَ ما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَ هُمْ مُشْرِكُونَ قال: شرك طاعة و ليس شرك عبادة، و المعاصي التي يرتكبون فهي شرك طاعة أطاعوا فيها الشيطان، فأشركوا بالله في الطاعة لغيره، و ليس باشراك عبادة أن يعبدوا غير الله.
229- في كتاب التوحيد باسناده الى حنان بن سدير عن أبى عبد الله عليه السلام حديث طويل يقول فيه: و لَهُ الْأَسْماءُ الْحُسْنى‏ التي لا يسمى لها غيره و هي التي وصفها في الكتاب فقال: «فَادْعُوهُ بِها وَ ذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمائِهِ» جهلا بغير علم فالذي يلحد في أسمائه بغير علم يشرك و هو لا يعلم، و يكفر به و هو يظن انه يحسن، فلذلك قال: «وَ ما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَ هُمْ مُشْرِكُونَ» فهم الذين يلحدون في أسمائه بغير علم فيضعونها غير مواضعها.
230- في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن يحيى بن المبارك عن عبد الله بن جبلة عن سماعة عن أبى بصير و اسحق بن عمار عن أبى عبد الله عليه السلام في قول الله عز و جل: «وَ ما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَ هُمْ مُشْرِكُونَ» قال: يطيع الشيطان من حيث لا يعلم فيشرك.
231- على بن إبراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس بن بكير عن ضريس عن أبى عبد الله عليه السلام في قول الله عز و جل: «وَ ما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَ هُمْ مُشْرِكُونَ» قال:
شرك طاعة و ليس شرك عبادة.
232- في تفسير العياشي عن زرارة قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله:
«وَ ما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَ هُمْ مُشْرِكُونَ» قال: من ذلك قول الرجل: لا و حياتك.
233- عن محمد بن الفضيل عن الرضا عليه السلام قال: شرك لا يبلغ به الكفر.
234- ابو بصير عن أبى اسحق قال: هو قول الرجل: لولا الله و أنت ما فعل بى كذا و كذا، و لو لا الله و أنت ما صرف عنى كذا و كذا و أشباه ذلك. تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 476
235- عن مالك بن عطية عن أبى عبد الله عليه السلام في قوله: «وَ ما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَ هُمْ مُشْرِكُونَ» قال: ه و الرجل يقول: لولا فلان لهلكت، و لو لا فلان لأصبت كذا و كذا، و لولا فلان لضاع عيالي، الا ترى انه قد جعل لله شريكا في ملكه يرزقه و يدفع عنه، قال: قلت: فيقول: لولا ان من الله على بفلان لهلكت؟ قال: نعم لا بأس بهذا.
236- عن زرارة و حمران و محمد بن مسلم عن ابى جعفر و ابى عبد الله عليهم السلام قالوا: سألناهما! فقال: شرك النعم.
237- في مجمع البيان اختلف في معناه على أقوال: أحدهما انهم مشركو قريش، كانوا يقرون بالله خالقا و محييا و مميتا، و يعبدون الأصنام و يدعونها آلهة، مع انهم كانوا يقولون: الله ربنا و إلهنا يرزقنا و كانوا مشركين بذلك و ثانيها
انها نزلت في مشركي العرب إذا سئلوا: من خلق السموات و الأرض و ينزل القطر؟ قالوا:
الله ثم هم يشركون و كانوا يقولون في تلبيتهم: لبيك لا شريك لك، الا شريك هو لك تملكه و ما ملك و ثالثها انهم أهل الكتاب آمنوا بالله و اليوم الآخر و التوراة و الإنجيل ثم أشركوا بإنكار القرآن و انكار نبوة نبينا صلى الله عليه و آله و هذا القول مع ما تقدمه رواه دارم بن قبيصة عن على بن موسى الرضا عن أبيه عن جده أبى عبد الله عليهم السلام.
238- في أصول الكافي محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الأحول عن سلام بن المستنير عن ابى جعفر عليه السلام في قوله: قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى‏ بَصِيرَةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي قال: ذاك رسول الله صلى الله عليه و آله و أمير المؤمنين عليه السلام، و الأوصياء من بعدهم.
239- على بن إبراهيم عن أبيه قال: قال على بن حسان لأبي جعفر: يا سيدي ان الناس ينكرون عليك حداثة سنك فقال: و ما ينكرون؟ ذلك قول الله عز و جل لقد قال لنبيه: «قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى‏ بَصِيرَةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي» فوالله ما تبعه الا على عليه السلام و له تسع سنين، و انا ابن تسع سنين.
240- في روضة الواعظين للمفيد رحمه الله قال الباقر عليه السلام: «قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى‏ بَصِيرَةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي» قال: على اتبعه.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 477
241- في الكافي على بن إبراهيم عن أبيه عن بكر بن صالح عن القاسم بن يزيد عن ابى عمر و الزبيري عن ابى عبد الله عليه السلام قال: قلت له: أخبرني عن الدعاء الى الله و الجهاد في سبيله اهو لقوم لا يحل الا لهم و لا يقوم به الا من كان منهم، أم هو مباح لكل من وحد الله عز و جل و آمن برسول الله صلى الله عليه و آله و من كان كذا فله ان يدعو الى الله عز و جل و الى طاعته و ان يجاهد في سبيله؟ فقال: ذلك لقوم لا يحل الا لهم و لا يقوم بذلك الا من كان منهم قلت: من أولئك؟ قال: من قام بشرائط الله عز و جل في القتال و الجهاد على المجاهدين فهو المأذون له في الدعاء الى الله عز و جل، و من لم يكن قائما بشرائط الله في الجهاد على المجاهدين فليس بمأذون له في الجهاد و لا الدعاء الى الله، حتى يحكم في نفسه ما أخذ الله عليه من شرائط الجهاد، قلت: فبين لي يرحمك الله ان الله تبارك و تعالى أخبر في كتابه الدعاء اليه و وصف الدعاة اليه الى ان قال: ثم أخبر عن هذه الامة و ممن هي و انها من ذرية إبراهيم و من ذرية اسمعيل من سكان الحرم ممن لم يعبدوا غير الله قط، الذين وجبت لهم الدعوة دعوة إبراهيم و اسمعيل من أهل المسجد الذين أخبر عنهم في كتابه أنه اذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا، الذين وصفناهم قبل هذا في صفة امة إبراهيم عليه السلام، الذين عناهم الله تبارك و تعالى في قوله: «أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى‏ بَصِيرَةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي» يعنى أول من اتبعه على الايمان به و التصديق له و بما جاء به من عند الله عز و جل، من الامة التي بعث فيها و منها و إليها قبل الخلق، ممن لم يشرك بالله قط، و لم يلبس ايمانه بظلم و هو الشرك
، و الحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.
242- في تهذيب الأحكام في الدعاء بعد صلوة يوم الغدير المسند الى الصادق عليه السلام: ربنا آمنا و اتبعنا مولانا و ولينا و هادينا و داعينا و داعي الأنام و صراطك المستقيم السوي و حجتك و سبيلك الداعي إليك على بصيرة هو و من اتبعه و سبحان الله عما يشركون بولايته و بما يلحدون و باتخاذ الولايج دونه.
243- في تفسير على بن إبراهيم و في رواية ابى الجارود عن ابى جعفر عليه السلام في قوله: «قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى‏ بَصِيرَةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي» يعنى نفسه، و من تبعه على بن أبي طالب و آل محمد صلى الله عليه و عليهم أجمعين.
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 478
244- في أصول الكافي على بن إبراهيم عن محمد بن عيسى بن عبيد عن يونس عن هشام بن الحكم قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن سبحان الله فقال: انفة لله «1».
245- احمد بن مهران عن عبد العظيم بن عبد الله الحسنى عن على بن أسباط عن سليمان مولى طربال عن هشام الجواليقي قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله:
«سبحان الله» ما يعنى به؟ قال: تنزيه.
246- في الكافي على عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة قال: قلت: لأبي- عبد الله عليه السلام ما تفسير «سبحان الله»؟ قال: انفة لله، أما ترى الرجل إذا عجب من الشي‏ء قال: سبحان الله.
247- في عيون الاخبار في باب ما جاء عن الرضا عليه السلام في هاروت و ماروت حديث طويل تقدم مسندا عند قوله تعالى: «وَ اتَّبَعُوا ما تَتْلُوا الشَّياطِينُ عَلى‏ مُلْكِ سُلَيْمانَ» الآيات يقول فيه عليه السلام: أو لست تعلم ان الله عز و جل لم يخل الدنيا قط من نبي أو امام من البشر؟
أو ليس الله يقول: و ما أرسلنا قبلك يعنى الى الخلق الا رجالا نوحى إليهم من أهل القرى فأخبر انه لم يبعث الملائكة الى الأرض ليكونوا أئمة أو حكاما، و انما أرسلوا الى أنبياء الله.
248- في تفسير على بن إبراهيم قوله حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَ ظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جاءَهُمْ نَصْرُنا فانه
حدثني أبى عن محمد بن ابى عمير عن ابى بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: و كلهم الى أنفسهم فظنوا ان الشياطين قد تمثلت لهم في صورة الملائكة.
249- في تفسير العياشي عن ابن شعيب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: و كلهم الى أنفسهم أقل من طرفة عين.
250- عن زرارة قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: كيف لم يخف رسول الله صلى الله عليه و آله فيما يأتيه من قبل الله ان يكون ذلك ما ينزع به الشيطان؟ قال: فقال: ان الله إذا اتخذ عبدا
__________________________________________________
(1) يعنى تنزيه لذاته الاحدية عن كل ما لا يليق بجنابه، يقال: أنف من الشي‏ء إذا استنكف عنه و كرهه و شرف نفسه عنه. «قاله في الوافي».
تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص: 479
- رسولا انزل عليه السكينة و الوقار، و كان يأتيه من قبل الله مثل الذي يراه بعينه.
251- في عيون الاخبار في باب مجلس الرضا عليه السلام عند المأمون في عصمة الأنبياء عليهم السلام حدثنا تميم بن عبد الله بن تميم القرشي رضى الله عنه قال: حدثنا ابى عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن على بن محمد بن الجهم قال: حضرت مجلس المأمون و عنده الرضا عليه السلام فقال له المأمون: يا ابن رسول الله أ ليس من قولك: ان الأنبياء معصومون قال: بلى، قال: فما معنى قول الله عز و جل الى ان قال: فأخبرنى عن قول الله تعالى: «حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَ ظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جاءَهُمْ نَصْرُنا» قال الرضا عليه السلام:
يقول الله تعالى: «حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ» من قومهم فظن قومهم ان الرسل قد كذبوا جاء الرسل نصرنا، فقال المأمون: لله درك يا أبا الحسن.

_________________
<P>                                        <FONT color=black>  التوقيع</FONT></P>
<P> </P>
<P> </P>
<P><IMG src="http://i49.servimg.com/u/f49/16/39/13/43/43101_10.gif"></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahdy99-almontadar.7olm.org
 
تفسير سورة يوسف....نور التقلين ج2 ص470-ص480
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العترة الطاهرة :: قسم تفسير القرأن الكريم :: منتدى تفسير القرأن الكريم....نور التقلين لتفسير القرأن-
انتقل الى: